الخميس, 16 أغسطس 2018

التداولات عند 1.1 مليون ريال.. والقيمة السوقية تقارب 17.6 مليار

سوق مسقط يعاود الهبوط ويتراجع إلى 4436 نقطة.. والقطاعات تنخفض بقيادة "المالي"

الأربعاء 08 أغسطس 2018 05:08 م بتوقيت مسقط

سوق مسقط يعاود الهبوط ويتراجع إلى 4436 نقطة.. والقطاعات تنخفض بقيادة "المالي"

 

الرؤية - أحمد الجهوري

تراجع المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية، أمس، إلى مستوى 4436 نقطة منخفضا 12 نقطة وبنسبة بلغت 0.27 في المئة، مقارنة مع آخر جلسة تداول.

وسجلت قيمة التداول 1.142 مليون ريال منخفضة بنسبة 6.1 في المئة، كما نزلت القيمة السوقية بنسبة 0.084 في المئة وبلغت ما يقارب 17.60 ريال. وبلغت قيمة شراء غير العمانيين 44 ألف ريال وبنسبة 4 في المئة من إجمالي العمليات، فيما سجلت قيمة بيع غير العمانيين 128 ألف ريال وبنسبة 11 في المئة، وانخفض صافي الاستثمار غير العماني 84 ألف ريال وبنسبة 7 في المئة.

وأغلق القطاع المالي عند مستوى 6867 نقطة منخفضا 15 نقطة وبنسبة تغير 0.27 في المئة، فيما أغلق قطاع الصناعة عند مستوى 5564 نقطة منخفضا 4 نقاط وبنسبة 0.06 في المئة. وأغلق قطاع الخدمات عند مستوى 2397 نقطة منخفضا 12 نقطة وبنسبة تغير 0.48 في المئة. وأغلق مؤشر السوق الشرعي عند مستوى 610 نقطة منخفضا 3 نقاط وبنسبة 0.55 في المئة.

وجرى التداول، أمس، على أسهم 37 شركة، ارتفعت منها شركة 5 شركات وانخفضت 21 شركة، فيما استقرت أسعار 11 شركة، وتم التداول في 7 ملايين سهم، بعدد صفقات 325 صفقة. وانخفضت نسبة التغير بالنسبة لإجمالي قيم التداول منذ بداية العام 9 في المئة.

وتصدر سهم الوطنية لمنتجات الألمنيوم قائمة الشركات المرتفعة وأغلق عند 0.380 ريال وبنسبة صعود 9 في المئة، فيما حلّ سهم ظفار للتأمين في مقدمة الشركات المنخفضة وأغلق عند 0.158 ريال وبنسبة تغير 20 في المئة. واعتلى سهم البنك الوطني العماني صدارة الأسهم المتداولة من حيث القيمة بتداولات بقيمة 318 ألف ريال وبنسبة 28 في المئة، وتصدرت البنك الوطني العماني أكثر الأسهم المتداولة من حيث العدد بتداولات بلغت 1.6 مليون سهم وبنسبة 24 في المئة.

وبلغت قيمة شراء العمانيين مليون ريال وبنسبة 96 في المئة من إجمالي المشتريات، وبلغ شراء الخليجيين 14 ألف ريال وبنسبة 1 في المئة، وبلغ شراء العرب ألفي ريال وبنسبة 0.20 في المئة فيما بلغ شراء الأجانب 27 ألف ريال وبنسبة 2 في المئة. أمّا بالنسبة لحركة البيع فقد بلغ بيع العمانيين مليون ريال وبنسبة 89 في المئة من إجمالي المبيعات، وبلغ بيع الخليجين 5 آلاف ريال وبنسبة 0.42 في المئة، وبلغ بيع العرب 10 آلاف وبنسبة 1 في المئة، فيما بلغ بيع الأجانب 112 ألف ريال وبنسبة 10 في المئة.