الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

البيت الأبيض يصف كاتب مقال"نيويورك تايمز"بـ"الجبان"..ويطالب الصحيفة بالاعتذار

الخميس 06 سبتمبر 2018 01:50 م بتوقيت مسقط

البيت الأبيض يصف كاتب مقال"نيويورك تايمز"بـ"الجبان"..ويطالب الصحيفة بالاعتذار

واشنطون-وكالات

طالب البيت الأبيض، اليوم الخميس، صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، بإصدار اعتذار عن نشرها مقال منسوب لمسئول كبير في إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، كشف خلاله عن تشكيل جبهة مقاومة داخل الإدارة الأمريكية ضد ترامب، واصفا كاتب المقال بأنه "جبان".

وقالت سارة ساندرز المتحدثة، باسم البيت الأبيض، فى بيان "نشعر بالأسف، لكننا لم نندهش، لأن الصحيفة اختارت أن تنشر هذا المقال المثير للشفقة والمتهور والأناني"، مطالبة الصحيفة بـ"إصدار اعتذار، على غرار ما فعلت عقب الانتخابات إثر التغطية الكارثية لحملة ترامب".

وأضافت ساندرز: "لقد اختار الشخص الذي يقف وراء هذه الافتتاحية خداع الرئيس المنتخب للولايات المتحدة وليس دعمه. إنه لا يضع (مصلحة) البلد أولًا، بل يضع نفسه وغروره أمام إرادة الشعب الأمريكي. هذا الجبان يجب أن يفعل الصواب ويستقيل".

وتحت عنوان «أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب»، وصف كاتب المقال كيف يواجه الرئيس ترامب "اختبارًا لرئاسته بخلاف ما واجه أى زعيم أمريكي معاصر".

وأوضح الكاتب أن العديد من كبار المسئولين في إدارة ترامب يعملون بجد لإحباط أجزاء من أجندته وأسوأ نزعاته، مؤكدًا "تعهدنا بفعل ما بوسعنا من أجل الحفاظ على مؤسساتنا الديمقراطية وفي الوقت نفسه عرقلة الاندفاعات الخاطئة للرئيس لحين أن يغادر منصبه".

وفى تفسير لقرارها نشر تلك الافتتاحية مجهّلة المصدر، قالت نيويورك تايمز إنها قامت بذلك نظرا لأن "كاتب المقال وهو مسئول كبير بإدارة ترامب، سيتعرض منصبه للخطر إذا كشف عن هويته"، وأضافت: "نعتقد أن نشر هذا المقال بشكل مجهّل هو الطريقة الوحيدة لتقديم وجهة نظر هامة لقرائنا"، داعية القراء للتفاعل مع الافتتاحية.

وأشار الكاتب فى المقال إلى أنه بالنظر إلى حالة عدم الاستقرار التي يشهدها العديد من الناس، كان هناك تهامس فى وقت مبكر داخل الإدارة لاستدعاء لتعديل الخامس والعشرين (إلى المشهد)، ما يعني بدأ عملية معقدة لإطاحة بالرئيس. لكن لا أحد يريد التعجيل بأزمة دستورية.