الجمعة, 21 سبتمبر 2018

تشمل استخدام تكنولوجيا الطائرات ذاتية التحليق والذكاء الاصطناعي لتطوير المشروع

مذكرة تفاهم بين ديوان البلاط السلطاني والصندوق العماني للتكنولوجيا لخدمة "المليون نخلة"

الأحد 02 سبتمبر 2018 06:58 م بتوقيت مسقط

صورة عن المشروع 1
صورة عن المشروع

مسقط - الرؤية


يُوقِّع ديوان البلاط السلطاني مع الصندوق العماني للتكنولوجيا، صباح اليوم، مذكرة تفاهم لاستخدام تكنولوجيا الطائرات ذاتية التحليق والذكاء الاصطناعي لخدمة مشروع المليون نخلة. وسيجري توقيع الاتفاقية تحت رعاية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة، بمقر الصندوق الاحتياطي العام للدولة.
وبمُوجب الاتفاقية، فإنَّ شركتين عُمانيتين يستثمر فيهما الصندوق العماني للتكنولوجيا، ستُقدمان خدمات تحليل البيانات والتصوير والمسح الجوي للكشف ومعالجة الأمراض والأوبئة للمزارع المخصصة لمشروع المليون نخلة. وستقوم كل من شركة الأفق لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والطائرات المسيرة وشركة مودن انوفيشين لاند المتخصصة في الطائرات دون طيار بجمع البيانات وتحويلها إلى معلومات قابلة للتنفيذ، لتسهم في معرفة العديد من البيانات الفنية المتعلقة بالمشروع، بما فيها طريق تشخيص الأمراض والآفات التي تصيب النخيل وإعداد التقارير عنها.
يُشار إلى أنَّ الصندوق العماني للتكنولوجيا يستثمر في الأفكار والمشاريع الرائدة في القطاع التقني والتكنولوجي ورواد الأعمال الذين يملكون أفكارا أو مشاريع ذات إمكانيات عالية للنمو في مجال التكنزلوجيا والابتكار التقني. ويمتلك الصندوق العماني للتكنولوجيا ثلاثة برامج استثمارية؛ هي: الاستثمار في المرحلة المبكرة، تحت اسم برنامج الاستثماري تكوين، ومرحلة التسريع باسم البرنامج الاستثماري مسرعة الوادي، ومرحلة النمو باسم جسور. ويهدف الصندوق لأنْ يُصبح مركزاً للابتكار التقني في المنطقة، وجعل عمان الوجهة المفضلة لرواد الأعمال المحليين والدوليين.
ويعدُّ مشروع زراعة المليون نخلة من المشاريع الرائدة في السلطنة، بما سيحققه من مردود غذائي واقتصادي، واجتماعي، وبيئي، وتحقيق نقلة نوعية في قطاع النخيل بتطبيق أحدث المستجدات العلمية في العمليات الزراعية وتصنيع التمور والمنتجات الثانوية؛ مما يحقق قيمة مضافة عالية ترفع قدرة التمور العمانية على المنافسة في الأسواق الخارجية، وتعزز القدرات الاقتصادية للزراعة العمانية.
ويتكوَّن مشروع زراعة المليون نخلة من 3 عناصر رئيسية؛ هي: المزارع والمختبر والتصنيع. ويضم المشروع 11 مزرعة موزعة على مختلف محافظات السلطنة، وتتراوح أعداد أشجار النخيل في مزارع مشروع زراعة المليون نخلة بين (120-10) ألف نخلة، وهي مزرعتا سمائل و نزوى بمحافظة الداخلية، ومزرعة إبراء بمحافظة شمال الشرقية، ومزرعة الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية، ومزرعتا قتبيت ورحب بمحافظة ظفار، ومزرعة عبري ومزرعة الصفا في محافظة الظاهرة، ومزرعتا الوجن والقابل في محافظة البريمي، كما يضم المشروع أكبر مزرعة نخيل عضوية في المنطقة وهي مزرعة مسروق بولاية عبري بمحافظة الظاهرة.