الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خسوف تام للقمر في سماء السلطنة الأربعاء المقبل.. و3 كسوفات للشمس خلال 2018

الأربعاء 24 يناير 2018 09:34 م بتوقيت مسقط

خسوف كلي للقمر
خسوف جزئي للقمر
د.صبيح الساعدي
مراحل الخسوف الكلي للقمر

الرؤية - خاص

قال الخبير الفلكي الدكتور صبيح بن رحمن الساعدي، إن سماء السلطنة ستشهد خسوفاً كلياً للقمر مساء يوم الأربعاء 31 يناير الجاري؛ حيث سيغطي مناطق شاسعة من الكرة الأرضية، ويكون الخسوف القمري بأكمله مرئيا من المحيط الهادئ وألاسكا وغرب كندا وهاواي واستراليا ونيوزيلندا وإندونيسيا والفلبين والصين واليابان وشرق سيبيريا، بينما مناطق شمال وشرق أمريكا وشرق أوروبا ووسط آسيا ستشاهد بعضا من مراحل الخسوف القمري، أما مناطق أوروبا الغربية وإفريقيا، ومعظم مناطق أمريكا الجنوبية فلن تشاهد الخسوف بتاتا.

ويستغرق الخسوف القمري مدة خمس ساعات و17 دقيقة لكل مراحله (شبه الخسوف والخسوف الجزئي والخسوف التام)، في حين تكون فترة الخسوف التام فقط ساعة واحدة و16 دقيقة. وتشهد سماء السلطنة خسوفًا تامًا للقمر عند شروقه في ذلك اليوم عند الساعة الخامسة والدقيقة 51 مساء. علما بأن بداية الخسوف القمري (حسب التوقيت المحلي للسلطنة) سيكون عند الساعة الثانية والدقيقة 52 ظهرًا (شبه خسوف لا يكون واضحًا في ساعته الأولى)، ويحصل ذلك عند دخول القمر منطقة شبه ظل الأرض، ويستمر لغاية الساعة الثالثة والدقيقة 46؛ حيث يبدأ القمر بالدخول لمنطقة الظل التام للأرض، ويصبح القمر في حالة خسوف جزئي، ويستمر ذلك لغاية الساعة الرابعة والدقيقة 52 عصرًا، وعندها يكتمل دخول قرص القمر في منطقة الظل التام للأرض، ويصبح القمر في حالة خسوف تام، ويستمر ذلك لغاية الساعة السادسة والدقيقة التاسعة مساء، وبعدها يبدأ القمر بالخروج من منطقة الظل التام للأرض رويدًا رويدا، مُشكِّلا خسوفا جزئيا للقمر من الجهة الثانية، ثم يخرج من منطقة الظل التام للأرض متجهة لمنطقة شبه ظل الأرض مشكلا شبه خسوف للقمر، وينتهي الخسوف بكل مراحله عند الساعة الثامنة والدقيقة التاسعة مساء حسب التوقيت المحلي للسلطنة.

وأوضح الساعدي أن الخسوف القمري يحدث نتيجة لدخول القمر في ظل الأرض (الأرض بين الشمس والقمر ويكون القمر بدراً)، فيكون للأرض ظل طويل مخروطي الشكل، ويحيط بهذا الظل المخروطي منطقة بها ظل جزئي تسمى منطقة شبه الظل. ويبلغ متوسط طول ظل الأرض 1379200 كم تقريبا، يقع ضمن مسافة تبلغ 384600 كم هي متوسط مسافة القمر من الأرض، كما يبلغ قطر الظل عند حدود تواجد القمر في مداره حول الأرض حوالي 9170 كم. ويحدث خسوف كلي للقمر عندما يدخل القمر بأكمله منطقة الظل التام للأرض، وإذا تحرك مباشرة إلى مركزها، فإنه يعتم لمدة ساعتين تقريبا. وإذا لم يمر عبر هذا المركز، ستكون مدة الإعتام الكلية أقل من ساعتين، وقد تستمر فترة قليلة جداً إذا تحرك القمر خلال حافة منطقة الظل.

والخسوف القمري له ثلاثة أنواع: الخسوف الكلي أو التام للقمر، والخسوف الجزئي للقمر، وخسوف شبه الظل للقمر، عندما يمر أو يدخل القمر في منطقة شبه ظل الأرض فقط. وهو خسوف لا يمكن التفطن إليه من العامة؛ وذلك لأن بريق القمر يخفت قليلا دون أن يلفت الانتباه.

وهناك سؤال يُطرح دائماً: لماذا لا يحدث الخسوف والكسوف كل شهر؟ والجواب على ذلك أن مستوى دوران القمر حول الشمس يميل بزاوية مقدارها خمس درجات تقريباً؛ لذلك لا تكون الأجرام الثلاثة الشمس والأرض والقمر على استقامة أو شبه استقامة شهريًّا.

وأوضح الساعدي أن العام الجاري سيشهد خسوفين للقمر من نوع الخسوف التام، ويكون أولهما في 31 يناير 2018م، والآخر يوم 27 يوليو 2018م، بينما تقع ثلاثة كسوفات للشمس من النوع الجزئي؛ أولها يحدث في 15 فبراير 2018م، والثاني يوم 13 يوليو 2018م، والأخير سيحدث 11 أغسطس 2018م.