الخميس, 20 سبتمبر 2018

"رام ريبيل TRX" تقهر الطرق بـ575 حصانا

الأحد 05 أغسطس 2018 07:24 م بتوقيت مسقط

"رام ريبيل TRX" تقهر الطرق بـ575 حصانا

مسقط - الرؤية

تطرح رام -رائدة شاحنات الطرق الوعرة في أمريكا- شاحنة رام ريبيل (Ram Rebel TRX) التجريبية. وهي شاحنة جبَّارة للطرق الوعرة، مجهزة بمحرك تبلغ قوته 575 حصاناً، لتصبح أقوى شاحنة نصف طن تقوم بتصنيعها الشركة على الإطلاق. وتنطلق الشاحنة التجريبية على الطرق الممهدة بسرعات تزيد على 100 ميل في الساعة (161 كم/ساعة)، لكن سرعتها تصل إلى ثلاثة أرقام في بيئة الطرق الوعرة وذلك بمساعدة محرك هيمي HEMI® V8 فائق الشحن سعة 6.2 لتر.

وقال مايك مانلي رئيس علامة رام التجارية بمجموعة فيات كرايسلر أوتوموبيلز FCA العالمية: إن مركبة رام التجريبية الجديدة سيقدرها العشاق حقاً؛ إذ إن رام ريبيل TRX التجريبية ستعزز من مكانة رام كرائدة لشاحنات الطرق الوعرة. ومع محرك فائق الشحن ذي قوة حصانية تبلغ 575 حصاناً ونظام تعليق تم بناؤه ليصمد في مواجهة الأشغال الشاقة طوال اليوم، يمكن لشاحنة رام ريبيل TRX التجريبية أن تنطلق فوق أكثر التضاريس صعوبة بسرعة تزيد على 100 ميل في الساعة (161 كم/ساعة) ولا تنظر إلى الخلف مطلقاً.

وتستخدم شاحنة رام ريبيلRam Rebel TRX التجريبية نظام التحكم في أداء الدفع الرباعي من رام مع علبة نقل حركة من نوعية BorgWarner 44-45، ويستخدم النظام وضعيات تشغيل مختلفة: عادي، رطب/ثلج، وطرق وعرة وباجا. ويتم استخدام محور أمامي لشاحنة رام 1500 معيارية مع دفرنش مفتوح وأعمدة نصف قطرية ومعدلة للتعامل مع أبعاد المسار الأوسع. ويتم تحريك المغازل إلى الأمام لإفساح المجال داخل فتحات الرفارف لتستقر فيها إطارات ضخمة قياس 37 بوصة.

وفي الخلف، يقوم محور (Dynatrac Pro 60) بتزويد الطاقة من خلال خزانة كهربائية يُمكن اختيارها لأعمدة محاور 1.5 بوصة (38 مللم). وتتوفر الخزانة في جميع الوضعيات وتلزم العجلتين الخلفيتين بالسحب بنفس السرعة، وتنشر عزم الدوران وتعزز من جهد السحب (وضع الطاقة على الأرض) في مناورات الخنق الكامل.

ولشاحنة رام ريبيل (Ram Rebel TRX) تصميماً خارجيًّا يوحي بالقوة والعنفوان المركز، والذي لا يتفوق عليه إلا ما يكمن تحت هذا التصميم. وتم تصنيع هذه السيارة التجريبية على أساس المتطلبات الأساسية لنظام التعليق والهيكل. وعلى نفس الأهمية، تم توظيف أكبر عدد ممكن من الأنظمة المجهزة بها سيارة رام 1500 المعيارية وذلك لضمان المتانة والوظائف المناسبة.