الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

ومضات فكرية من كتابات حاتم الطائي (18)

الثلاثاء 29 مايو 2018 11:01 ص بتوقيت مسقط

ومضات فكرية من كتابات حاتم الطائي (18)


(أ‌)    عمان في القلب:

(1)     ستبقَى عُمان وصلاح أبنائها البوصلة الحقيقية لتحديد وقياس قيمتيْ الخير والعطاء.

(2)    عُمان تُظللها سُحب الإخاء والتلاحم، المُحمَّلة بالخير العميم، وأنَّى أمطرت يأتينا خَرَاجُها وِحدةً وقوةً: من مسقط، إلى كِمْزار، ومن البريمي إلى جبال ضلكوت ورخيوت.


(3)     دعواتنا الصادقة بأن يحفظ ربُّ البرية عُمان من كل سوء، وأن يُبقيها وطنًا واحدًا، جسدًا واحدًا، نبضًا واحدًا.

(4)     المواطنون في أزمة مكونو رفعوا شعار "وإذا صاح الجسد بظفار وتألم، تداعت له عُمان بكل ما فيها"، وتسابق آخرون لتقديم مَنَازلهم وبنايات يملكونها خدمةً لمن مسَّه الضر.

(ب‌)    الأصالة العمانية قولا وسلوكا:

(1)     العمانيون في اليُسر والضُّر بنيانٌ مرصوص، يلتف فيه الجميع حول صالحهم الإنساني والوطني.

(2)     عمان قدمت أفضل أنموذج مُعاصر في المنظومة الدولية، حيث يُشكل التلاحمُ المجتمعيُّ فيه حجرَ الزاوية في بناء هُوية عُمانية أكثر قوة وتماسكا.

(3)     إعصار مكونو أبرز أسمى ما في العُمانيين من قيم وشمائل وتناغمٍ وتعاضدٍ وتلاحمٍ.

(4)     القيم العمانية تعدُّ المكوِّن الرئيسي لجعل عُمان دولةً مُطمئِنةً، تنعمُ بالاستقرارِ والأمن والأمان والسَّلام الداخلي.

(5)     سطَّر العُمانيون مَلحمةً وطنيةً تُدرَّسُ في التعاضدِ والتلاحمِ والإخاء الفِطْري بين أبناء الوطنِ الواحد، مُبرهنين عمليًّا على أنَّ الأزمات مصنعُ الرجال.

(6)     المعدنَ العُماني الأصيل كشفت عنه مَشَاهد التآزر الجماعي والتكاتفِ والإيثار، في أروع صُورِه، قبل وأثناء إعصار (مكونو)، وأظهرت وطنيته وقدرته على التعاطي مع الأحداث، فَردًا كان أو مسؤولا أو مُتخذًا للقرار.


(ج) السيمفونية العمانية في إدارة الأزمات:
(1) تمكَّن العُمانيون من إدارة أزمتهم بكلِّ ثقة، مُقدِّمين للعالم نموذجا في المسؤولية والقدرة على التعامل مع الأزمات، يُحتذَى به مُستقبلا من قِبَل الجميع.

(2) عزفت الأجهزة الحكومية (قيادة وجيشا وشرطة إلخ) وسائر المؤسسات المعنية في عُمان سيمفونية وطنية ذات مهنيةٌ عالية في إدارة أزمة إعصار (مكونو).

(3) الإعلام العماني في أزمة إعصار (مكونو)، كان الأداء المهنيٌّ المُحترف، والنقل التليفزيوني على مدار الساعة موضوعيا في التعاطِي مع الحدث والأطراف ذات العلاقة، بخطابٌ تُمليه روح الواجب الوطني، وشفافية في نقل المعلومة.