الجمعة, 19 يوليو 2019
33 °c

"QNB" يتوقع استقرار سعر الفائدة الرئيسي لـ"الاحتياطي الفيدرالي" في 2019

السبت 30 مارس 2019 06:10 م بتوقيت مسقط

"QNB" يتوقع استقرار سعر الفائدة الرئيسي لـ"الاحتياطي الفيدرالي" في 2019

الرؤية – خاص

 

 توقع التقرير الأسبوعي لـ"QNB" استقرار سعر الفائدة الرئيسي لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي دون تغيير في المدى المنظور خلال 2019. وأرجع التقرير ذلك إلى سببين رئيسيين يجعلان تخفيض أسعار الفائدة أقل إلحاحاً، بصرف النظر عن توقعات أسواق السندات، حيث يتأثر مشهد النمو الكلي في الولايات المتحدة ببعض العوامل الخاصة والمؤقتة إلى حد ما، وهي مرتبطة بالربع الأول من عام 2019، ومن بينها التأثيرات الموسمية المتبقية وتكدس المخزون وتراجع عائدات الشركات والإغلاق الحكومي الطويل بشكل غير معتاد. وإضافة إلى ذلك فقد أصبحت الأوضاع المالية العامة ميسرة بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، ويُتوقع أن يكون لذلك تأثيرات إيجابية متأخرة على الناتج المحلي الإجمالي خلال الأرباع القادمة.

وبشكل عام، يتحرك بنك الاحتياطي الفيدرالي حالياً بسرعة نحو توقف كامل في مسار تطبيع السياسة النقدية. ولا يُتوقع إجراء جولات إضافية من رفع أسعار الفائدة في العام الحالي ويُنتظر أن تنتهي عملية التشديد الكمي في موعد قريب. ومن سبتمبر 2018 إلى مارس 2019، غير بنك الاحتياطي الفيدرالي توقعاته بشأن جولات زيادة أسعار الفائدة خلال الفترة 2019-2021 من أربع جولات، أو زيادة بواقع 100 نقطة أساس، إلى جولة واحدة، أو زيادة بواقع 25 نقطة أساس. وبالرغم من العوامل السلبية المحلية والخارجية، تعتبر توقعات سوق السندات بشأن تخفيض أسعار الفائدة في العام الحالي سابقة لأوانها.

وقد أكد بنك الاحتياطي الفيدرالي (المركزي) الأمريكي، موقفه المتساهل، حيث قدم مفاجأة أخرى للأسواق في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي عقد في 19 و20 مارس. وبعد 9 جولات من رفع أسعار الفائدة منذ ديسمبر 2015، تمخض الاجتماعين الأخيرين للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة عن أحد أكثر التغييرات المفاجئة في السياسة النقدية في السنوات الأخيرة. وفي غضون بضعة أشهر، سيكون بنك الاحتياطي الفيدرالي قد انتقل من إجراء زيادات مطردة لأسعار الفائدة وتخفيض مستمر للأصول في ميزانيته العمومية إلى نهج متأنٍ يعتمد على الانتظار والترقب. ووفقًا للتوجه الجديد، سيعتمد تغيير أسعار الفائدة على البيانات، ويُنتظر أن يتم إكمال برنامج التخفيض التدريجي للأصول، الذي يشار إليه أيضاً بالتشديد الكمي، بسرعة قبل إنهائه بالكامل. وأصبحت توقعات مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن رفع أسعار الفائدة تشير إلى أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لن تقوم بزيادة أسعار الفائدة في عام 2019 وستنفذ جولة واحدة فقط لزيادة أسعار الفائدة بشكل طفيف في العامين المقبلين.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية