الأربعاء, 22 مايو 2019
37 °c

جامعة السلطان قابوس تحتضن المؤتمر الرابع للبرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر

الإثنين 11 فبراير 2019 08:29 م بتوقيت مسقط

YSK_4625
YSK_4570
YSK_4748
YSK_4786
YSK_4752
YSK_4974

 

مسقط - الرؤية

تحت شعار "البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لتوطين التقنية وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال"، انطلقت أمس الإثنين فعاليات المؤتمر الرابع للبرمجيات الحُرة والمفتوحة المصدر الذي تنظمه جامعة السلطان قابوس وهيئة تقنية المعلومات ممثلة في قطاع تنمية المجتمع الرقمي ويستمر حتى اليوم الثلاثاء، تحت رعاية معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وبمشاركة واسعة من الطلبة والمدعوين من رواد الأعمال والمتخصصين والباحثين في مختلف مجالات تقنية المعلومات والاتصالات من داخل وخارج السلطنة.

وبمشاركة 12 متحدثاً يشتمل المؤتمر على 10 حلقات عمل تخصصية وتطبيقية و11 ورقة بحثية، إضافة إلى 4 جلسات حوارية، تتناول في مجملها عددًا من المحاور المُهمة، منها أفضل الممارسات في مجال البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر في ظل الثورة الصناعية الرابعة، إضافة إلى دور تلك البرمجيات في تعزيز الابتكار وريادة الأعمال، كما يتناول المؤتمر استخدام البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر في عدد من المجالات المهمة كإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة.

بدأ المؤتمر بكلمة الجامعة قدمتها الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أكدت خلالها أن الجامعة تولي أهمية كبيرة للبحث العلمي في مختلف القطاعات الحيوية التي تعتبر ذات أولوية وطنية وإستراتيجية للبلاد، حرصاً منها على أداء رسالتها كبيت خبرة وطني يسعى إلى إنتاج المعرفة وتوطينها وتوظيفها على الوجه الأمثل للنهوض بالمستوى العلمي والثقافي والمعرفي والتقني في البلاد وتلبية لاحتياجات المجتمع العماني المختلفة والإضافة إلى رصيد العلم والمعرفة والابتكار وريادة الأعمال على الصعيدين المحلي والعالمي.

وفي كلمة هيئة تقنية المعلومات تحدث حسن فدا اللواتي، مدير عام قطاع تنمية المجتمع الرقمي بهيئة تقنية المعلومات عن أهمية الاستعداد للمتغيرات والتحديات المصاحبة للثورة الصناعية الرابعة على مستوى المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، مؤكدًا على ضرورة الانفتاح على الفرص المتاحة من خلال هذه الثورة المستقبلية التي يقودها قطاع تقنية المعلومات والاتصالات والتي ستؤثر حتما على كل قطاعات الإنتاج المختلفة.

ودعا اللواتي المختصين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالسلطنة من المؤسسات العامة والخاصة ورواد الأعمال والمبتكرين لتبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر كمحرك أساسي لنقل التقنيات المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة للسلطنة.

كما ألقى الأستاذ الدكتور عبد الناصر حسين، مدير مركز أبحاث الاتصالات والمعلومات بالجامعة، ورئيس اللجنة المنظمة كلمة قال فيها "في هذا العام، دعت اللجنة المنظمة عددًا من المتخصصين المعروفين دوليًا والذين يشاركون بنشاط في مختلف عمليات نشر وتطوير استراتيجيات البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر وتطبيقاتها الحديثة المتطورة للتحدث في المؤتمر وللمساهمة في بناء بيئة مهمة وجاذبة ومستدامة للتواصل بين مستخدمي البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر والقطاع الصناعي والباحثين والمطورين والخبراء."

 

 

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية