الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

لعبة الكترونية بديلا لأجهزة «كشف الكذب»

الأحد 27 مايو 2018 11:44 ص بتوقيت مسقط

لعبة الكترونية بديلا لأجهزة «كشف الكذب»

 

دشن مجموعة من العلماء في جامعة روشيستر بالولايات المتحدة الأمريكية لعبة الكترونية جديدة يمكن من خلالها استيضاح ما إذا كان الإنسان صادقا أم كاذبا)

واللعبة الإلكترونية عبارة عن عمل جماعي تفاعلي، ويعرف النظام الإلكتروني المستخدم بمسجل البيانات الآلي، لفهم خداع الشخص  عن طريق فحص تعبيرات وجهة، وتحليل ألفاظه.

ونجح الباحثون في جمع 1.3 مليون صورة لتعبيرات مختلفة، من 151 فريق (كل فريق يتكون من لاعبين اثنين)، خلال أسابيع قليلة.

خلال اللعبة، يتم عرض فيديو معين، ويقوم أحد اللاعبين بدور المحقق، فيسأل عدة أسئلة تتعلق بالفيديو، وأسئلة أخرى شخصية، لإنشاء نموذج شخصي، فيما يقوم اللاعب الآخر بالإجابة بطريقة الوصف محاولا تذكر أكبر قدر من التفاصيل.

على سبيل المثال "ماذا كنت ترتدي البارحة؟" لإثارة الحالة الذهنية المرتبطة بالذاكرة، ثم "ما حاصل ضرب 14 في 4" لإثارة حالة عقلية ذات صلة بالذاكرة التحليلية.

يتم تسجيل إجابات الشخص، وحفظ الفيديو، الذي يظهر تعبيرات وجه اللاعب صاحب الإجابات، لتحليلها بمستوى أعمق.

استخدم الباحثون برنامج لتحليل سمات الوجه آليا، وتحديد نمط الأفعال المستخدمة في كل صورة، وتعيين وزن رقمي لها، ثم استخدام تقنية حسابية للعثور على الأنماط المتشابهة تلقائيا.

وكانت أبرز النتائج، أن العين أكثر ما يعبر عن صدق وكذب الإنسان، فالشخص الكاذب تصاحبه ابتسامة تمتد للعين، أما في حالة الصدق، فإن عيونهم تنكمش، ولا يبتسمون على الإطلاق.