الإثنين, 19 أغسطس 2019
36 °c

النصر يتأهب لإقصاء هلال القدس وبلوغ دور المجموعات بكأس الاتحاد الآسيوي

الإثنين 11 فبراير 2019 12:39 م بتوقيت مسقط

النصر يتأهب لإقصاء هلال القدس وبلوغ دور المجموعات بكأس الاتحاد الآسيوي

الرؤية - وليد الخفيف

سيكُون نادي النصر مُطالبًا بالفوز على ضيفه هلال القدس الفسلطيني بهدف نظيف، أو الفوز بفارق هدفين؛ من أجل بلوغ دور المجموعات بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان، اليوم، على مجمع صلالة الرياضي في إياب الدور التمهيدي للبطولة، وكانت مباراة الذهاب قد انتهتْ بفوز هلال القدس بهدفيْن لهدف في المباراة التي أقيمت بينهما في رام الله على أرضية ملعب استاد الشهيد فيصل الحسيني.

ويضمَّن التعادُل بأي نتيجة تأهل هلال القدس لدور المجموعات، بينما يبحث النصر عن الفوز من أجل تحقيق غايته. وكانت بعثة هلال القدس الفلسطيني قد وصلت مسقط يوم السبت الماضي، وانتقلت مباشرة إلى صلالة من أجل رفع درجة الاستعداد والجاهزية، فأدى الفريق مرانه خلال الأيام الماضية أملا تحقيق نتيجة إيجابية. وسعيا منها لمنحه فرصة الاستعداد ورفع درجة الجاهزية، أجَّلت رابطة دوري المحترفين لقاء النصر أمام الرستاق لحساب الجولة الـ14 من دوري عمانتل.

وحول اللقاء المرتقب، قال الشيخ عامر بن علي الشنفري رئيس نادي النصر: بغضِّ النظر عن نتيجة المباراة التي أرجو أن تكون لصالح النصر غير أننا  كسبنا إخوة كرام، وتعرفنا على أهلنا وإخواننا في فلسطين ولمسنا معاناتهم في التنقل والحركة من قبل سلطات الاحتلال، ويكفينا فخرا استقبال الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين لبعثة إدارة نادى النصر، في مقر إقامته برام الله، وحديثه بإسهاب عن مواقف حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- من القضية الفلسطينية، ومما قاله إنَّ السلطان قابوس بحكمته جعل من سلطنة عُمان مقصدا لحل الكثير من الخلافات بين الدول، وأنه حكيم العرب.

وأضاف رئيس نادي النصر: نرحب بإخواننا من فلسطين الحبيبة، آملين لهم طيب الإقامة في بلدهم وبين إخوانهم، وهذه المباريات واللقاءات هي التي تقرب المسافات وتوثق العلاقات وتعزز أطر الصداقة بين الدول والأفراد، وهذا ما تسعى إليه الأندية بعيدا عن الفوز والخسارة.

من جانبه، أكد الكرواتي رادان مدرب نادي النصر جاهزية فريقه، قائلا: نتطلع لحصد بطاقة التأهل إلى دوري المجموعات. الفريق جاهز، لكننا بحاجة لمزيد من التركيز الذهني الذي سيكون الفيصل لحصد البطاقة والفريق دخل في معسكر داخلي استعدادا لهذه المواجهة بقصد رفع مستوى التجهيز والارتقاء بعامل التركيز. الفترة القصيرة بين المواجهتين لم تُساعدنا في التحضير الجيد لهذه المواجهة من حيث رفع العامل البدني، وخلق التجانس المطلوب، وتحديد اختيارات أوسع؛ لذلك سوف نلعب بنفس التشكيلة التي لعبت المواجهة السابقة في رام الله، الفرصة ما زالت مواتية للفريقين بحكم نتيجة مباراة الذهاب التي لم تحسم موقف المتأهل؛ لذلك نتمنَّى أن يكون جميع اللاعبين في أفضل حالاتهم البدنية والفنية والذهنية، خصوصا وأنَّ الفريق قدم مردودًا إيجابيًّا خلال مباراة الذهاب، ونتمنى أن نوفق في تحقيق بطاقة التأهل إلى دور المجموعات.

وفي المقابل، وصف أمجد طه مدرب هلال القدس، استعدادات فريقه بالجيدة، متوقعا صعوبة المباراة على الطرفين، وحث رجاله على مضاعفة الجهود من أجل بلوغ دور المجموعات.

ويتنافس الطرفان على بلوغ المجموعة الأولى التي تضم النجمة اللبناني والجيش السوري والوحدات الأردني.

ولم يتمكن هلال القدس من العبور لدور المجموعات النسخة الماضية إثر الخسارة من السويق في مباراة الملحق، لذا فطموحات النصر أن يسير على درب مواطنه في إقصاء هلال القدس، وبلوغ دور المجموعات.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية