الجمعة, 19 أبريل 2019
20 °c

موقعة مرتقبة تجمع مان يونايتد بالباريسي.. ومواجهة متكافئة بين روما وبورتو

الإثنين 11 فبراير 2019 08:41 م بتوقيت مسقط

موقعة مرتقبة تجمع مان يونايتد بالباريسي.. ومواجهة متكافئة بين روما وبورتو

لندن - الوكالات

بعد فترة بيات شتوي لمدة شهرين، تستأنف بطولة دوري أبطال أوروبا، نشاطها الثلاثاء، بأول مباراتين في ذهاب ثُمن النهائي؛ حيث يصطدم مانشستر يونايتد بباريس سان جيرمان، فيما يلتقي روما مع بورتو.

وشهدت الفترة الماضية تحسنًا في أداء ونتائج مانشستر يونايتد على المستوى المحلي، منذ إقالة المدرب جوزيه مورينيو، وقدوم النرويجي أولي جونار سولسكاير، مسؤولية الفريق بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم، لكن الفريق سيكون على موعد اليوم مع مواجهة في غاية الصعوبة بالبطولة الأوروبية؛ حيث يصطدم بباريس سان جيرمان أحد المرشحين للقب في البطولة الأهم على الساحة الأوروبية.

ورغم قوة المباراة الأخرى بين روما وبورتو، يتركز معظم الاهتمام على استاد أولد ترافورد، والذي يستضيف المباراة بين مانشستر يونايتد وسان جيرمان. وتمثل المباراة اختبارا صعبا للغاية بالنسبة لأصحاب الأرض الذين حققوا الفوز في عشر من 11 مباراة خاضوها منذ تولي سولسكاير المسؤولية. وتضاعفت آمال مانشستر يونايتد في الخروج من هذا الاختبار بنتيجة جيدة، نظرا لغياب البرازيلي نيمار عن صفوف سان جيرمان للإصابة، إضافة للشكوك التي تحيط بمشاركة إدينسون كافاني.

ويستعد سولسكاير لإعادة المهاجم ماركوس راشفورد، والمدافع فيكتور ليندلوف، إلى التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد في المباراة، بعد منحهما الراحة في مباراة الفريق الماضية أمام فولهام.

وحرص سولسكاير أيضًا على إخراج اللاعبين الفرنسيين أنتوني مارسيال وبول بوجبا مبكرا من الملعب في مباراة فولهام لتوفير جهدهما لمباراة اليوم. وقال التشيلي أليكسيس سانشيز مهاجم مانشستر يونايتد: إن الفريق يجب أن يكون واثقا من قدرته على التقدم بشكل أكبر في الأدوار النهائية للبطولة. وأضاف: مانشستر يونايتد يتمتع بتاريخ عريض ويمكنه التغلب على أي منافس، إذا فزنا في أولد ترافورد ولم تهتز شباكنا، أعتقد أننا سنكون المرشح الأقوى في مباراة الإياب.

وأبلغ سولشار -الذي حقق مع يونايتد عشرة انتصارات وتعادلا واحدا حتى الآن- لموقع الاتحاد الأوروبي للعبة على الإنترنت: يجب أن نعيد احياء طريقة لعب يونايتد، ولا أعتقد أن العديد من الفرق تستمتع بوجودها في أولد ترافورد عندما نلعب بشكل جيد. وأضاف: يتعلق الأمر بالإيمان بأنفسنا. إذا سألت المدربين الذين لعبوا ضد أليكس (فيرجسون) ستجد أن السرعة والتحكم في الإيقاع من النقاط البارزة في أسلوبه. وتابع: لديَّ ثلاثة مهاجمين جيدين: ماركوس راشفورد، وأنطوني مارسيال، وروميلو لوكاكو، كما نملك أليكسيس سانشيز، وجيسي لينجارد، ويمكنهم أن يتحدوا دفاع سان جيرمان.

وسيعزز تأهل يونايتد للدور المقبل في دوري الأبطال فرص سولشار في تعيينه كمدرب بصفة دائمة، واسترجع المدرب -البالغ عمره 45 عاما- ذكرياته مع البطولة العريقة. وقال سولشار -الذي سجل هدف فوز يونايتد باللقب القاري في 1999 ليساعد ناديه على تحقيق الثلاثية بعد الفوز بالدوري الانجليزي الممتاز وكأس إنجلترا: أفضل الليالي في مسيرتي كانت في دوري الأبطال عندما تصل لهذه المرحلة من البطولة ومع تسليط الأضواء فأنت تترقب هذه المباريات بشغف حقا.

وفي المباراة الأخرى ، يلتقي روما الذي بلغ المربع الذهبي للبطولة الموسم الماضي، نظيره بورتو، على الاستاد الأولمبي بالعاصمة الإيطالية. ويتطلع روما للخروج من دوامة النتائج المتذبذبة، رغم غياب نجمه التركي الشاب والموهوب سينجيز أوندير بسبب الإصابة. وفي المقابل، يفتقد بورتو عدة لاعبين في هذه المباراة، من بينهم موسى ماريجا الذي سجل خمسة أهداف للفريق في دور المجموعات بالبطولة.