الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

بشراكة استراتيجية مع "ريادة" و "عمانتل"

السلطنة تستضيف حفل تتويج الفائزين بمسابقة "MIT" للشركات العربية الناشئة.. الخميس

الإثنين 16 أبريل 2018 09:10 م بتوقيت مسقط

السلطنة تستضيف حفل تتويج الفائزين بمسابقة "MIT" للشركات العربية الناشئة.. الخميس

 

 

مسقط – الرؤية

 

تستضيف السلطنة، بعد غد الخميس، الحفل الختامي لتتويج الفائزين في مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة في نسختها الحادية عشرة، تحت رعاية معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة"، في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.

وقال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" إن تنظيم منتدى MIT لمسابقة الشركات العربية الناشئة في نسختها الحادية عشرة يهدف إلى تسليط الضوء على ريادة الأعمال في الدول العربية، وذلك إيمانا من "ريادة" بأهمية الشراكات التي تحقق للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة زيادة في قدرتها التنافسية من خلال التشجيع على الابتكار وتطبيق أفضل الممارسات واستخدام التقنيات الحديثة، حيث يتم تنظيم المنتدى بالتعاون مع الشركة العمانية للاتصالات "عمانتل" واللجنة الوطنية للشباب والصندوق العماني للتكنولوجيا بهدف استقطاب رواد الأعمال وأصحاب الاختصاص والمستثمرين والشركات الكبيرة المتخصصة في قطاع ريادة الأعمال إلى السلطنة، مما سيوفر للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية الفرصة لتبادل المعارف والخبرات والموارد التي تسهم في فتح آفاق جديدة لمشاريعهم.

وقال طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل إن قطاع ريادة الأعمال من أهم القطاعات التي يعول عليها للعب دور بارز في تحقيق خطط التنمية الاقتصادية، وحرصت عمانتل على دعم رواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الناشئة، وقد جاءت رؤية الشركة في هذا الجانب متسقة مع الرؤية الشاملة للسلطنة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار المحلي. ويسعدنا أن تستضيف السلطنة إعلان نتائج مسابقة منتدىMIT للشركات العربية الناشئة في نسختها الحادية عشرة، والتي أثبتت المسابقة منذ تأسيسها فاعليتها في تشجيع الشباب العربي على الابتكار في ريادة الأعمال والإبداع، وتأسيس شركات ناشئة تدعم النمو الاقتصادي في بلدانهم، وكلنا نعتز بالشباب العربي الطامح لبناء مجتمعاتهم وأوطانهم.

وتستضيف السلطنة المسابقة للمرة الأولى، وينظمها منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي بالتعاون مع "مجتمع جميل"، وبشراكة استراتيجية من قبل الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" والشركة العمانية للاتصالات "عمانتل" وشركة "زين للاتصالات" كشريك رقمي وبدعم من اللجنة الوطنية للشباب والصندوق العماني للتكنولوجيا.

وتضم قائمة المتأهلين لنهائيات مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة 80 فريقاً من 14 دولة عربية: لبنان 19 فريقا ومصر 13 فريقا والإمارات العربية المتحدة 8 فرق والمملكة العربية السعودية 9 فرق والأردن 7 فرق وفلسطين 6 فرق والمغرب 4 فرق وتونس 5 فرق والبحرين بفريقين والسودان بفريقين وكلا من الكويت وقطر والجزائر وسلطنة عُمان بفريق واحد متمثل في Thermal Electric Cooling

وتضمنت المسابقة 3 مسارات: الأفكار والشركات الناشئة والريادة الاجتماعية، لاختيار ثلاثة فائزين عن كل من المسارات الثلاثة، على أن يتم توزيع الجوائز المالية التي تتخطى قيمتها 160,000 دولار أمريكي موزعة على الفائزين التسعة. وخلال الحدث الذي يمتد على مدى يومين، يخضع المتأهلون لنصف النهائيات لجلسات تدريبية تركّز على فن تقديم وعرض الأفكار. وستبرز الفرق مهاراتها في عرض الأفكار وتقديم ما تمّ تحضيره أمام المدربين إضافة إلى حضور جلسات حول المسموح والمحظور أثناء تقديم الأفكار ومهارات الاتصال ولغة الجسد من أجل الاستعداد لعروضهم الشفهية.

ويقام نشاط توجيهي تتاح الفرصة فيه للمتأهلين لنصف النهائيات على عرض مشاريعهم على أكثر من 80 موجه وخبير معني بهذه المسابقة من مختلف الخبرات والخلفيات. ويقدّم هؤلاء الخبراء تعليقات وملاحظات مباشرة كما ويشاركون خبراتهم في عالم الأعمال. وتستفيد الفرق من فرص مختلفة مثل إمكانية الحصول على التدريب والتوجيه والتشبيك وإمكانية التمويل.

ويسبق حفل توزيع الجوائز مؤتمر رفيع المستوى تتخلله حلقتا حوار حول بناء بيئة حاضنة لريادة الأعمال وما يريد مستثمرو Silicon Valley رؤيته في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويشارك العديد من أصحاب المشاريع والمستثمرين والمسؤولين من القطاع العام البارزين من مختلف أنحاء المنطقة العربية وخارجها في وجهات النظر خلال المؤتمر والتحكيم في المسابقة. ومن بين هؤلاء أحمد الألفي من شركة Sawari Ventures ودافيد فرنانديز من Startup Chile وسعيد الشنفري من عُمانتل وعبد العزيز اللوغاني من شركةFaith Capital القابضة وعبير عبد الله من ريادة.