الإثنين, 20 مايو 2019
31 °c

بلدية مسقط تبدأ حملة نظافة للشواطئ والمتنزهات تمتد 6 أشهر

الثلاثاء 08 يناير 2019 06:22 م بتوقيت مسقط

تعليق لائحات جديدة بالقوانين والغرامات التي تفرض على المخالفين
صورة جماعية للمشاركين في الحملة
خلال عمليات التنظيف
معالي رئيس بلدية مسقط خلال المشاركة في الحملة
عدد من مسؤولي البلدية والمجتمع خلال التنظيف

 

مسقط - الرؤية

بدأت بلدية مسقط بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان أمس الثلاثاء حملة نظافة في ولاية السيب تحت شعار "أفضل مما كان" وذلك تزامنًا مع يوم البيئة العماني الذي يصادف الثامن من يناير من كل عام، بمشاركة معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط وعدد من أصحاب السعادة، ومسؤولين من مختلف وحدات البلدية ومن شركة نفط عمان وشركة "بيئة"، إلى جانب مشاركة عدد من الفرق التطوعية وأهالي الولاية، وذلك بهدف توطيد الشراكة بين البلدية والمجتمع، ونشر التوعية بأهمية الحفاظ على نظافة المدينة، بالإضافة إلى تقديم الدعم المعنوي للعاملين بقطاع النظافة بالبلدية والتوعية بأهمية هذا القطاع. وانطلقت أعمال الحملة من الواجهة البحرية بمنطقة سور آل حديد في ولاية السيب، لتشمل تنظيف المتنزهات الشاطئية والمسطحات الخضراء، والمساحات الرملية وإزالة جميع المخلفات والمشوهات البصرية، حيث أسهمت البلدية وتنمية نفط عمان في توفير الأدوات والمعدات اللازمة لدعم المشاركين بالحملة وجميع ما من شأنه نقل المخلفات إلى الأماكن المخصصة لها.

وتستمر الحملة لمدة ٦ أشهر موزعة على الولايات الست بمحافظة مسقط: السيب، بوشر، مطرح، مسقط، العامرات، وقريات، حيث يخصص كل شهر لولاية واحدة.

وتهدف بلدية مسقط من خلال الحملة إلى التعبير عن اعتزازها بالشراكة مع مختلف الجهات الداعمة لجهود البلدية، والعاملة على بذل إمكانياتها في سبيل تعزيز الخدمات البلدية المقدمة للمجتمع، وذلك في إطار الرغبة في استمرارية وديمومة هذه الخدمات بالتعاون مع تلك الجهات، كما تعبر الحملة عن وعي وإدراك المشاركين بقيمة العمل التطوعي الذي يبدأ من الفرد ويؤثر في الحراك الاجتماعي لدى الجميع، كما أنه من شأن هذه المبادرات التطوعية أن تعبر عن الالتزام والمسؤولية الفاعلة في المحافظة على البيئة.

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية