الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019
30 °c

الاحتفال باليوم الحرفي العُماني .. وتدشين مبادرات داعمة لقطاع الصناعات الحرفية

الأحد 03 مارس 2019 07:33 م بتوقيت مسقط

_PAC1343
_PAC1349
_PAC1350
BLOCK - VER 3 copy

 

  • "الصناعات الحرفية" و"بريد عُمان" تدشنان مجموعة طوابع بريدية توثق الخناجر العُمانية
  • تكريم 288 حرفيا وحرفية من مُختلف المحافظات
  • رئيسة مجلس الحرف العالمي ضيفة السلطنة تكرم الفائزين بالجوائز الدولية ضمن مسابقة التميز لمجلس الحرف العالمي
  • مشاركة أكثر من 48 مؤسسة حرفية بمدينة سندان الصناعية

 

مسقط - الرؤية

 

أعلنت الهيئة العامة للصناعات الحرفية عن اعتماد حزم مُتكاملة للدعم والرعاية الحرفية بمُختلف مُحافظات السلطنة وذلك في إطار احتفالات السلطنة باليوم الحرفي العُماني السادس عشر تحت رعاية معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية صباح أمس الأحد بمسرح ديوان عام الهيئة بمرتفعات المطار بحضور عدد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص، ويأتي الاحتفال باليوم الحرفي العماني السادس عشر بالتزامن مع الذكرى المُباركة لصدور المرسوم السلطاني رقم (24/2003م) الخاص بإنشاء الهيئة العامة للصناعات الحرفية.

واشتمل الاحتفال على عدد من الفقرات المتنوعة في مُقدمتها عرض فيلم توثيقي لإنجازات الهيئة العامة للصناعات الحرفية تناول عدداً من المشاريع والمبادرات الرائدة للهيئة على المستوى العالمي والإقليمي، كما شهد احتفال الهيئة بهذه المناسبة الإعلان عن (المجموعة الأولى) لأسماء الحرفيين من مستحقي الدعم الحرفي لعام 2019م والتي تضم حوالي 288 حرفيا وحرفية من مختلف محافظات السلطنة، وتكريم الفائزين بثماني جوائز دولية ضمن مسابقة التميز لمجلس الحرف العالمي لعام 2018م، كما شاركت الهيئة العامة للصناعات الحرفية ضمن فعاليات مدينة سندان الصناعية بجناح متكامل يضم أكثر من 40 مؤسسة ومشروعا حرفيا وطنيا تعرض مختلف الصناعات الحرفية المطورة وذلك على هامش احتفالات السلطنة باليوم الحرفي العُماني السادس عشر.

وتضمن الاحتفال تدشين الهيئة العامة للصناعات الحرفية وشركة بريد عُمان مجموعة الطوابع البريدية التذكارية للخناجر العُمانية، وذلك تزامناً مع احتفالات السلطنة باليوم الحرفي العُماني، ويوثق الإصدار التذكاري للطوابع الخناجر العُمانية التي تشتهر بها والتي تضم خمسة أنواع متفردة في الصناعة واللمسات الجمالية.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية:" تحتفل الهيئة العامة للصناعات الحرفية بيومها السنوي (اليوم الحرفي العُماني) ، وقد تحققت إنجازات متعددة بمؤشرات الأداء المؤسسي لقطاع الصناعات الحرفية في كافة المجالات، وقد حازت الهيئة على إشادة عالمية وإقليمية تقديراً لجهودها في النهوض بقطاع الحرف العُمانية".

 وأوضحت معالي الشيخة أنَّ الاحتفالات السنوية للسلطنة بمناسبة اليوم الحرفي العماني السادس عشر تؤكد على أهمية ترسيخ المبادرات الداعمة لمساهمات القطاع الحرفي الوطني في تعزيز مصادر الدخل باعتبار أنَّ الصناعات الحرفية تُعد من الارتكازات التي تسعى الدول من أجل استقطابها للطاقات الشابة إلى جانب أهمية الحرف في نمو المشاريع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية ودورها المؤثر في رفد المجتمع بمنتجات نفعية وجمالية مطورة ذات رمزية مرسخة للهوية الوطنية، مع إسهام الحرف في التواصل الإنساني مع الحضارات والأمم ذات الطابع الثقافي المتنوع والمشترك.

وأضافت معاليها: "إن الهيئة العامة للصناعات الحرفية تضع التوجيهات السامية لجلالته – حفظه الله ورعاه - بالحفاظ على الصناعات الحرفية والمهن التقليدية للآباء والأجداد موضع التنفيذ والأولوية وتحرص الهيئة على تحقيقها للأهداف المؤملة منها مع متابعتنا الدائمة لتنفيذ المشاريع والبرامج والمبادرات وصولاً إلى المعدلات المناسبة للنمو الحرفي وإننا نسعى لتطبيق رؤى استشرافية تشكل فيها الصناعات الحرفية قطاعاً مساهماً وفاعلا في التنمية الشاملة بمؤشرات عالية من الإنتاجية والربحية من منطلق إيماننا بالأدوار والآمال العظيمة التي نأمل من خلالها أن تحقق مختلف مبادراتنا ومشاريعنا الحرفية".

وقامت معالي الشيخة عائشة السيابية والدكتورة غادة حجاوي رئيسة إقليم آسيا والباسفيك بمجلس الحرف العالمي بتكريم الحرفيين الفائزين بجائزة مجلس الحرف العالمي للتميز حيث تعدّ جائزة مجلس الحرف العالمي الجائزة الأبرز على مستوى دول آسيا والمُحيط وقالت الدكتورة غادة حجاوي رئيسة إقليم آسيا والباسفيك بمجلس الحرف العالمي حول هذه المناسبة "يسعدني ويشرفني أن أدعى إلى سلطنة عُمان الشقيقة من قبل معالي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية لتسليم شهادات مجلس الحرف العالمي للتميز الحرفي بصفتي رئيسة إقليم آسيا والباسفيك إلى الحرفيين والحرفيات المتميزين في دورة 2018 حيث فازت ثمانية منتجات حرفية عمانية بجوائز متقدمة في المسابقة من بين 507 مشاركين، ويسعدني أن أنقل إليكم تهاني رئيسة مجلس الحرف العالمي الدولي السيدة روزي جرينلس وأن أهنئكم شخصيًا باسمي كرئيسة لإقليم آسيا والباسفيك وبالنيابة عن لجنة التحكيم الموقرة إلى جانب تهاني جميع أعضاء إقليم آسيا والباسيك بما فيهم أعضاء الهيئة التنفيذية في الإقليم".

وأضافت الدكتورة غادة حجاوي: "تمثل هذه المسابقة برنامجا رئيسيا بمجلس الحرف العالمي، تستخدم شهادتها كأداة ترويج لمنتج محدد باعتبارها اعترافاً بجودة ونوعية المنتج العالية وأصالته وذلك لدعم الصانع الحرفي المتميز والموهوب، أما الهدف من هذه المسابقة العالمية والمنبثقة عن مجلس الحرف العالمي وبرعاية من منظمة اليونسكو فهو تشجيع الحرفيين لإنتاج مشغولات يدوية باستخدام مهارات وتصاميم فنية ومواضيع تقليدية بأسلوب مبتكر" .

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية