الأحد, 16 ديسمبر 2018

تفاهم بين "بيئة" و"إسمنت عمان " لتوليد الطاقة من الإطارات

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:02 م بتوقيت مسقط

تفاهم بين "بيئة" و"إسمنت عمان " لتوليد الطاقة من الإطارات

مسقط – الرؤية

وقعت الشركة العُمانية القابضة لخدمات البيئة "بيئة" مذكرة تفاهم مع شركة إسمنت عمان في المقر الرئيسي لشركة "بيئة" بهدف تحويل الإطارات منتهية الصلاحية إلى وقود يستخدم في عمليات إنتاج الإسمنت. ووقع الاتفاقية المهندس طارق بن علي العامري، الرئيس التنفيذي لشركة "بيئة"، والمهندس سالم بن عبد الله الحجري، الرئيس التنفيذي لشركة إسمنت عُمان. وحضر مراسم التوقيع عددا من الموظفين والمسؤولين المعنيين لدى الجهتين .

وقال المهندس طارق بن علي العامري: إن الاتفاقية تهدف إلى تحقيق استراتيجية شركة "بيئة" من خلال تبني الممارسات التي تكفل إدارة النفايات بطريقة مستدامة وتعزز من الاقتصاد الدائري بالاستفادة القصوى من المواد المراد التخلص منها واستعادة قيمتها سواء في إنتاج الطاقة أو استخراج المواد الأولية وإيجاد قيمة مضافة، الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر على حماية البيئة واستدامتها للأجيال القادمة.

ومن جهة أخرى، فإن شركة إسمنت عمان تسعى إلى تنويع مصادر الطاقة الأكثر كفاءة والاستفادة منها وتقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي. ويرغب الطرفان في العمل معًا لتطوير آلية التنفيذ لتنويع مصادر الطاقة من خلال استخدام الوقود البديل والمشتق من الإطارات منتهية الصلاحية.

وأشار المهندس سالم بن عبدالله الحجري إلى أن الاتفاقية ستحقق خطط شركة إسمنت عمان في تنويع مصادر الطاقة واستخدام المصادر الأخرى وتحويلها إلى وقود يستخدم لإنتاج الإسمنت، حيث أن لتنويع مصادر الطاقة فوائد عِدّة منها زيادة الإنتاج، وتوفير الطاقة، وحماية البيئة.

وبسبب التمدن والنمو السكاني والصناعي ارتفع أعداد مُلاك المركبات بالسلطنة بمختلف أنواعها، وبالتالي ازدياداً مستمراً في الإطارات منتهية الصلاحية سنويًا. حيث يتم توليد قرابة أكثر من 45 ألف طن سنويًا من مخلفات الإطارات منتهية الصلاحية بمختلف مناطق السلطنة، والتي من المتوقع ارتفاعها في المستقبل نتيجة لزيادة الطلب عليها. الأمر الذي يعد هاجسًا بيئًا حيث يؤدي تراكم مخزون الإطارات المنتهية الصلاحية إلى نشوب الحرائق التي تنتج ابنعاثات لها أضرار جسيمة على البيئة والحياة الفطرية.