الخميس, 20 يونيو 2019
45 °c

بالفيديو.. 1000 عمود إنارة في طريق يمتد 3 كيلومترات!

الخميس 11 أبريل 2019 12:11 ص بتوقيت مسقط

بالفيديو.. 1000 عمود إنارة في طريق يمتد 3 كيلومترات!

ترجمة- الرؤية

يصف مستخدمو طريق ضيق يبلغ طوله حوالي 3 كيلومترات في قرية تاجوا بمقاطعة شنسي الصينية، أكثر الطرق المضاءة جيداً في العالم، وذلك نظراً على احتواءه على ما يزيد من 1000 نقطة إضاءة تصطف على الجانبين.

وعادة ما يتم وضع نقاط الإضاءة في الشوارع بحيث تكون المسافة بينهم من 30 إلى 50 مترا ولكن في تاجوا يمكن أن تكون المسافة 3 أمتار فقط على جانبي الطريق الضيق. وبدلاً من جعل الحياة أسهل للسائقين أثناء الليل، أصبح العدد الكبير من مصابيح الإضاءة مصدر إزعاج لهم؛ حيث يتعين عليهم توخي الحذر الشديد حتى لا يصطدموا بواحد منهم. فهذا الطريق ليس مثل طريق القرية غني بالحركة على أي حال. وقام فريق من المراسلين بزيارة القرية مؤخرًا للتحقيق في هذا الطريق الشهير، وذكروا أنه لا توجد سيارات تمر خلال إقامتهم لمدة ساعة. فلماذا هذا العدد الهائل من أعمدة الإنارة؟

يبدو أن الجواب هو "المال".

فوفقًا لتقارير إخبارية في وسائل الإعلام الصينية، بدأت الإضاءة تتزايد في هذا الطريق البالغ طوله 3 كيلومترات، بعدما أعلنت الحكومة أنها ستستحوذ على بعض الأراضي التي سيمر من خلالها مشروع الحديقة التجارية الدولية المزمع إنشائه. وعادة في مثل تلك الحالات يتم مصادرة ممتلكات السكان مقابل تعويض من الدولة، لذلك بدأ السكان في جمع الأموال لاضاءة الشوارع لكي يطلبون تعويضاً أعلى.

وبحسب تقارير إعلامية مستندة إلى بيانات اللجنة المسؤولة عن قرية تاجوا في عام 2018، فقد تم تركيب أكثر من 1000 عمود إنارة على جانبي الطريق الشهير، ويبلغ سعر كل منها حوالي 1000 دولار، ومع ذلك، لا يعمل أكثر من نصفهم، وهو ما يعد دليلًا إضافيًا على أن المزارعين كانوا يحاولون أن يكسبوا نقودًا من الحكومة.

ولسوء الحظ بالنسبة للأشخاص الذين يأملون في الاستفادة من استثماراتهم الرائعة، أصدرت السلطات الحكومية بيانًا إلى وسائل الإعلام الصينية لإعلامهم بأن أضواء الشوارع غير مدرجة في خطة التعويض. كما تم إصدار تعليمات متكررة إلى مسؤولي القرية لإبلاغ السكان المحليين بهذا، لكن هذا لم يمنع الناس من وضع المزيد من أعمدة الإنارة المعدنية. لكن الحكومة أمهلت الأشخاص الذين قاموا بتركيب تلك الأعمدة لتفكيكها بأنفسهم أو إرسال جرافات لإزالتها دون أي تعويضات.

وأقرت مصادر من الحكومة المحلية أن هناك حاجة ملحة لمراقبة وإشراف أفضل لمنع حدوث مثل هذه المشاكل في المستقبل.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية