الخميس, 20 سبتمبر 2018

"النقل والاتصالات": شق طريق قرية المارات "في عين الاعتبار"

الأحد 02 سبتمبر 2018 09:46 م بتوقيت مسقط

"النقل والاتصالات": شق طريق قرية المارات "في عين الاعتبار"

مسقط - الرؤية

 

قالت وزارة النقل والاتصالات إنَّها تضع في عين الاعتبار أهمية مدِّ شبكة من الطرق لكافة الولايات والقرى بمختلف محافظات السلطنة؛ وإذ تقدر أهمية شق الطريق المؤدي لقرية المارات بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة، فإنَّ الوزارة سوف تعمل على تنفيذ الطريق وفق ما يتاح لها من إمكانيات.

جاء ذلك في رد تسلمته "الرُّؤية" من الوزارة، على المقال المنشور في عدد الإثنين 13 أغسطس 2018 (رقم العدد 2433)، بعنوان "تحديات قرية المارات بالرستاق" للكاتب حمود بن علي الحاتمي. وكان الحاتمي قد ذكر في مقاله "أن قرية المارات الوادعة في أحضان جبل شمس المطل على ولاية الرستاق تعد قبلة السائحين الباحثين عن السكينة والهدوء، تضم حوالي مائة بيت، ويقطنها عدد كبير من الأهالي ينضم إليهم أقاربهم الذين يقطنون مركز الولاية في فصل الصيف، هربًا من ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف". وأضاف إن "قرية المارات هي إحدى قرى جبل شمس، وتطل على ولاية الرستاق، إلا أنَّ الوصول إليها من مركز ولاية الرستاق يتم عبر طريق طويل يبدأ عن طريق الرستاق-عبري، ومن ثمَّ عبري-بهلا-الحمراء، ومن ثمَّ الصعود إلى جبل شمس، وهو ما يشكل تحديا كبيرا لأهالي القرية، وقد عملوا جاهدين على توصيل طلبهم إلى وزارة النقل والاتصالات بشق طريق لهم من قرية "يقا"، مرورا بقرية "يصب"، وصولا إلى قريتهم في مسافة لا تزيد على عشرين كيلومترا، إلا أنَّ رد الوزارة جاء مخيّبا لآمالهم في كل مرة بعدم وجود الوفورات المالية، وهذا الرد كان قبل هبوط أسعار النفط والأزمة المالية واستمرت الحال إلى الآن".