الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

راشد السعدي: سماء المصنعة أضيئت بحصول الملدة على لقب "شجع فريقك"

الإثنين 13 أغسطس 2018 08:53 م بتوقيت مسقط

2
thumbnail

الرؤية - وليد الخفيف


أعرب رئيس فريق الملدة الشيخ راشد بن محمد السعدي، عن سعادته بحصول فريقه على لقب بطولة شجع فريقك في نسختها الثامنة، مُشيدا بعطاء لاعبيه، مُقدِّرا جهود الجهاز الفني والإداري، مُمتدحا وزارة الشؤون الرياضية ومساعي اللجنة المنظمة، واصفا عملهم بالاحترافي، والبطولة بالناجحة.
ورعى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، حفلَ تتويج فريق الملدة باللقب، إثر فوزه في المباراة النهائية على فريق شباب الوافي ممثل محافظة جنوب الشرقية، بثلاثة أهداف لهدف، ليعتلِي أبناء جنوب الباطنة منصة التتويج.
وقال السعدي -الذي يشغل أيضا رئاسة مجلس إدارة نادي المصنعة: "تولي وزارة الشؤون الرياضية اهتماما كبيرا بالفرق الأهلية؛ لذا شكلت اللجنة الرئيسية المشرفة على البطولة بقرار وزاري ووضعت بعد دراسة وافية الشروط والقواعد التي تتفق مع الأهداف الرامي تحقيقها". وحول استعدادات الملدة للبطولة، قال: "بدأت من الموسم الماضي. جهود الجهاز الفني والإداري تكللت بالنجاح في تعزيز الصفوف بلاعبين مميزين قادرين على تحقيق طموح وتطلعات الولاية. اللقب الذي أضاء سماء المصنعة كان انعكاسا لعمل تكاملي بين نادي المصنعة والفرق الأهلية التي تنضوي تحت مظلته، ودليل على العلاقة الوطيدة القائمة على قواعد راسخة بين النادي وفرقه الأهلية". وأضاف: "نيل اللقب أكد أن الولاية وجنوب الباطنة بشكل عام زاخرة بمواهب قادرة على إعادة نادي المصنعة لمكانه الطبيعي. السِّهام الحمراء في استراحة محارب وستعود قريبا بهمة رجال الولاية الأوفياء وولائهم الكبير وحبهم للقميص الذي يحمل شعارهم". وأضاف: "هدفت البطولة إلى الارتقاء بالمستوى الفني للفرق الأهلية؛ كونها أحد المخرجات المهمة الرافدة للأندية المشاركة بمسابقات اتحاد الكرة المختلفة، فضلا عن تعزيز التعاون بين الفرق الأهلية والأندية المنتسبة إليها والارتقاء بالروح التنافسية القائمة على الأخلاق الرياضية بين الفرق المشاركة. أعتقد أن جملة الأهداف التي وضعتها الوزارة كأولوية تحقَّقت، وربما كان الحضور الجماهيري الكبير في كل المباريات وصولا للمباراة النهائية دليلا دامغا على النجاح".
وأشار إلى أن البطولة نُظمت على 3 مراحل؛ الأولى: الأندية والولايات، والمرحلة الثانية: المحافظات، ثم المرحلة الختامية على مستوى السلطنة بمحافظة مسقط.
وأوضح أن الشباب العماني اكتسب مهارات عدة من مسابقة "شجع فريقك"؛ إذ منحته الفرصة في التعرف على طرق تنظيم وادارة المسابقات والأنشطة الرياضية، وبناء علاقة قوية مع المجتمع المحيط، كما نجحت البطولة في شغل أوقات الفراغ لدى الشباب، عبر أجواء تنافسية تسودها الأخلاق الرياضية، كما كانت البطولة فرصة مواتية لإظهار المواهب القادرة على الدفاع عن ألوان الأندية الرياضية المنتخبات الوطنية في الألعاب الممارسة"، وأضاف: عززت البطولة دعوة الفرق الاهلية للانضمام، والعمل تحت مظلة الأندية، كما دعت الأندية لوضع الضوابط واللوائح الفنية لتنظيم العلاقة بين الطرفين.
ووجه السعدي الشكر للجهاز الفني والإداري بقيادة المدرب حسين موسى، ومساعده محفوظ السعدي ومسعل سالم، ومدرب حراس المرمى فهد جابر ومدير الفريق داود عبيد، وإبراهيم درويش مشرف الفريق، ومحمود زعل مسؤول المهمات، وحسين سعيد مسؤول شؤون اللاعبين، وياسر هديب إخصائي العلاج الطبيعي.