الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

اتفاقية لتمديد التعاون بين "ريادة" و"شل انطلاقة عُمان" لتمكين رواد الأعمال

الثلاثاء 29 مايو 2018 05:21 م بتوقيت مسقط

اتفاقية لتمديد التعاون بين "ريادة" و"شل انطلاقة عُمان" لتمكين رواد الأعمال

 

 

مسقط – الرؤية

 

يتواصل تعاون برنامج شل انطلاقة عُمان، ذراع الاستثمار المجتمعي في عُمان وجزء من مبادرة شل لايف واير العالمية، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" لثلاثة أعوام إضافية إثر توقيع الطرفين مذكرة اتفاق امتداداً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين.

 

ويهدف هذا التعاون، إلى مواصلة تقديم الدعم إلى رواد الأعمال في العديد من النواحي التي تتضمن التدريب والمتابعة والإرشاد والتوجيه. وجاء توقيع الاتفاقية بواسطة الدكتور أحمد الغساني، الرئيس التنفيذي لريادة وكريس بيريز، رئيس شل في سلطنة عُمان.

وبموجب هذه الشراكة، تدعم ريادة شل انطلاقة والمؤسسات والشركات الناشئة في عددٍ من الجوانب التي تتضمن توفير مساحة لمكتب وبرنامج شل انطلاقة.

وقال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي لريادة: يهدف هذا التعاون إلى الاستفادة من الخبرات المحلية لدى ريادة والخبرات العالمية لدى شل انطلاقة لتقديم الدعم اللازم لتمكين رواد الأعمال الطموحين من بدء مشاريعهم وتحقيق النمو والنجاح في رحلتهم العملية. وتسهم هذه الشراكة المثمرة في إيجاد روابط وثيقة بين رواد الأعمال والمدربين والمشرفين المؤهلين والخبراء بما يعود بالنفع على خطة التنويع الوطني الذي تنتهجها السلطنة.

وقال كريس بيريز، رئيس شل في عُمان: يشكل تجديد تعاوننا مع ريادة خطوة في غاية الأهمية لنواصل مسيرتنا طويلة الأمد الرامية إلى تمكين رواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة العُمانية. فنحن نتشارك نفس الأهداف مع ريادة وهي احتضان وتعزيز وتطوير قطاع ريادة الأعمال بالسلطنة مما يعود بنفع حقيقي على المجتمعات المحلية.

وقالت نجوى الكندي، مديرة برنامج شل انطلاقة عُمان: ملتزمون بتنشئة وتطوير رواد جيل المستقبل من رواد الأعمال. واليوم، نكتب معاً سطراً جديداً في قصة تعاوننا المثمر مع ريادة ونواصل من خلاله تمكين المواهب الوطنية ونعزز قطاع ريادة الأعمال في مختلف أنحاء السلطنة.

ويشار إلى أنَّ برنامج شل انطلاقة عُمان تم تصميمه بهدف تمكين رواد الأعمال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عاماً، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في جميع المراحل ابتداءً من فكرة المشروع ووضع دراسة الجدوى وخطة الأعمال ووصولاً إلى تعزيز ودعم نمو الشركات الناشئة. ويتألف البرنامج من خمس مراحل تدريبية، إضافة إلى توجيه دعمٍ قيمٍ لتزويد الشباب العُماني الطموح بالمهارات المطلوبة لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع حقيقية.