الأربعاء, 24 أبريل 2019
32 °c

تنظيم حلقات نقاشية وندوات بالتعاون مع المجتمع المدني لزيادة الوعي

إقرار الخطة السنوية للجنة الوطنية لشؤون الأسرة.. وتشريعات مرتقبة لتعزيز خدمات كبار السن

الإثنين 11 فبراير 2019 08:36 م بتوقيت مسقط

إقرار الخطة السنوية للجنة الوطنية لشؤون الأسرة.. وتشريعات مرتقبة لتعزيز خدمات كبار السن

 

الرؤية - مريم البادية

عقدتْ اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة، أمس، اجتماعَها الأوَّل للعام الجاري، برئاسة معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية رئيس اللجنة، وبحضور أعضاء اللجنة من المؤسسات ذات العلاقة.

وفي بداية الاجتماع، رحَّب مَعَاليه بالحضور، مُثمناً الدور الذي تقوم به اللجنة -ممثلة بالأمانة الفنية للجنة الوطنية لشؤون الأسرة- مشيرا إلى ضرورة تكاتف الجهات ذات العلاقة تحقيقاً للأهداف المرجوة من اللجنة.

وقال سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولى وكيل وزارة التنمية الاجتماعية: إنَّ الاجتماع ركز على اختصاصات اللجنة التي تؤكد أهمية القيم والتكافل بين أفراد المجتمع وتماسك الأسرة. وأشاد سعادته بالجهود المبذولة في هذا السياق في الأعوام المنصرمة، خصوصا في العام 2018؛ حيث نفذت الوزارة عددًا من الأنشطة التي تستهدف الأسرة والمجتمع، وتركز على مسألة القيم والأخلاق ودور الشباب في هذا الجانب. وأضاف: إنَّ اللجنة أقرت في هذا الاجتماع خطة العام 2019؛ حيث ستتضمن عدداً من الأنشطة التي تترجم الأهداف واختصاصات اللجنة، منوها بأنه تم التأكيد على أهمية تماسك الأسرة، وطرحت بعض المشكلات الاجتماعية الموجودة في المجتمع، وكذلك التركيز على الجانب التشريعي للحد من بعض المشكلات. وتابع القول: سنرى في المرحلة المقبلة تشريعات تؤكد أهمية دور الأسرة والمجتمع في خدمة كبار السن، والتأكيد على احترامهم في المحيط الأسري، وكذلك هناك أنشطة تستهدف الشباب وطلاب المدارس؛ باعتبارهم النشء الذي يمثل القاعدة العريضة في المجتمع". وأشار سعادته إلى أبرز البرامج التي ستتضمنها المرحلة الجديدة في إطار الحلقات النقاشية والندوات التي يتم تنفيذها بالتشارك بين اللجنة والمجتمع المدني؛ حيث ستركز على أهمية تعاون أفراد الأسرة الواحدة وتتماسك الأسرة باعتبارها نواة تماسك المجتمع.

وعن الآلية المتبعة في اختيار الموضوعات التي تركز عليها اللجنة، أشار سعادته إلى أنَّ ذلك يتم من خلال متابعة نتائج الدراسات التي تجريها بعض الجهات؛ ومنها وزارة التنمية الإجتماعية؛ لذا يتم التركيز على التوصيات التي تخرج منها؛ حيث تدرس عددًا من المشكلات التي تتعلق بالأسرة وتحاول هذه الندوات أن تترجمها وتوعِّي المجتمع بخطورتها، كما تضع مجموعة من الحلول لتجاوزها، كما أن الندوات واللقاءات التي تتم في كل عام تخرج بحزمة من التوصيات، تحتاج متابعة وتسليط الضوء عليها.

وتطرَّق سعادته إلى أبرز إنجازات اللجنة التي حقَّقتها خلال الأعوام السابقة؛ تحدث سعادته أنها استهدفت معظم محافظات السلطنة في حلقاتها ولقاءاتها، وأبرز ما يميز المجتمع هو تفاعل المجتمع مع المشكلات المطروحة وإدراك أهمية وجود مجتمع متكافل، والتأكيد على الممارسات الإيجابية التي يجب أن يتبناها المجتمع.

وفي إطار الظواهر الاجتماعية التي يشهدها المجتمع كمرض كورونا، اشار سعادته إلى أن دور اللجنة يكمُن في توعية المجتمع مهما كان من جهود حكومية في هذا المجال، موضحا أنه إذا لم تتعاون الأسرة في التصدي لها، وفي الوقاية منها، يبقى دور المؤسسات الحكومية ناقصا؛ لذا فإن اللجنة تؤكد أهمية الوعي الأسري في التعاطي مع المشكلات الصحية والتربوية والاجتماعية.

وتمَّ خلال الاجتماع عرض ما تم تنفيذه خلال العام 2018، خطة عمل برنامج "الشباب والأخلاق" الذي سيكون على هيئة ورش عمل مكثفة بالكليات والجامعات والمدارس، إضافة لاستعراض ملخص حول "ملتقى الشباب.. قيم وتطوع"، والذي نفذ خلال العام المنصرم بمحافظة مسندم، وتضمن الاجتماع أيضا ملخصًا عن الحلقة النقاشية "الشباب والأخلاق.

وناقش المجتمعون خطة الأمانة الفنية للجنة الوطنية لشؤون الأسرة للعام 2019، والتي تتضمن برامج وأنشطة تُسهم في ترجمة الأدوار المنوطة باللجنة. وفي هذا السياق، قالت فاطمة المجينية باحثة قانونية بالأمانة الفنية باللجنة: إنَّ برنامج "الشباب والأخلاق" يهدف لتوعية الشباب العماني وحثهم على الأخلاق الحميدة التي تتحلى بها الأسرة العمانية، مشيرة إلى أن انطلاقة البرنامج ستبدأ من محافظة مسقط وتحديدا في معرض مسقط الدولي للكتاب 2019، وعدد من البرامج الموزعة خلال العام.