الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

"عمان للسياحة" تستعد لإطلاق مبادرة "المرأة في السياحة" بالتعاون مع "عمران"

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 08:49 م بتوقيت مسقط

"عمان للسياحة" تستعد لإطلاق مبادرة "المرأة في السياحة" بالتعاون مع "عمران"

 

مسقط – الرؤية

تنظم كلية عمان للسياحة بالتعاون مع الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران)، النسخة الرابعة من فعالية "المرأة في السياحة" يوم 17 أكتوبر احتفاءً بيوم المرأة العُمانية، تحت رعاية المُكرّمة الدكتورة سعاد بنت محمد بن علي سليمان اللواتي، نائب رئيس مجلس الدولة. وتستضيف الكلية خلال الفعالية مجموعة من السيدات العاملات في مجال السياحة لإثراء النظرة المحلية حول قطاع السياحة وتشجيع المزيد من النساء على استكشاف المنافع التي تنطوي عليها مجموعة واسعة من الوظائف الحيوية في هذا القطاع.

وقالت وفاء بنت صالح البريكي، المحاضرة في مجال التسويق في كلية عُمان للسياحة والمتحدثة باسم مبادرة "المرأة في السياحة": باعتبارنا أول كلية متخصصة في قطاع السياحة والضيافة في عُمان، فإن هدفنا أن نضمن إدراك السيدات جيداً للفرص التي ستنشأ عند اتخاذهن قرار العمل في قطاع السياحة. ويتيح القطاع الاقتصادي المهم العديد من فرص العمل، إذ يتوقع أن يستوعب قطاع السياحة وحده ما يقارب 10 بالمائة من إجمالي عدد السكان في السلطنة، إذ سيوفر ما يقارب 500,000 فرصة عمل بحلول 2040م. وقبل ذلك، من المهم أن نتذكر أن برنامج التنفيذ يتوقع أن يوفر قطاع السياحة ما مجموعه 21,000 بحلول عام 2020. وفي حال وصلت تجربة القطاع السياحي إلى ما نطمح إليه، فسنكون عندها بحاجة إلى زيادة كبيرة في عدد العُمانيين المتعلمين والمؤهلين والمدربين تدريباً جيداً ومواهب نسائية تقود تطورنا لبناء قوى عاملة وطنية تنافسية.

وبهدف إشراك الجيل الأصغر من النساء العُمانيات، سترافق الفعالية حملة عبر الإنترنت تستخدم واسمها #WomenInTourism بهدف رفع مستوى الوعي حول صناعة السياحة كمسار وظيفي واعد من خلال عرض قصص نجاح النساء العُمانيات اللواتي أثبتن وجودهن بالفعل في واحدة من أهم الصناعات المستقبلية في السلطنة.

وقالت بدرية بنت عبدالرحمن السيابية، مديرة المسؤولية الاجتماعية في شركة عمران: في الوقت الذي نسعى فيه لتعزيز البنية الأساسية لقطاع السياحة، تماشياً مع رؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-، فإنه لا بد من الاستثمار في تنمية القوى العاملة الوطنية في قطاع السياحة. إن القوى العاملة هي العنصر الأساسي لنمو السياحة، ومن خلال العمل مع كلية عمان للسياحة نؤكد التزامنا بتعزيز وإثراء المواهب المحلية. وباعتبارها الذراع التنفيذي للتنمية السياحية في السلطنة، تمتلك عمران سجلاً حافلاً من المشاريع والاستثمارات السياحية التي تحتضن الكوادر الوطنية والتي أثبتت إمكانيات العديد من النساء العمانيات اللاتي يمتلكن مهارات وخبرات واسعة في مختلف المجالات.