الإثنين, 19 أغسطس 2019
38 °c

حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي تحط رحالها في شمال الشرقية

الأحد 10 فبراير 2019 04:06 م بتوقيت مسقط

2
1
3
5

إبراء - علي برياء

دشَّنت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة شمال الشرقية -ممثلة في دائرة صحة المرأة والطفل- وبالتعاون مع الجمعية العُمانية للسرطان، وشركة "روش"، أمس، فعاليات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي تحت شعار "لأنك الأهم بك نهتم"؛ وذلك تحت رعاية صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد رئيسة مجلس إدارة جمعية رعاية الأطفال المعاقين، وبحضور سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي إبراء، وسعادة الشيخ الدكتور سيف بن محمد الغيثي والي وادي بني خالد، والدكتور سعيد بن حارب اللمكي مدير عام الرعاية الصحية بوزارة الصحة، وسعود بن عامر النظيري القائم بأعمال مدير عام الخدمات الصحية بشمال الشرقية، وفضيلة الشيخ سالم النعماني خبير إرشاد وتوجيه ديني بجامعة السلطان قابوس، ومسؤولي المؤسسات الحكومية والعسكرية والأمنية والأهلية، ومسؤولي مؤسسات القطاع الخاص الراعية للحملة؛ وذلك بقاعة سلا بمركز إبراء الثقافي، وتستمر أعمال الحملة إلى 21 فبراير الجاري.

وأوضح سعود بن عامر النظيري القائم بأعمال مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة شمال الشرقية، أن الحملة تهدف لزيادة الوعي العام لأفراد المجتمع حول أهمية الكشف المبكر عن أمراض الثدي المختلفة. وأشار إلى أن أعمال الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي انطلقت في 16 سبتمبر 2018م، وتستمرُّ إلى شهر مارس 2019م؛ حيث تجوب جميع محافظات السلطنة، وتهدف لتعريف وتثقيف المجتمع بأهمية الكشف المبكر عن أمراض الثدي، وإجراء فحص أشعة "الماموجرام" للنساء في الفئة العمرية من (40-69) سنة؛ فقد أثبتت الدراسات والإحصائيات العالمية والمحلية أنَّ هذه الفئة هي أكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة بأورام الثدي المختلفة، لا سيما الخبيثة منها.

وأضاف: ها هي هذه الحملة تحط رحالها في محافظة شمال الشرقية في الفترة من 10 إلى 21 فبراير؛ حيث ستجوب ولاية إبراء، ثم المضيبي، فولاية بدية، والتي ستغطي بالإضافة لولاية بدية ولايتيْ القابل ووادي بني خالد، وتنتهي في ولاية دماء والطائيين، وستكون الوحدة المتنقلة للماموجرام التابعة للجمعية العمانية للسرطان موجودة في المؤسسات الصحية، والتي ستقوم بفحص السيدات، إضافة للفعاليات التثقيفية والمعارض التوعوية لجميع فئات المجتمع من رجال ونساء وطلاب المدارس. كما ستكون هناك حلقات تدريبية للعاملين الصحيين على كيفية إجراء الفحص الإكلينيكي والذاتي للثدي.

وتعدُّ شمال الشرقية من أوائل المحافظات في السلطنة التي طبَّقت برنامج الفحص المبكر عن سرطان الثدي منذ فبراير 2009م؛ حيث بلغت نسبة تغطية السيدات بالفحص الإكلينيكي 85%، وتم عمل عدد 410 أشعة "ماموجرام" بقسم الأشعة، وتحويل 128 حالة لعياداة الجراحة بالرعاية التخصصية.

تضمَّن حفل التدشين جلسة حوارية للتعريف بسرطان الثدي وعوامل خطورته، وكيفية التعامل معه، كما تضمَّن الحفل عروضًا مرئية عن الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

عقب ذلك، قامت راعية الحفل بإفتتاح المعرض المصاحب بمشاركة الصحة المدرسية الذي ضم مجسمات ولوحات إرشادية ومطويات.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية