الأربعاء, 22 مايو 2019
37 °c

مناقشة التعاون بين السلطنة وأمريكا في مجالات التعليم العالي

الأربعاء 26 سبتمبر 2018 08:28 م بتوقيت مسقط

مناقشة التعاون بين السلطنة وأمريكا في مجالات التعليم العالي

مسقط - الرؤية

استقبلت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي صباح أمس الأربعاء وفد منظمة الرابطة الأمريكية لتقدم العلوم والتكنولوجيا (American Association for the Advancement of Science). ضم الوفد كلاً من ألبرت بيكفورد جونز المستشار الخاص في الرابطة، والبروفيسور شارلز دانلاب مدير برنامج القدرة التنافسية للبحوث بالرابطة.

تمّ خلال اللقاء طرح العديد من مقترحات التعاون المشترك من أبرزها مقترح إقامة الرابطة لحلقات وبرامج تدريبية في مجالات توعية مؤسسات التعليم العالي في السلطنة والطلبة الدارسين في المرحلة الجامعية الأولى بأهمية البحث العلمي والابتكار، وكذلك مقترح إقامة حلقات تدريبية لتأهيل الأكاديميين والباحثين والطلبة المعيدين بهذه المؤسسات بمهارات البحث والنشر العلمي بما يسهم في تنمية اقتصاد المعرفة والإنتاج البحثي فيها. كما تمت أيضا مناقشة إمكانية تنفيذ حلقات عمل في مجال ريادة الأعمال لتعزيز اهتمام مؤسسات التعليم العالي بهذا الجانب وتطوير منهاجها العلمية بما يسهم في تزويد الطلبة بالمهارات اللازمة لتمكينهم من إنشاء مشاريعهم الخاصة والاستفادة من صناديق الدعم المخصصة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وركّزت معالي الدكتورة راوية البوسعيدية على أهمية وجود آليات تضمن تقييم ومتابعة تلك البرامج والحلقات التدريبية وقياس مدى الاستفادة والمعرفة التي خرج بها المشاركون وذلك بالتنسيق بين الرابطة والمؤسسات التعليمية والوزارة. وأشارت معاليها إلى أنّ مثل هذه البرامج ستخدم الجهود التنموية للسلطنة عبر تعزيز فرص الكادر الوطني في اكتساب خبرات متنوعة على مستوى دولي في ظل توجه العالم اليوم نحو اقتصاد المعرفة وتنمية ونقل العلوم والتكنولوجيا.

وفي معرض حديثه أشار ألبرت بيكفورد جونز المستشار الخاص في الرابطة إلى أنّ (AAAS) تعتبر من أقدم وأكبر المنظمات العلمية في العالم، وهي مؤسسة مستقلة غير ربحية عريقة ويتبعها 275 مؤسسة علمية موزعة في عشرات الدول حول العالم، وتتولى إصدار "مجلة العلوم" المجلة العلمية الأشهر في العالم. وتعمل المنظمة على زيادة الوعي العالمي بأهميّة مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في تطور المجتمعات الإنسانية وتنوع الاقتصاد البشري ومواجهة التحديات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية التي تواجه العالم اليوم. والرابطة بمثابة مجتمع علمي دولي يضم تحت مظلتها علماء وباحثين ومبتكرين من كل دول العالم الذي يعملون معا ويتبادلون الخبرات والمهارات والكفاءات لتعزيز استخدام العلوم والتكنولوجيا في حل القضايا المجتمعية. وتأتي زيارة وفد الرابطة للسلطنة لعقد لقاءات مع المؤسسات والجهات المعنية بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والابتكار وريادة الأعمال لإيجاد آليات مشتركة للتعاون في هذا النطاق.

كما تم خلال اللقاء عرض تجربة الرابطة في مجال تمكين الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة واندماجهم في الحياة الجامعية. وقد حضر اللقاء فاتن هاني مديرة مكتب مشروع جامعة عمان وأحمد بن خميس القطيطي مدير دائرة التعاون الدولي المساعد بالندب بوزارة التعليم العالي.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية