الخميس, 20 سبتمبر 2018

افتتاح مركز التميز في التعليم والتعلم في جامعة السلطان قابوس

الإثنين 26 فبراير 2018 09:45 م بتوقيت مسقط

افتتاح مركز التميز في التعليم والتعلم في جامعة السلطان قابوس

مسقط - الرؤية

رعى سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس صباح أمس الإثنين حفل افتتاح مركز التميز في التعليم والتعلم في الجامعة.

ويسعى المركز إلى تقديم الخدمات لأعضاء هيئة التدريس، وتعزيز نوعية التعليم والتعلم في الجامعة أولا، ثم في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة على الصعيد الوطني.

وألقى البروفيسور عامر بن علي الرواس نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وخدمة المجتمع كلمة أشار فيها إلى: "إنّ قرار إنشاء مركز التميز في التعليم والتعلم الذي صدر في الثامن عشر من يونيو لعام 2014م، جاء أساسًا ليلبي احتياجات مختلف الهيئات التدريسية في كليات الجامعة من أجل تحسين مستوى التعليم والتعلم. وإذ إن التطوير في التعليم والتعلم أمر في غاية الأهمية للعملية التدريسية، فقد عمل المركز منذ إنشائه على تحفيز التعليم والتعلم في التعليم العالي من خلال تطبيق أفضل استراتيجيات التعليم والتعلم المبنية على البحث العلمي والأدلة العلمية".

 مضيفا أن المركز في سبيل تحقيق أهدافه قام في الأعوام الثلاثة الماضية باستضافة عدد من المتحدثين الدوليين وعقد حلقات عمل علمية وإقامة الملتقيات وتنظيم حلقات نقاش جماعي للباحثين والمختصين وتوفير المصادر المرتبطة بالتعليم والتعلم في القرن الحادي والعشرين. كما قدم المركز العديد من الاستشارات الخاصة لبعض الأقسام أو الأكاديميين بشكل منفصل. ومن أجل تنظيم وتواصل أفضل قام المركز بدعوة الكليات بالإضافة إلى مركز الدراسات التحضيرية لتسمية اثنين من الهيئة التدريسية ليكونوا أعضاء زمالة بمركز التميز للتعليم والتعلم، إذ يتم تدريبهم على إدارة النقاش والمساعدة في مراجعة بعض البرامج والمقررات بالأقسام أو الكليات التي ينتمون إليها، بما يتناسب مع المستجدات على التعلم القائم على المخرجات، والتعلم التجريبي، والتعلم القائم على حل المشكلات والتفكير الناقد ودراسة الحالة. وأشار البروفيسور الرواس إلى أنّه في ضوء هذا التدريب الذي يخضع له أعضاء الزمالة بمركز التميز للتعليم والتعلم واستكمالهم لبعض المتطلبات الأساسية فقد استحقوا الحصول على شهادة (التعليم والتعلم في التعليم العالي) التي تمّ منحها لهم خلال حفل الافتتاح.

وقالت البروفيسورة ثويبة البروانية، مديرة مركز التميز في التعليم والتعلم: "إن برنامج زمالة هيئة التدريس يقدر أعضاء هيئة التدريس الذين يستخدمون استراتيجيات التعليم والتعلم الممتازة المستمدة من البحوث الذين سيتم تدريبهم للعمل كمستشارين للكلية والبرنامج، وسيقوم زملاء هيئة التدريس بتعزيز التميز في التعليم، وتطوير أهداف التعلم القائمة على النتائج، وتشجيع الابتكار في التعليم، وتعزيز نجاح الطلبة جنبا إلى جنب مع مهام أخرى" بالإضافة إلى ذلك يوفر المركز مختلف الخدمات لكليات الجامعة وأعضاء هيئة التدريس، وتشمل هذه الخدمات إقامة حلقات عمل لطلبات البرامج الأكاديمية الفردية، ومراقبة الفصول الدراسية والمناهج ومراجعة التقييم. ويعمل موظفو المركز مع الإدارة وأعضاء هيئة التدريس لتقييم كل من المناهج والتغييرات التعليمية وكذلك توثيق تأثير هذه التغييرات على تعلم الطلبة، كما تشمل عملية التقييم وضع أهداف الأداء، ومعايير التقييم، وتحديد أو تصميم أدوات التقييم، وجمع البيانات.

كما يقوم المركز بإعداد ونشر كتيب أعضاء هيئة التدريس الجدد لكل عام دراسي، ويهدف هذا الكتيب إلى تزويد أعضاء هيئة التدريس بالتوجيه اللازم وتعريفهم بالمتطلبات الحالية التي تدعم التدريس في الجامعة.

وخلال حفل الافتتاح قدّم الدكتور بيترديفيد لوكر من جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة كلمة حول أهميّة التركيز على موضوع تعلم الطلبة: تقييم البحوث والممارسات.

وأضاف إلى إن هناك حاجة ماسة إلى بذل المزيد من الجهود لخلق بيئة تعليمية جيدة في مؤسسات التعليم العالي، وأشار كذلك إلى أن العناصر اللازمة لدعم هذه البيئة في المؤسسة التعليمية لابد أن تشتمل على التدريب المناسب لأعضاء هيئة التدريس في مجال التدريس والتعلم، وتبني المبادئ والممارسات التربوية، والبحث والتقييم المستمر لأساليب وممارسات التعليم والتعلم.