الخميس, 20 سبتمبر 2018

روسيا: المسلحون في إدلب "خُراج متقيح" يحتاج التطهير

الأربعاء 29 أغسطس 2018 09:50 م بتوقيت مسقط

روسيا: المسلحون في إدلب "خُراج متقيح" يحتاج التطهير

موسكو- رويترز

 

وَصَف وزيرُ الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أمس الأربعاء، المسلحين في منطقة إدلب، وهي آخر جيب كبير يخضع لسيطرة المعارضة السورية، بأنهم "خُراج متقيح" يحتاج تطهيرا.

وقال لافروف -بعد محادثات مع نظيره السعودي عادل الجبير في موسكو- إنَّ المسلحين يستخدمون المدنيين دروعا بشرية. وأضاف للصحفيين أن هناك تفاهما سياسيا بين تركيا وروسيا بشأن الحاجة للتفريق بين المعارضة السورية وأشخاص وصفهم بأنهم إرهابيون في محافظة إدلب. وتابع لافروف أن موسكو على اتصال وثيق مع تركيا بشأن الوضع في إدلب. وقال لافروف: "هذا آخر مرتع للإرهابيين الذين يحاولون الرهان على وضع المنطقة كمنطقة خفض للتصعيد، والذين يحاولون احتجاز السكان المدنيين كرهائن بشرية، وأن تذعن لإرادتهم تلك الجماعات المسلحة المستعدة للانخراط في حوار مع الحكومة". وأضاف: "لذا، من جميع وجهات النظر، يجب تصفية هذا الخراج المتقيح".

وقال لافروف أيضا إن روسيا لا تزال على اتصال بالولايات المتحدة بشأن الوضع في إدلب، مضيفا أن الاتصالات تحدث أيضا بين جيشي البلدين.