الأحد, 25 أغسطس 2019
29 °c

أهالي "السخنة" ببدبد يطالبون برصف الطريق الفرعي

الإثنين 11 فبراير 2019 08:23 م بتوقيت مسقط

WhatsApp Image 2019-02-07 at 2.13.40 PM
WhatsApp Image 2019-02-07 at 2.13.41 PM(1)
WhatsApp Image 2019-02-07 at 2.13.41 PM(2)
WhatsApp Image 2019-02-07 at 2.13.42 PM

 

الرؤية – محمد قنات

طالب أهالي قرية السخنة بولاية بدبد الجهات المعنية بضرورة العمل على تأهيل طريق القرية الفرعي المؤدي إلى الطريق الرئيسي حيث يُعاني سكان القرية من سوء الطريق خاصة في موسم هطول الأمطار وجريان الأودية التي تغلق الطريق لفترة طويلة ويصبح أمر الدخول والخروج من القرية شيئاً في غاية الصعوبة وقال محمد بن حميد الرحبي من سكان قرية السخنة ولاية بدبد:" نُجدد مناشدتنا للمسؤولين بضرورة تأهيل الطريق والعمل على رصفه باعتبار أنه بشكله الحالي يعرض سكان القرية والقادمين إليها إلى الخطر خاصة وأنَّ القرية لا توجد بها شبكة اتصالات ولا طريق مسفلت مما يضاعف صعوبة التواصل عند حدوث حالات طارئة، والطريق يبعد عن الطريق الرئيسي مايقارب 6 كيلومترات،وقد أغلق خلال هطول الأمطار في اليومين الماضيين مما جعل السكان في انقطاع تام دون التواصل لقضاء الاحتياجات، وقمنا باطلاع سعادة عضو مجلس الشورى وشيوخ الولاية بالأمر وهم بدورهم تواصلوا مع الجهات المعنية ولكن حتى الآن لم نر خطوات جادة لإصلاح الطريق.

ومن جانبه طالب عبدالله بن حمد بن ناصر الرحبي بضرورة إجراء مسح وإصلاح طريق السخنة، وقال:"ناشدنا المسؤولين أكثر من مرة ضرورة إعطاء الطريق أهمية قصوى ورصفه لأنه المدخل والمخرج الوحيد للقرية، وبعد نزول الأمطار خلال الفترة الماضية لم نستطع الوصول القرية وهذه المعاناة تتكرر عند نزول الأمطار وجريان الأودية، حيث ينغلق الطريق وفي الماضي كان يستمر مغلقاً لفترة شهر، وخلال نزول الأمطار الأسبوع الماضي أغلق الطريق المؤدي للشارع الرئيسي لفترة خمسة أيام وحتى الآن لم يمهد وبه صعدة مرتفعة وفي بعض الأماكن المسار لا يتسع لمرور سيارتين في نفس المسار، إضافة إلى أن الطريق داخل القرية به صعوبة وسبق أن طالبنا الجهات المختصة بتمهيد الطريق وإصلاحه بالمعدات والتجهيزات المخصصة لهذا الأمر باعتبار أن الطريق ترابي غير مرصوف.

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية