الإثنين, 25 مارس 2019
25 °c

النشامى يبحث عن صدارة المجموعة والفدائي يحلم بالتأهل

الإثنين 14 يناير 2019 05:19 م بتوقيت مسقط

النشامى يبحث عن صدارة المجموعة والفدائي يحلم بالتأهل

 

الرؤية – وليد الخفيف

بعدما ضمن تأهله للدور الثاني يبحث المنتخب الأردني عن حسم أمر البطاقة الأولى آملا الفوز على نظيره الفلسطيني غدا على إستاد محمد بن زايد في ختام مواجهات المجموعة الثالثة من نهائيات آمم آسيا المقامة حاليا في الإمارات .

وخالف النشامى الأردني توقعات المحليين بالفوز على استراليا حامل لقب النسخة الماضية 2015 بهدف ،  ثم تخطي عقبة سوريا بهدفين دون رد في مبارة قدم فيها الأردن أداء مميزا .

وارتفعت أسهم النشامى وبات أحد المنتخبات المرشحة للذهاب بعيدا في الاستحقاق القاري عطفا على أداء لاعبيه ، والقراءة الفنية الصائبة من مدربه البلجيكي فيتال الذي لفت الانظار بشدة .

ولم يسبق للأردن – الذي يشارك للمرة الرابعة في الاستحقاق القاري – تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية في دور المجموعات  .

 

ويتصدر الأردن المجموعة الثانية بـ ( 6 نقاط ) ويحل استراليا ثانيا بـ ( 3 نقاط ) ، ونقطة واحدة في رصيد سوريا وفسلطين إثر تعادلهما في اللقاء الأول .

 

وكشف البلجيكي فيتال عزمه الاعتماد على تشكيلة جديدة في مسع منه لمنح لاعبيه الآساسيين الراحة اللازمة قبل دور الـ 16 .

ويأمل فيتال إلى تعافي يوسف الرواشدة وسالم العجالين من الاصابة التي تحول دون مشاركتهما اليوم املا اللحاق بالدور الثاني ، وسيغيب ايضا موسى التعمري احد نجوم البطولة للايقاف.

وقال المدرب الأردني احمد عبد القادر أن فيتال قد يشرك لاعبين لم يشاركوا بشكل اساسي في مباراتي استراليا وسوريا ، مثل وصالح راتب وعدي القرا وإحسان حداد ومحمد الباشا ويزن العرب وبراء مرعي .

ويؤازر المنتخب الاردني جمهور غفير  في الامارات العربية المتحدة ، فمنحه الثقة والحافز على الظهور بشكل رائع ، فالنشامى الذي أسقط بطل النسخة الماضية يعيش فترة رائعة .

وسبق للمنتخب الأردني ملاقاة الفدائي الفلسطيني في نهائيات آسيا الماضية التي أقيمت في استراليا ، فحقق النشامى الفوز 5-1 ، اذ كانت المشاركة الاولى لفلسطين في الاستحقاق الآسيوي .

في المقابل تبدو حظوظ فلسطين للتأهل للدور الثاني باقية ، فالفوز سيعزز من فرصها في نيل واحدة من البطاقات الأربعة المؤهلة لدور الـ 16 كافضل ثالث ، بشرط ان تخدمه نتيجة مباراة استراليا وسوريا التي تمتلك هي الاخرى الحظوظ  ، فمازال الامر معقا بين المنتخبات الثلاث التي لم تحسم امر تأهلها  .

وظهر الفدائي بشكل جيد امام سوريا ، غير ان خسر من استراليا بثلاثية بيضاء .

وربما يدفع الجزائري نور الدين ولد علي مدرب فلسطين بأقوى تشكيلة يمتلكها قاصدا الفوز لإحياء آماله في التأهل .