الثلاثاء, 19 نوفمبر 2019
28 °c

أحاول كنعجَّة أن أتنفس

الأحد 04 نوفمبر 2018 08:51 ص بتوقيت مسقط

أحاول  كنعجَّة أن أتنفس


مها دعاس | سوريا

هذا الوطن مالح جدا
بالنسبة للحوريات التي تحصي  أصداف الخيبة بين نقص العقل والدين

مسرعات بمحاذاة الضوء
يعلو صوت الصمت
الصمت يدوي
دون الرجوع لصورة رسمنها  لمدينة الأحلام

كن يحلمن  بقدمين للرقص
فسحة للغناء وأمنيات ساذجة

بين مد وجزر
شبهت لهن  الحياة
ربّت البلاد  الخوف في قلوبهن
موجة موجة

هن  اللا أحد المسكونات  بالأوهام
 من عدم الى عدم
يتقمصن  قلب وردة
 كذريعة للنجاة
من كارثة لكارثة
والبينة فقط للقصيدة و محاولات للانتحار
على مشارف الشرف ينجون من القتل
سيان القتل والحياة

الحيتان التي عادت منتشية بالنصر و افراغ القرى من أهلها
ظلت تنهش لحومهن حتى مطلع الهزيمة

انكفأن يلملمن مابقي من أشلائهن
لينطفىء العالم من حولهن

كن يتقيأن الحياة بينما نظفت الحيتان لحومهن العالقة بين أسنانها

كان الوقت مناسبا للموت
في ثلاجة الأيام جمدوهن
قرب حلم  للحرية و أغنية ضلع قاصر ...
....
...
نحن الأغنام في سيارة مغلقة بلانافذة
نتكدس فوق جثثنا
الظلام يملأ المكان وقلبي يتكور حول صقيعه

البحر والموت من أمامنا
اليابسة والموت من خلفنا

وجه المهرب يرعبني
يصرخ بغضب كقنبلة مؤقتة
ستنفجر في أي لحظة في رأسي الذي يتدحرج بين الأحذية

لا شيء مهم
لا علاقة للشجاعة بكل مايجري
انه الاستسلام لكل شيء
الآن تسقط كل الشعارات على شاطىء الهروب

صور ..صور مبهمة
 تمر من أمامي
أصوات تزلزلني
أحاول التنفس

تعتلي أحذيتنا رؤوسنا
وأحذية العالم كلها ترقص رقصة المنتصر على رؤوسنا
المعلقة بهاجس الجهات الأربعة المغلقة

الدروب تنحدر نحو
جهة خامسة مفتوحة على المجهول
مغلقة على البلاد

لا زلت  أسمع صوت الثغاء
أنظف رأسي من طين الأحذية
و كل يوم أحاول  كنعجة أن أتنفس ...
...

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية