الخميس, 19 سبتمبر 2019
28 °c

أول مرة في السلطنة.. افتتاح فندق هيلتون جاردن إن الإثنين المقبل

الأربعاء 20 فبراير 2019 07:29 م بتوقيت مسقط

أول مرة في السلطنة.. افتتاح فندق هيلتون جاردن إن الإثنين المقبل

 

مسقط - الرؤية

تستعد محافظة مسقط لافتتاح فندق جاردن إنّ رسميًا ولأول مرة في السلطنة، وذلك يوم الإثنين المقبل، والذي سيكون وجهة جديدة تقدم للمسافرين من رجال الأعمال والذين يبحثون عن قضاء أوقات ممتعة في العطلات والمقيمين، إمكانيّة خوض تجربة فريدة من نوعها في ضيافة هيلتون المعترف بها عالمياً في قلب مدينة الخوير الحيوية في العاصمة مسقط.

ويشتمل الفندق على 232 من الغرف والأجنحة الراقية، ويتميز بوجوده في منطقة حيوية تسهل على الزائر الوصول إلى أفضل المطاعم، وقربه من المراكز التجارية الكبرى في محافظة مسقط مثل عمان أفنيوز مول وبانوراما مول ومسقط جراند مول، والتي تقع على بعد خمسة دقائق فقط من الفندق. إضافة إلى ذلك، يقع الفندق على بعد بضعة دقائق فقط عن أبرز المعالم السياحية في السلطنة كجامع السلطان قابوس الأكبر، ودار الأوبرا السلطانية، وشاطئ القرم الذي يوفر مساحة للاستجمام والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المبهجة. كما إنّه يبعد 25 دقيقة تقريبا عن مطار مسقط الدولي ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض الوجهة السياحية الجديدة ذات الطابع الثقافي المعاصر.

وقال هندريك كاليس مدير عام فندق هيلتون جاردن إن: "سعداء جدا بافتتاح وجهة جديدة للضيافة من الطراز الفاخر، كما إننا متحمسون أيضا لاستقبال ضيوفنا الكرام من السلطنة وخارجها للإقامة في هذا الفندق، وتجربة مستوى الضيافة المميز لعلامتنا التجارية". وأضاف: "اشتهرت محافظة مسقط بتقديم تجربة عربية أصيلة للزائر والسائح، ونحن نتطلع لإثراء هذه التجربة من خلال النهج الذي نتبعه في خدماتنا التي تتميز بكرم الضيافة".

ويمنح الفندق للمقيمين فيه إمكانية الوصول إلى مفاتيح غرفهم إلكترونيا عبر هواتفهم المحمولة، وهذه الخدمة هي الأول من نوعها في السلطنة، كما يمكنهم الاختيار بين أنواع مختلفة من الغرف حسب رغبتهم وحسب المساحة والخدمات التي يحتاجون إليها للإقامة، إضافة إلى وجود أجنحة لغرف النوم وغرف النوم المزدوجة لضمان الاستمتاع بإقامة مريحة. وسيكون فندق هيلتون جاردن إن مسقط هو أول فندق في السلطنة يحظى بتأمين مساحة لاستقبال الضيوف مع حيواناتهم الأليفة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية