السبت, 21 سبتمبر 2019
30 °c

يشتري عنكبوتا لطرد أم زوجته من البيت!

الثلاثاء 14 مايو 2019 11:29 م بتوقيت مسقط

يشتري عنكبوتا لطرد أم زوجته من البيت!

ترجمة– رنا عبد الحكيم

في محاول يائسة للتخلص من أم زوجته "المزعجة" واستعادة خصوصيته، اشترى أحد مستخدمي موقع ريديت الأمريكي الشهير عنكبوتا لتربيته في المنزل، بعدما علم أن أم زوجته تعاني من الأركنفوبيا أو رهاب العناكب!

وفي منشور لاقى رواجا واسعا سريعا على وسائل التواصل الاجتماعي، صرح الرجل بأن أهل زوجته يثيرون غضبه بزياراتهم المتكررة والمفاجئة وانتهاكهم الصارخ للخصوصية. وعلى الرغم من أنه شكا لزوجته الأمر لسنوات، إلا أن رد فعلها لم يتجاوز حدود التجاهل فقط. لذلك عندما لاحظ رد فعل أم زوجته على رؤية عنكبوت في زاوية المنزل طرأت له فكرة استخدام خوفها من العناكب لأبعادها.

وقال الرجل على موقع ريديت: "يمكنني تحمل والد زوجتي، لكن والدتها مجنونة"، وواصل رواية قصته قائلا "قبل بضعة أشهر رأت أم زوجتي عنكبوتا يقبع في زاوية الحجرة دون أن يفعل شيئا، لكنها تصرفت وكأنها رأت ذئبا مفترسا، لذلك فقد فكرت في شراء عنكبوت ووضعه في صندوق كبير في غرفة المعيشة، وكان هذا هو الحل السحري، فما زال أبوها يأتي للمنزل لكن أمها لم تعد تأتي".

ونشر الرجل قصته على الموقع في القسم المخصص لطلب رأي المستخدمين. وكان يريد أن يعرف ما إذا كان مخطئا فيما فعله أم لا، فقد برر فعلته بأن زوجته لم تترك له حلا سوى هذا بعد تجاهلها لشكواه لسنوات.

واتفق معظم المستخدمين على أن ما فعله "أمر جيد"، لأنه سأل زوجته قبل أن يأتي بالعنكبوت للمنزل كحيوان أليف، ومن المرجح أنها كانت على دراية برهاب والدتها من العناكب.

وعلق أحد المستخدمين قائلا "أعتقد أن زوجتك أيضا كانت تريد بعضا من المساحة الشخصية، لكنها لا تريد مواجهة امها والتعامل مع تداعيات الموقف".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية