الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

الجنيبي يوجه الشكر إلى "الرؤية" لرعايتها الملتقى إعلاميا

مشاركون: "ملتقى الدقم" يسهم في تعزيز توجه السلطنة نحو بناء المدن الذكية

الأربعاء 10 أبريل 2019 08:43 ص بتوقيت مسقط

مشاركون: "ملتقى الدقم" يسهم في تعزيز توجه السلطنة نحو بناء المدن الذكية

الرؤية - نجلاء عبدالعال

وجه الدكتور سالم بن سليم بن صالح الجنيبي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية ورئيس فرع الغرفة بمحافظة الوسطي ورئيس اللجنة المنظمة لملتقى الدقم الرابع الشكر إلى جريدة الرؤية على رعايتها للملتقى إعلاميا، وقال إنّه يوجه الدعوة عبر "الرؤية" للمستثمرين والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار في مجال التقنية والتي تتناسب مع الشباب بصفة خاصة كونها حيوية وسريعة الانتشار وتحقق آمال الشباب العماني المبتكر في النجاح والتوسع برأس مال قليل ومتوسط بفضل المثابرة.

ومن جانبه قال المهندس علي بن عبدالله الزدجالي الرئيس التنفيذي لشركة محاجر الدقم إنّ العديد من الفرص الاستثمارية المتنوعة متاحة في قطاع التعدين بمنطقة الدقم، مشيرا إلى أنّ شركة "محاجر الدقم" أعدت الخارطة التعدينية الخاصة بالدقم وتشمل نوعيات وكميات وتوزيع المعادن المتوفرة في المنطقة، لتكون متاحة أمام المستثمرين داخل السلطنة أو خارجها، مؤكدا أنّ الشركة تعمل على استقطاب الاستثمارات المحلية والعالمية للاستفادة من هذه الفرص في مجال الصناعات التحويلية والمنتجات الوسيطة والنهائية، من خلال إنشاء المصانع المرتبطة بالمعادن المتوفرة في المنطقة ومن أبرزها الحجر الجيري الذي تتجاوز نسبة نقاوته 95% ويدخل في العديد من الصناعات مثل الأدوية والأصباغ وغيرها، بما يعظم من القيمة المضافة للمعادن خاصة في الاستخدامات المحلية التي تحتاجها السلطنة بدلا عن استيرادها من الخارج.

وأشار الزدجالي إلى أنّ العديد من المستثمرين بدأوا يتقدمون للاستفادة من هذه الفرص ومن بينهم مستثمر عماني مع شراكة هندية ومستثمرين من تركيا، ووجه الزدجالي الدعوة إلى المستثمرين للاطلاع على الفرص المتاحة في المنطقة.

وكشف علي بن سليم الجنيبي رئيس مجلس إدارة لمجموعة الغالبي العالمية لـ"الرؤية" على هامش أعمال ملتقى الدقم عن استكمال المجموعة إنشاء مصنع "أملاح الدقم" في محافظة الوسطى والمقرر افتتاحه في أغسطس المقبل والذي يعد الأول من نوعه في السلطنة على مساحة 1.7 كيلو متر مربع وينتج 100 ألف طن سنويا من الأملاح التي تستخدم في مجال النفط والغاز، وأكّد الجنيبي أهمية الملتقى قائلا إنّ ما شهدناه من مشاركة كبرى الشركات العالمية في مجال التكنولوجيات مهم ومفيد لمستقبل الأعمال في منطقة الدقم التي تؤسس على أسس حديثة وتحتضن أفضل التقنيات بما يجعلها أكثر قدرة على مواكبة المستقبل وتطوراته.

وقال هلال بن حمد السالمي الباحث الأكاديمي في المسؤولية الاجتماعية للشركات والاستدامة إن ملتقى الدقم المجتمع والاقتصاد الرابع يلقي الضوء على منطقة اقتصادية استراتيجية مهمة للسلطنة، وما الاستثمارات الحالية والمستقبلية إلا دليل على نجاح منطقة الدقم على استقطاب المستثمرين المحليين والأجانب وخلق قيمة مضافة وتشغيل للقوى المحلية والتي نأمل أن تزداد وتيرتها في السنوات القادمة.

ومن جانبه قال غانم بن ظاهر البطحري رئيس مجلس إدارة شركة البركة للخدمات النفطية إنّ الملتقى له أهميّة كبيرة كونه يركز على المدن الاقتصادية الذكية التي تعد جزءًا من الثورة الصناعية الرابعة التي يجب أن تستعد لها السلطنة بشكل عام ومنطقة الدقم الاقتصادية بشكل خاص، مشيرا إلى استفادة الشركات العمانية سواء المتخصصة في التقنيات أو الصناعية والعاملة في كافة المجالات، مؤكدا أنّه يرى أنّ الشركات التي لن تستعد من الآن للتقنيات الحديثة ستتكلف أضعاف الكلفة عندما يكون عليها مواكبة العصر وهو ما يشكل تحد لابد من التعامل معه من الآن.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية