الجمعة, 26 أبريل 2019
35 °c

مسح وتوثيق 22 معلما أثريا في بركاء.. والأعمال تتواصل بالمصنعة

الإثنين 25 مارس 2019 08:57 م بتوقيت مسقط

thumbnail_PHOTO-2019-03-25-09-30-44 (1)
thumbnail_PHOTO-2019-03-25-09-30-44

 

بركاء - الرؤية

تواصل وزارة التراث والثقافة، ممثلة في دائرة القلاع والحصون، أعمالها في المسح والتوثيق لولايتي بركاء والمصنعة؛ حيث انطلقت أعمال المسح في الثالث من مارس الجاري من قبل فريق مشكل من قطاع الآثار وبإشراف مباشر من دائرة القلاع والحصون، وقد تم الانتهاء من أعمال المسح والتوثيق بولاية بركاء حيث شملت هذه الأعمال 22 معلماً توزعت بين قلاع وحصون وأسوار ومساجد أثرية وأبراج.

وتمر عملية المسح والتوثيق بعدة مراحل تبدأ بأخذ إحداثيات المعلم والمقاسات المطلوبة له بما فيها التقسيمات الداخلية وطبيعة المعلم والمحيط الخارجي له ومكوناته والمادة التي بُني منها ووضعيته الحالية ونسبة الاندثار به وهل هو قائم أم مندثر أم شبه مندثر ودراسة إحراماته من الجهات الأربع مع أخذ الصور التفصيلية له، وهذه أعمال ميدانية تنفذ بالموقع وبعد ذلك يتم تفريغ جميع المعلومات المشار إليها أعلاه رقمياً لتتم مراجعتها مراجعة دقيقة لاحقاً وإعداد المرسومات المطلوبة ووضعها في قاعدة البيانات الجاري العمل فيها بالتنسيق مع دائرة نظم المعلومات الجغرافية.

وسوف يتواصل العمل في الفترة المُقبلة، ليشمل جميع ولايات محافظة جنوب الباطنة، فيما أنجزت الوزارة 90% من محافظة مسقط. وشهدت الفترة الماضية الانتهاء من الأعمال الميدانية في كلٍ من ولاية نخل وولاية وادي المعاول والمصنعة. وحسب بيانات الدائرة فمن المُقرر أن يتم مسح وتوثيق 20 معلماً، وسيتم وضع برنامج لتوثيق ومسح معالم ولايتي الرستاق والعوابي لتكملة ولايات المحافظة. ومن المقرر أن يتم تنفيذ هذا المشروع في باقي محافظات السلطنة.

ويُعد مشروع المسح والتوثيق للمعالم التاريخية من أبرز أولويات وبرامج دائرة القلاع والحصون في إطار الأهمية الحضارية التي تفرض الحفاظ على هذه المعالم من الاندثار والعبث بها والتعدي على إحراماتها، بالتزامن مع إعداد قاعدة البيانات الرقمية للمعالم التاريخية وضمن منظومة الحكومة الإلكترونية.