الثلاثاء, 23 أبريل 2019
30 °c

جامعة السلطان قابوس تحتفل باليوم العالمي للمياه

الإثنين 25 مارس 2019 08:55 م بتوقيت مسقط

جامعة السلطان قابوس تحتفل باليوم العالمي للمياه

 

 

مسقط - الرؤية

احتفلت جامعة السُّلطان قابوس أمس الإثنين باليوم العالمي للمياه تحت شعار المياه للجميع، والماء حقك الإنساني.(لا تترك أحدًا يتخلف عن الركب) تزامنا مع احتفالات العالم بهذه المناسبة، وذلك تحت رعاية الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية نائبة رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، وقد قام بتنظيم هذه الفعالية مركز أبحاث المياه ومجموعة التربة والمياه والهندسة الزراعية بالتَّعاون مع وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه.

وبدأ الاحتفال مع كلمة الدكتور عثمان عبدالله مدير مركز أبحاث المياه الذي أكد على أهمية الشعار العالمي لهذا الاحتفال فالماء حق للجميع ويجب ألا نترك أحدا في الخلف خاصة في حالات الكوارث والنزاعات والحروب ومن الضروري توفير ماء صالح للشرب والاستخدام الآدمي، كما أشار الدكتور عثمان في الصدد ذاته إلى أنَّ محور حلقة العمل التي تصاحب هذه الفعالية يدور حول هذا الموضوع وتطرق إلى أنشطة مركز أبحاث المياه داخل الجامعة وخارجها على مستوى محلي وإقليمي ودولي.

وألقى الدكتور عبد العزيز بن علي المشيخي مدير عام إدارة موارد المياه بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه كلمة أشاد فيها بالتعاون بين الجامعة والوزارة وذكر أنَّ السلطنة خلال العقود الأربعة الماضية شهدت نهضة تنموية شاملة في كافة المجالات وقد صاحب ذلك تقدما كبيراً وملحوظاً في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة أجندة 2030 خاصة فيما يتعلق بالهدف السادس إذ بلغ مؤشر حصول الأسر المعيشية على مصدر محسن وآمن للمياه أكثر من 97% في المدن والمناطق الحضرية و88% في المناطق غير الحضرية، أما فيما يتعلق بتوافر واستخدام مرافق صرف صحي محسنة حوالي 97% سواء في المناطق الحضرية أو غير الحضرية وأضاف الدكتور المشيخي أنَّ السلطنة وعلى الرغم من وقوعها ضمن حزام المناطق الجافة وشبه الجافة ومحدودية مواردها المائية إلا أنها حققت كذلك إنجازات رائعة في مجال تنمية وتقييم وإدارة الموارد المائية ومما لا شك فيه فإن الأمر يتطلب منّا جميعًا بذل الكثير من الجهد والعمل في مجالات تعزيز وتنويع مصادر المياه والترشيد ورفع كفاءة استخدامها في كافة القطاعات بما يلبي احتياجات التنمية المُستقبلية.

واحتفالاً بيوم المياه نظمت مجموعة التربة والمياه والهندسة الزراعية بكلية العلوم الزراعية والبحرية معرض مصاحب في المساحة الخارجية الخلفية لمركز الجامعة الثقافي.

ويهدف المعرض إلى زيادة الوعي وتثقيف المجتمع حول أهمية الماء والمحافظة عليه، ونشر ثقافة إعادة تدوير واستخدام المياه الرمادية وكيفية استغلالها بطرق ترجع بالفائدة على المجتمع، ومشاركة التطور الحاصل في المجال المائي وكيفية استغلاله وتطبيقه بصورة أسهل في المدن الفقيرة تضمن المعرض ركناً مخصصًا لتعريف الزوار بالموضوع العام ويوضح لهم أهمية الماء ومدى ارتباطه بوجودنا. بالإضافة إلى تعريفهم بالقسم وإنجازاته في مجال الابتكار والبحث المائي والعلمي وعرض المشاريع تتحدث عن كيفية استغلال الماء بطريقة بحيث لا يكون فيه أي استخدام مفرط وتحت إدارة مدروسة علمياً، وكذلك عرض مشاريع سهلة التطبيق والتكلفة في المدن الفقيرة لتوفير مياه ذات جودة عالية بتقنيات بسيطة التنفيذ.