الثلاثاء, 20 فبراير 2018

بمشاركة أكثر من 60 مؤسسة للخدمات التعليمية في 97 ركنا

انطلاق فعاليات معرض وملتقى "سكوليكس" للمدارس الخاصة 2018

الإثنين 12 فبراير 2018 10:45 م بتوقيت مسقط

IHQ_3920
IHQ_3932
IHQ_3987

الرؤية - محمد قنات

افتتحت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم ملتقى المدارس الخاصة "سكوليكس" 2018 الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم ممثلة في المديرية العامة للمدارس الخاصة بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض. وجاء افتتاح المعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام بحضور أصحاب السعادة الوكلاء ومستشاري الوزارة ومديري عموم ديوان عام الوزارة وملاك المدارس الخاصة بالسلطنة.

وقال سعادة حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للعلوم والمناهج إن معرض وملتقى المدارس الخاصة يأتي في النسخة الحالية تحت شعار "الجودة في المدارس الخاصة" من أجل تقديم خدمات ذات جودة وتقوم وزارة التربية وشركة العبير بتنظيم الملتقى، بهدف تعريف المستثمرين بالخدمات التي تقدم فيما يتعلق بدور النشر والمناهج والتغذية والأمن والسلامة إلى جانب الخدمات الأخرى التي تحتاجها المدارس. وأضاف أنّ المعرض والملتقى تصاحبه أنشطة تعليمية من بينها حلقات عن التعليم الخاص والمناهج الجديدة التي سيتم تطبيقها في بعض المدارس الخاصة واستدرك أن "سكوليكس" يعد تجمعا متكاملا لجميع الخدمات المطلوبة للتعليم الخاص في السلطنة.

ويتضمن المعرض (97) ركنا تتضمن خدمات تعليمية ولوجستية للمدارس الخاصة والحكومية، بمشاركة (34) مؤسسة تعليمية و (32) مؤسسة تقدم خدمات لوجستية بالإضافة إلى أركان وزارة التربية والتعليم، ويهدف إلى إثراء خبرات منتسبي المؤسسات التعليمية الخاصة التي تشرف عليها وزارة التربية والتعليم بالمعلومات والمعارف اللازمة حول الخدمات التعليمية، إضافة إلى إطلاع المدارس المشاركة على أحدث التجهيزات المدرسية من خلال الشركات المشاركة في المعرض وأيضاً تسليط الضوء على أحدث وأهم الطرق وأساليب تطوير الخدمات التعليمية بتلك المؤسسات، أما فعاليات الملتقى فتتضمن جلسات عامة، وجلسات نقاشية عامة، إضافة إلى ورش عمل فنية تخصصية، ودورات تدريبية تخصصية، إلى جانب مؤتمر مصغر لأدب اللغات الأجنبية، وحلقات النقاش للطاولات المستديرة.

محاور الملتقى

ويتناول الملتقى في أيامه الثلاثة أهمية البرامج التعليمية الدولية ومؤهلاتها ومدى مساهمتها في تطوير مسيرة التعليم دوليا، والبرامج التعليمية الدولية ومتطلبات تطبيقها في المدارس الخاصة والتحديات التي تواجه تطبيقها وآليات تطويرها، إضافة إلى المستجدات التربوية في مجال تطبيق البرامج الدولية وآليات التعامل معها، والمستجدات التربوية في مجال تطبيق المناهج الدراسية الدولية وآليات التعامل معها، والمستجدات التربوية في مجال الاعتماد المدرسي وآليات التعامل معها، بالإضافة إلى المستجدات التربوية في مجال التقويم التربوي للمدارس الخاصة وأنظمة التقويم الحديثة وآليات التعامل معها، والمستجدات التربوية في مجال تطبيق أحدث طرق واستراتيجيات التعلم والتعليم الحديثة للقرن 22، وتجارب دولية يحتذى بها في مجالات التعلم للفروقات الفردية، إضافة إلى تجارب دولية يحتذى بها في مجال المناهج والبرامج والاستراتيجيات التربوية الحديثة للذوي الاحتياجات الخاصة بكافة احتياجاتهم.

ويشارك في الملتقى أكثر من 1000 من داخل السلطنة وخارجها بين متحدث ومشارك من ممثلي المنظمات العالمية وممثلي دور النشر العالمية (والعربية)، إضافة إلى ممثلي كافة المؤسسات المانحة للبرامج الدولية والمؤهلات الدولية، وممثلي كافة المؤسسات المتخصصة في الاعتماد المدرسي، وممثلي مراكز الاختبارات الدولية حول العالم، وممثلي مجالس المدارس الخاصة حول العالم بالإضافة إلى ممثلي المؤسسات الدولية للخدمات التربوية والتدريب، ومركز القبول الموحد، ومجلس البحث العلمي، والتربويين، بجانب المعلمين، ومديري المدارس الخاصة، وملاكها.

وأوضح سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج أنّ المعرض يقوم بتعريف المستثمرين الحاليين أو المقبلين على الاستثمار في المدارس الخاصة والخدمات التي تقدمها سواء فيما يتعلق بدور النشر والمناهج أو بخدمات التغذية، وبالأمن والسلامة كما يقوم بالتعريف بالخدمات المختلفة التي تحتاجها المدارس. ونهدف بشكل عام للتعريف بالمستجدات بقطاع التعليم الخاص، كما أنّ المعرض تصاحبه ورشة عمل عن الاستثمار في قطاع التعليم الخاص وورش عمل متخصصة في بعض المناهج الجديدة التي يتم تطبيقها وتبنيها من بعض المدارس الخاصة. ننظر لهذا المعرض على أنّه تجمع متكامل لجميع الخدمات المطلوبة للتعليم الخاص في السلطنة.

من جهتها قالت فتحية بنت محمد العويسية مديرة مكتب ضمان الجودة بالمديرية العامة للمدارس الخاصة: المعرض يتناول جانبين رئيسيين أولا المعرض وبه 97 ركناً عبارة عن مؤسسات تقدم خدمات تعليمية ولوجستية للمدارس الخاصة والحكومية مثل دور النشر ومؤسسات مانحة للبرامج الدولية يتراوح عدد المؤسسات التعليمية 34 مؤسسة تعليمية بالإضافة إلى 32 مؤسسة تقدم خدمات لوجستية، بالإضافة إلى أركان وزارة التربية والتعليم؛ وتتمثل في المسرح وورش العمل الخاصة بالأطفال، وركن المديرية العامة للمدارس الخاصة الخاص بالاستثمار والتوجيه المهني.

أمّا الملتقى فيتناول أوراق عمل تخصصية وأيضا أوراق عمل خاصة بالرعاة وتتراوح أوراق العمل بين 76 ورقة عمل مقسمة على مدار ثلاثة أيام خلال الفترة الصباحية والمسائية. وأضافت العويسية أن عدد المسجلين في أوراق العمل تجاوز ثلاثة آلاف شخص من خلال التسجيل الإلكتروني بموقع الملتقى على شبكة الانترنت.