الأحد, 23 سبتمبر 2018

"جيوتك" تشارك في مناقشات مؤتمرين للاتحاد الجغرافي الدولي بكندا

الإثنين 03 سبتمبر 2018 06:33 م بتوقيت مسقط

small photo - International Tourism Geographers during the Conference on Tourism Geographies in La Malbaie Canada

مسقط - الرؤية

 

شاركتْ الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان "جيوتك" في مؤتمريْن للاتحاد الجغرافي الدولي، عُقِدا في كيبيك بكندا. وقدَّم نخبة من علماء السياحة -ومنهم البروفيسور ألان لو من الولايات المتحدة الأمريكية، والبروفيسور جاركو سارينن من فنلندا، والبروفيسور ديتر مولر من السويد، والبروفيسور جوزيف شير من أستراليا- عروضا لأبحاثهم التخصصية. وقد أصبحت السلطنة عضوا في الاتحاد الجغرافي الدولي منذ العام 2016، ممثلة في جامعة السلطان قابوس.

وقالت الدكتورة مانويلا غوتبرلت باحثة جغرافية في السياحة ومديرة العلاقات العامة في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان: يُنظر إلى الجغرافيا في آسيا، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط، على أنها مادة العلوم الاجتماعية التي يجري تدريسها في المدرسة لفهم كوكبنا الأرض من منظور مادي. ومع ذلك، تشتمل الجغرافيا على الجوانب الاجتماعية للحياة اليومية بما لها من تأثير؛ مثل: الظواهر العالمية كحركة البشر من خلال السياحة أو الهجرة. وتعد السياحة العالمية واحدة من أكبر القطاعات الاقتصادية، ومع الزيادة في السياحة الجماعية منذ الستينيات، والتي أثرت على الثقافات المحلية والمجتمعات وبيئاتها، ازدادت البحوث في المناطق الجغرافية السياحية وتأسست مجلات رائدة ومصنّفة ومحكّمة مثل الدوريات السنوية للبحوث السياحية، ومجلة السياحة المستدامة والجغرافيا السياحية. ويعتبر البحث في المناطق الجغرافية السياحية مجالا علميا جديدا متعددَ التخصصات، ويشمل الأعمال والاقتصاد وعلم النفس وعلم الاجتماع والتخطيط الحضري والدراسات البيئية.

وقال البروفيسور الدكتور ألن لو أستاذ ورئيس قسم قسم الجغرافيا والتخطيط والاستجمام في جامعة شمال أريزونا (الولايات المتحدة الأمريكية)، رئيس تحرير المجلة الدولية التي يتم مراجعتها من قبل النظراء في جغرافية السياحة، التي نشرتها روتليدج: إن السياحة باتت جزءًا لا يتجزأ من الحياة العصرية؛ فالجميع تقريبا يطمحون إلى السفر ورؤية العالم. ومع ارتفاع العائدات وخاصة في آسيا وتقليل القيود المفروضة على الحدود، فإن الرغبة المكبوتة للسفر تفجرت في السنوات الأخيرة، وبالكاد تمكن علماء السياحة من مواكبة ظاهرة السياحة المتنامية. واعتمادا على مقياس ونطاق التنمية السياحية، فإن السياحة العالمية لها العديد من التأثيرات الإيجابية؛ مثل: خلق فرص العمل، وتعزيز السلام والتفاهم بين البلدان والشعوب، وتعزيز المعرفة حول البيئات والتنوع على سطح الأرض.

وقال البروفيسور الدكتور جوزيف شيه محاضر في كلية اللغات والآداب والثقافات واللغويات في جامعة موناش بأستراليا: إنَّ كل هذه القضايا كانت موجودة إلى حدٍّ كبير خلال اجتماع لجنة السياحة التابعة للاتحاد الدولي للسكك الحديدية (IGU) في كيبيك.