الجمعة, 21 سبتمبر 2018

مقال : قهوة وردية

الأحد 16 سبتمبر 2018 04:45 م بتوقيت مسقط

قهوة وردية

 

ربا جمال الشنفرية

 

تتكئ أحلامنا الدفينة على شرفات الأمل وتنظر أعيننا محدقةً إلى ما خلف الزجاج، نشعر بأنَّ الأحلام لا يمكن الوصول إليها، بل ونصل إلى قناعة في يومٍ ما بأن هذه الأحلام سميت بهذا الاسم لأنها لا يمكن أن تُطال !

ولكن تعالوا أعطيكم العصا السحرية التي ستنثر لمعان السعادة على وجناتكم الذابلة، وتعالوا لنتعلم كيف ننظر بتفاؤل ونفكر بإيجابية ونكون مفعمين بالحياة!!.

دعكم من الأحاديث المهترئة والفقرات المعتادة عن علم النفس وغيره .. تعالوا نتحدث ببساطة وسلاسة وعمق مختلف!، فأول أساسيات السعادة هي الابتعاد عن كل ما يؤذيكم والشخص منِّا في أغلب الأحيان يعلم ويوقن تماماً ما الذي يؤذيه! وبدلاً من عشقكم لأي شيء آخر، اعشقوا أنفسكم ودللوها فأنفسنا تستحق الدلال، كرمنا الله بكل شيء ودللنا بنعمة العقل فلماذا نعود للأمور التي تزعجنا، لم لا نجبر أنفسنا على التجاهل؟!، أهنالك بالفعل ما يستحق أن نضع سعادتنا على المحك من أجله!!، اعلموا أن الأمر برمته يبدأ من عقولكم فإن اعتادت على التمسك بالعادات الجميلة والابتعاد عن كل ما يؤذيها ستكونون بألف خير.

فعلى سبيل المثال: أغلبنا يعشق القهوة عشقاً لا منتهٍ فكتبت عنها الأشعار وتغنى بها الفنانون ورسمها الرسامون، ولكن حبنا لها يختلف بعضنا عن بعض فيه، فجزء منا يحبون مرارتها وسوادها ويرون فيها أحزانهم وذكرياتهم القاسية، وبعض منّا يتلذذ بمذاقها وتستهويه رائحتها المكللة بالهيل وغيره من المنكهات ولا يبالي إطلاقاً بلونها، وكأنه يشرب قهوة وردية، لذلك اجعل عقلك الجميل يستوعب أنك لست شخصاً بلا قيمة، وأنه لا بد من وجود أسباب منطقية لترتسم خطوط الحزن على وجهك، لذلك لا تجعلوا من العثرات المعتادة في الحياة أكبر همومكم، لأن هذه الأمور تمضي مع الوقت وكأنها لم تكن ولكن اهتمامنا الزائد بها هو ما قد يملأ رؤوسنا شيباً دون أن نشعر، لا تبالوا لإحباط البشر ولا لأقاويلهم التي لن تنتهي، فقط دعونا نضع نصب أعيننا طموحاتنا وأحلامنا ولنشغل أفكارنا بكيفية الوصول إليها وإبادة العثرات التي ستأتي حتمًا في المستقبل فالطريق إلى النجاح والتميز متعب وشائك ولكن نتائجه هي اقتران أسمائنا بأعمال يذكرها التاريخ لنا لاحقًا، فما عدا تحقيق طموحاتنا لا شيء آخر يستحق حتى عناء التفكير!، لأن الدنيا مليئة بالمفاجآت السارة والمحزنة فدعونا نهيئ أنفسنا لهذه الحقائق حتى لانصدم كثيرا فيما بعد ونستطيع التصدي لمصاعبنا بقلوب جسورة وأعين متطلعة لأنَّ الصعاب لا تنتهي في جميع الأحوال فحتى إن كنت تمشي ملتصقاً بالحائط قد يحصل أن يسقط سقف الحائط عليك!!

فنصيحتي لك عزيزي القارئ أن تتوقف عن شرب القهوة السوداء وأن تصنع قهوتك الوردية الخاصة بحب وتشربها وأنت تفكر بآمالك وتطلعاتك فقط لا غير.. لأن القهوة عندما تصبح وردية في أعيننا هذا يعني أننا أصبحنا نعرف تماماً كيف ننظر إلى حياتنا من الجهة المشرقة!

[email protected]