الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالتعاون مع المركز الألماني لعلوم الأرض وجامعة السلطان قابوس

"البحث العلمي" يبدأ الحلقة التدريبية على "مفاهيم الطاقة المستدامة"

الأحد 02 سبتمبر 2018 07:58 م بتوقيت مسقط

02092018_014253_0
02092018_014254_1
02092018_014254_2

مسقط - العمانية


انطلقت، أمس، فعاليات حلقة العمل التدريبية بعنوان "مفاهيم الطاقة المستدامة"، التي يُنظِّمها مجلس البحث العلمي -ممثلا في معهد تكامل التقنيات المتقدمة، والمركز الألماني للأبحاث العلمية لعلوم الأرض- في مدينة بوتسدام بالجمهورية الألمانية، وجامعة السلطان قابوس، وتستمر لمدة أسبوع.
وتشتمل الحلقة على محاضرات يقدمها مجموعة من الخبراء والمدربين من الجامعة التقنية في برلين، ومركز هلم هولتز برلين، وجامعة العلوم التطبيقية في برلين، وجامعة بيوث للعلوم التطبيقية ببرلين، إضافة إلى مساهمة الخبراء والمدربين المحليين من مؤسسات حكومية وتعليمية وخاصة، وذلك بمبنى كلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس.
وقالت الدكتورة سوسن بنت سعيد الريامية باحثة في مجال الطاقات المتجددة بمعهد تكامل التقنيات المتقدمة في مجلس البحث العلمي: تهدف حلقة العمل متعددة التخصصات إلى تقديم لمحة عامة عن وضع الطاقة المتجددة في السلطنة بشكل خاص، وفي دول شبه الجزيرة العربية بشكل عام وعرض الدروس المستفادة من التجربة الألمانية في مجال الطاقة؛ حيث ستركز حلقة العمل على تطوير مفهوم واستخدامات الطاقة الحرارية الأرضية، والطاقة الحرارية الشمسية، وتقنية التبريد الماصة في المنطقة. وتضيف: تعد هذه الحلقة مساهمة من مجلس البحث العلمي لنقل المعرفة في مجال الطاقة وبناء الكوادر العمانية، ونشر التوعية للجيل الناشئ من الخريجين بأهمية الطاقة المتجددة، حيث تستهدف حلقة العمل التدريبية عدة فئات منها: الخريجون من مختلف التخصصات الهندسية، وتخصصات العلوم، وكذلك الكفاءات العاملة في المجالات المرتبطة بمحاور حلقة العمل التدريبية. وتشتمل حلقة العمل التدريبية على عدد من المحاور تتنوع بين تقديم عروض ومحاضرات مختلفة في مجالات متنوعة على مدار أيام حلقة العمل، مثل الطاقة في ألمانيا والسلطنة، والبيوت الصديقة للبيئة في سلطنة عُمان، والمنشآت الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة، واستخدامات الطاقة الشمسية، والأنظمة الحرارية الشمسية، والطاقة الشمسية: التخطيط والتكامل، وبرنامج ساهم، وإدارة المشاريع، وجيولوجية عُمان، وموارد الطاقة الحرارية الأرضية، والاستخدامات الذكية لتخزين وتفريغ الطاقة الحرارية تحت الأرض، وأنظمة وتقنيات التبريد وغيرها من المواضيع، إلى جانب زيارات ميدانية إلى عدد من المعاهد والمؤسسات المتخصصة بالسلطنة.
يُذكر أن معهد تكامل التقنيات المتقدمة بمجلس البحث العلمي يعمل كوسيط بين قطاع الصناعة والأعمال من جهة والقطاع الأكاديمي من جهة أخرى، مستهدفا تطوير البحوث العلمية إلى تقنيات جديدة ومنتجات مبتكرة قابلة للتسويق، وتهيئة بيئة بحثية محفزة للخبراء الباحثين والأكاديميين لإجراء بحوث تطبيقية في القطاعات ذات الأولوية للتنمية الاقتصادية في السلطنة تقود إلى تلبية حاجات السوق وتعالج التحديات الحالية والمستقبلية.