الأحد, 22 يوليو 2018
38 °c

حفل تامر حسني وميريام فارس على مسرح المدينة

الخميس.. مسقط تتزين بمهرجانها تحت شعار "لنحتفل معاً" .. وفعاليات خاصة بمناسبة 20 عاما على الانطلاق

السبت 13 يناير 2018 07:02 م بتوقيت مسقط

13012018_054123_0
13012018_054123_1
13012018_054128_2
13012018_054134_3
13012018_054145_4
13012018_054145_6
13012018_054145_7
13012018_054146_8
13012018_054146_9

مسقط - العمانية

تنطلق، الخميس المقبل 18 يناير، الدورة الثامنة عشرة من مهرجان مسقط 2018، والذي يأتي هذا العام تحت شعار "لنحتفل معا"، وسط تجهيزات مكثفة بمواقع المهرجان المختلفة، وستستمر فعاليات المهرجان حتى العاشر من فبراير المقبل.

ويعد المهرجان وجهة عائلية وملتقى للفكر والثقافة والفنون، ويشتمل على أنشطة وفعاليات ومسابقات متنوعة، وهو نقطة التقاء وتعارف حضاري بين مختلف دول العالم، كما يعد إحدى الوجهات السياحية للسلطنة؛ حيث يتعرف الزائر خلاله على الحضارة العمانية، ومدى تنوع الفنون، والحرف المتنوعة التي مارسها الإنسان العماني منذ القدم، وما صاحبها من تطور وتقدم، والتعرف على الحضارات والفنون الأخرى التي تتمتع بها كل حضارة في محفل ثقافي فريد. وقد أكملت بلدية مسقط كافة تجهيزاتها لهذا المحفل السنوي، مع ضمان التجديد والتنويع ضمن باقات ترفيهية ثقافية رياضية سياحية اقتصادية وعلوم وفنون ومسابقات وإثراء عائلي تلبي كافة التطلعات. وتتعدد مواقع المهرجان لهذا العام لتشمل: متنزه العامرات العام، ومتنزه النسيم العام، إضافة إلى نادي عُمان للسيارات، وعدد من القاعات والأندية الثقافية، وطواف عمان الذي يمر عبر مسارات محددة في عدد من محافظات السلطنة، إضافة للفعاليات الغنائية والمسرحية والفنية المنوعة التي تقام على مسرح المدينة وفي مركز عمان للمؤتمرات والمعارض. وتتوافق انطلاقة مهرجان مسقط 2018 مع إجازة منتصف العام الدراسي لطلاب المدارس والكليات والجامعات؛ إذ تعد فرصة للاستمتاع بالأجواء الشتوية الجميلة مع فعاليات المهرجان المتنوعة بمواقعه المختلفة، وتستمر الدورة لمدة 24 يوما، ويعقبها انطلاق طواف عمان لمدة ستة أيام بدءًا من 13 فبراير، لتشهد محافظة مسقط أجواءً حيوية من التألق وهي تستقبل مهرجان مسقط.

وتفتح أبواب مواقع مهرجان مسقط بمتنزه النسيم العام ومتنزه العامرات العام أبوابها ابتداء من الساعة 4 عصرا وحتى 11 مساء، وتستمر حتى 12 منتصف الليل في إجازة نهاية الأسبوع.

ويقول خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات ومساعد رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط: نحتفي في هذه الدورة من مهرجان مسقط بمضي عشرين عاما على انطلاقته في الفترة من 3 إلى 20 فبراير من عام 1998م بحديقة القرم الطبيعية آنذاك،  وقد بذلت اللجنة المنظمة للمهرجان جهودا كبيرة وملموسة في الاستعداد لهذه الدورة من المهرجان، من خلال وضع التصورات وتدارس المقترحات واختيار الفعاليات والبرامج بعناية بمشاركة عدة جهات، وإتاحة الفرص للاستفادة من الخبرات والتجارب والجهود الأخرى في إقامة وإدارة وتنظيم المهرجانات.

وأوضح مساعد رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة للمهرجان، أن متنزه النسيم العام سوف يحتضن العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التعليمية والابتكارية والترفيهية للطفل، لتنمية قدراته المعرفية وإبداعاته، وصقل هواياته؛ ومن أبرزها: قرية الأسرة، ومسرح الطفل الذي يضم العديد من الفعاليات المتنوعة والمخصصة للأطفال بقالب متجدد ومتنوع يتناسب مع اهتماماتهم، والتي تتمثل في مسرحيات للأطفال ومحاضرات توعوية هادفة وعروض للشخصيات الكرتونية وعروض كوميدية وألعاب الخفة...وغيرها الكثير، وكذلك متنزه الفنون والتسلية وهو متنزه متكامل يجمع عددا كبيرا من الألعاب الكهربائية والإلكترونية، إضافة للمعرض التجاري، وقرية تراثية مصغرة والفنون التقليدية المختلفة وعروض الساحات والمسرح والفعاليات المتنوعة والتفاعلية مع الجمهور، إضافة لعروض الألعاب النارية التي سوف تكون بشكل يومي، إلى جانب مشاركة من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة. وحول فعاليات متنزه العامرات، قال خالد بن محمد بهرام: إن المتنزه يقدم باقة متنوعة من الفعاليات أبرزها القرية التراثية العمانية، وهي تجسيد واقعي للقرى العمانية لما تقدمه من مشاهد حية تختزل الزمان والمكان لاكتشاف روعة التراث وتنوعه، إضافة للسوق الشعبي الذي يهدف للترويج للتراث العماني، وكذلك عروض المسرح للفرق الاستعراضية الشعبية ومتنزه خاص لألعاب التسلية، وعروض الساحات والمسرح وفعاليات أخرى متنوعة، إلى جانب مشاركة عدد من الجهات الحكومية الرسمية بأركان متعددة. وأشار إلى أن المهرجان سيشهد أيضا إقامة عدد من الفعاليات المتخصصة؛ أبرزها: تنظيم معرض عروس عُمان 2018م وعروض الأزياء المصاحبة له، والذي سيقام في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، كما سيحيي الفنانون تامر حسني وميريام فارس ومحمد أسلم وفرقة ميامي حفلهم الغنائي على مسرح المدينة بمتنزه القرم الطبيعي، وسيحتضن مسرح المدينة مسرحية "ولد بطنها" للفنان الكويتي طارق العلي، وعدد من العروض الفنية والموسيقية الأخرى. كما سيقدم المهرجان هذا العام مجموعة فعاليات ثقافية متنوعة وثرية في موضوعاتها التي تهتم بشتى فنون الأدب والثقافة؛ من خلال تقديم ندوات فكرية وأمسيات أدبية وشعرية، إضافة لعدد من الندوات والمحاضرات التي يقدمها مختصون في عدد من المجالات؛ حيث أوضح مساعد رئيس بلدية مسقط ومساعد رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط، أن إقامة الفعاليات  الثقافية ستتم بالتنسيق والتعاون مع عدد من الجهات المعنية بالثقافة والفن والفكر بالسلطنة؛ أبرزها: الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، والنادي الثقافي، وجمعية الصحفيين، والجمعية العمانية للفنون التشكيلية، والجمعية العمانية للتصوير الضوئي، والجمعية العمانية للسينما. مشيرا إلى أن هذه الدورة سوف تتضمن عددًا من الفعاليات الثقافية؛ أبرزها: مسابقة الأفلام ثلاثية الأبعاد، وملتقى عُمان للتصوير الضوئي، وركن الكتاب والمقهى الأدبي والمتضمن مجموعة من المكتبات، ويلتقي فيه نخبة من المفكرين والأدباء والفنانين العمانيين، وندوتي الاستثمار في سوق الكتب وندوة المهرجانات السياحية والتسويق الثقافي والاقتصادي، إلى جانب المؤتمر الدولي للفكر ودوره في بناء الوعي بمنطقة الخليج العربي... وغيرها من الفعاليات والأنشطة الثقافية الأخرى. ويحرص المهرجان على أن يلامس ميول الشباب واهتماماتهم وهواياتهم بتقديم باقة متنوعة من الفعاليات الرياضية سنويا تستهوي فئة الشباب والتي تم انتقاؤها بعناية بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية، ومن أهمها فعاليات سباق الانجراف أو "الدرفت"، والتي تقام على أرض الجمعية العمانية للسيارات، إضافة لاحتضان الحدث الأبرز رياضيا وهو طواف عمان، والذي يشارك به نخبة من أفضل الدراجين العالميين، والذي يتم على ست مراحل، إلى جانب إدراج تصفيات نهائيات البطولة العالمية لخماسيات كرة القدم للهواة (F5WC). وستنطلق النسخة القادمة من سباق طواف عمان في 13 من فبراير، ضمن فعاليات مهرجان مسقط الرياضية الرئيسية، ويصنف طواف عمان ضمن قائمة أفضل عشرة سباقات للدراجات الهوائية على مستوى العالم، وقد نجح في تقديم صورة مشرفة عن السلطنة للعالم، وإبراز الصورة المشرقة لتاريخها وثقافتها وحضارتها ومعالمها وطبيعتها الخلابة ذات التضاريس المتنوعة.

ودعا خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات ومساعد رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط، في ختام حديثه، الجمهورَ من المواطنين والمقيمين والسياح إلى زيارة مواقع المهرجان المختلفة، وحضور الفعاليات الترفيهية والتعليمية والثقافية والرياضية والفنية، والاستفادة مما يقدمه المهرجان من عروض وفعاليات متنوعة، متمنيا لهم قضاء أوقات طيبة.