الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

عرض تجارب تطبيقية في تحليل مواقع التواصل الاجتماعي ومقياس السمعة

المحور الرابع لـ " ملتقى الإعلام الجديد " يناقش اقتصاديات الإعلام الرقمي وتأثيرها على مناخ الاستثمار واستدامة المشاريع

السبت 18 أغسطس 2018 05:10 م بتوقيت مسقط

تكريم 2
تكريم المذيعة
تكريم راعي الملتقى
تكريم
الرئيسية

◄ المعولي: الصناعة الإعلامية تمر بتغيرات كبرى بفضل الثورة المعلوماتية

◄ برقاوي: أدوات التسويق الإلكتروني تدعم نمو وسائل الإعلام الجديدة

 

ناقش المحور الرابع من "ملتقى الإعلام الجديد والعصر الرقمي"، في دروته الأولى، جانب "اقتصاديات الإعلام الرقمي"؛ حيث قدم الشيخ صلاح المعولي الرئيس التفيذي لصندوق دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ورقة عمل بعنوان "استثمارات الإعلام الجديد واستدامة المشاريع"؛ أبرز من خلالها مرادفات الإعلام الجديد. وقال المعولي إن أبرز نتائج الثورة المعلوماتية تتمثل في التغيرات الكبرى التي حدثت في الصناعة الإعلامية، وهو ما أدى إلى انقسام القطاع الإعلامي إلى مجالين؛ الأول: الإعلام التقليدي ويضم الصحف والمجلات ووسائل الإذاعة والتليفزيون القائمة منذ عقود، والثاني: الإعلام الجديد والذي يقوم على تدفق المعلومات عبر شبكة الإنترنت والهاتف الجوال. وبيَّن أن الإعلام الجديد هو العملية الاتصالية الناتجة عن اندماج ثلاثة عناصر: الكمبيوتر والشبكات والوسائط المتعددة.

 

صلالة - مدرين المكتومية

 

 

وفصَّل المعولي وسائل الإعلام الجديد، وقال إنها تشمل المحطات التليفزيونية والصحافة الإلكترونية ومنتديات الحوار والمدونات والمواقع الشخصية والمؤسساتية والتجارية ومواقع الشبكات الاجتماعية ومقاطع الفيديو والإذاعات الرقمية وشبكات المجتمع الافتراضية، والمجموعات البريدية، والهواتف الجوالة التي تنقل الإذاعات الرقمية، والبث التليفزيوني التفاعلي، ومواقع الإنترنت، والموسيقى ومقاطع الفيديو ومجموعات الرسائل النصية وكل أشكال الوسائط المتعددة. وأوضح أن الإعلام الجديد يتسم بالعديد من الخصائص؛ منها: التفاعلية، واللاتزامنية، والحركة والمرونة، والكونية، واندماج الوسائط، والانتباه والتركيز، والتخزين والحفظ.

وعقد المعولي مقاربة بين الإعلام الجديد والتجارة الإلكترونية، من خلال تسليط الضوء على عدد من الشركات العالمية الرائدة عبر الإنترنت، وقال إن شركة أمازون العاملة في مجال التجارة الإلكترونية تحقق نحو 107 مليارات دولار إيرادات سنوية، ويعمل فيها نحو 268900 موظف، وتقدر قيمتها السوقية بحوالي 329.7 مليار دولار، في حين أن شركة جوجل -وهي محرك البحث الأول في العالم- تحقق إيرادات تقدر بنحو 74.98 مليار دولار سنويا، ويعمل بها 61814 موظفا، وتصل قيمتها السوقية إلى 493.2 مليار دولار. وأشار المعولي إلى شركة فيسبوك -موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم- والتي تحقق إيرادات سنوية بحوالي 17.93 مليار دولار، ويعمل بها 12691 موظفا، وتقدر قيمتها السوقية بحوالي 332.1 مليار دولار.

 

إدارة المواقع الإلكترونية

وقدم ضرار برقاوي مدير عام شركة ألموند العالمية للتسويق الإلكتروني، ورقة عمل بعنوان "إدارة وتطوير حسابات المواقع الإلكترونية"، سلط من خلالها الضوء على أدوات التسويق الإلكتروني وعوامل التميز فيه. وأوضح كذلك مفهوم "شجرة التسويق عبر الإنترنت"، والتي تتشعب الى فروع رئيسية وثانوية، منها العلاقات العامة، والإعلان، والتسويق التقليدي، والتصميم، والمحتوى، والترويج، والإستراتيجية، والبحث، والتنمية، ومحرك البحث التسويقي، ووسائل التواصل الاجتماعي. وأشار برقاوي أيضا إلى عملية تطوير مواقع الإنترنت لخدمة الأهداف الإعلامية، عبر التخطيط الجيد والتصميم المميز والتطوير المستمر واختبار التقنيات، ومن ثم إطلاق الموقع الإلكتروني، وأخيرا مرحلة ما بعد التدشين.

أعقب ذلك، عرض تجارب تطبيقية في تحليل مواقع التواصل الاجتماعي ومقياس السمعة، وقدمه المهندس حسين أحمد كتّاب خبير أمن المعلومات. ومن ثم أقيمت الجلسة النقاشية الرابعة والأخيرة في الملتقى، وشارك فيها الشيخ صلاح بن هلال المعولي الرئيس التنفيذي لصندوق دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وضرار برقاوي مدير عام شركة الموند العالمية للتسويق الإلكتروني، والمهندس حسين الكتاب خبير أمن المعلومات، وعبدالله مسلم الرواس مدير عام مكتب أثير بصلالة، فيما أدار الجلسة الإعلامي حسين جعبوب.

هذا وشارك في الملتقى -الذي عُقد على مدار يومين- نخبة من الخبراء والمتخصصين من داخل وخارج السلطنة، وبدعم وشراكة من غرفة تجارة وصناعة عمان، ومهرجان صلالة السياحي، وشركة صلالة للميثانول، وريادة، وشركة إنجاز العالمية للسفر والسياحة وشركة شعلة للعطور، وكلية العلوم التطبيقية بصلالة، وقناة الظفارية، وأخبار ظفار، إضافة إلى عدسة طاقة للتصوير والمونتاج، وفعاليات ظفار. ويأتي الملتقى ضمن فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2018.

وعلى هامش أعمال اليوم الثاني من الملتقى، أقيمت ورشة عمل بعنوان: "أدوات عملية لتحليل مواقع التواصل الاجتماعي ومقياس السمعة (عرض تجارب)"، وقدمها المهندس حسين أحمد كتّاب الرئيس التنفيذي لشركة نبأ ومطور "خدمة 360" وخبير أمن المعلومات.

يُشار إلى أن الملتقى ينعقد في إطار خطط مواكبة ما أحدثته ثورة المعلومات من متغيرات يومية، يعيشها العالم منذ مطلع الألفية الثالثة؛ مما أدى بدوره إلى تغيُّرات واسعة في صناعة الإعلام، وأنماط إنتاج ونشر وتلقي المعلومات. وسعى الملتقى إلى إبراز دور هذه الطفرة المعلوماتية في تمكين مُستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من تحقيق طفرة في هذه المنظومة بتقنيات حديثة، حظيت بانتشار واسع.

وتكمن رسالة الملتقى في ترسيخ الهُوية الإعلامية في تلك المنظومة الجديدة لرفع مستويات مسؤولية نقل الحدث، والتعرف على فرص الإعلام الجديد وتحدياته، والعمل على تبادل الخبرات والتجارب بين الإعلاميين وذوي الاختصاص؛ بهدف توفير حلول ومقترحات تعين الإعلام الجديد على الإسهام في رفع مستويات الوعي المجتمعي، وبحث إمكانية الاصطلاح على ميثاق شرف إعلامي للمنظومة الجديدة، وإلى تسليط الضوء على أفضل ممارسات الإعلام الجديد والتعريف بها، والسعي نحو تقريب وجهات النظر في القضايا الرئيسية المتعلقة بالعمل الإعلامي التقليدي والحديث على السواء.