الأحد, 23 سبتمبر 2018

6 أنشطة سياحية تجذب زوار السلطنة ومحبي سياحة المغامرات

السبت 06 يناير 2018 10:03 م بتوقيت مسقط

6 أنشطة سياحية تجذب زوار السلطنة ومحبي سياحة المغامرات

مسقط - الرؤية

يتوافد السياح والرياضيين ومحبي الاستكشاف والمغامرة إلى السلطنة لخوض تجارب استثنائية في خلجان السلطنة اللازوردية، أو بين طرق جبالها الوعرة، أو لممارسة السباحة في أوديتها الجميلة، خصوصا مع حلول موسم الشتاء؛ حيث تحلو ممارسة الأنشطة الرياضية والاستكشافية في ربوع السلطنة؛ حيث تكثر المغامرات والنزهات والرياضات.

وتحتضن السلطنة تنوُّعاً بيئيًّا يسهم -وبشكلٍ كبير- في توفير تجارب سياحية متنوّعة لمختلف شرائح السيّاح والزوّار، كما تضمّ أنواعاً متعددة من الكائنات البحرية والحيوانات البريّة والطيور المهاجرة التي تشكّل عاملَ جذب لمحبي الاستكشاف والتصوير. وأيًّا ما كانت وجهتك، ستجد في كافة محافظات السلطنة العديد من الأنشطة الرياضية التي يمكنك القيام بها لتحافظ على لياقتك البدنية من جهة، وتستكشف أوجه جمال السلطنة من جهةٍ أخرى.

ومن بين الأنشطة السياحية التي يُمكن القيام بها للإبقاء على الروح الرياضية واللياقة البدنية في ربوع السلطنة، يبرز 6 أنشطة؛ منها: المسير الجبلي في جبال مطرح: تعد جبال مطرح أحد الأماكن الاستثنائية لممارسة رياضة المسير الجبلي في محافظة مسقط؛ فالطريق الجبلي معّد للمشي منذ سنواتٍ خلت، إذ كان يستخدم من قِبل عمّال المناجم للتنقّل بين مطرح وضواحيها. وبغض النظر عن الأهمية التاريخية لهذا الطريق، فإنه ملائم لممارسة رياضة المشي الجبلي، إلى جانب كونه يقع في مكانٍ إستراتيجي من مدينة مطرح؛ إذ تحيط به المناظر الجميلة ويطل على الكورنيش وعلى المدينة بأكملها. ويمكن ممارسة السباحة في وادي بني خالد؛ حيث يتمتع وادي بني خالد في شمال محافظة الشرقية بجمالٍ طبيعي أخاذ؛ إذ تحيط به أشجار النخيل وسط واحةٍ غنّاء من المياه الصافية، والتي يتخذّ منها محبي السباحة ملاذاً جميلاً لممارسة رياضتهم المفضّلة. ويجب التنبّه إلى ضرورة أن يكون الزائر يجيد السباحة جيّداً؛ إذ إن هذه البرك المائية قد تكون عميقة في بعض المواضع، وهي المكان الأمثل لمحترفي السباحة والغوص.

ومن بين الأنشطة المشهورة تسلّق جبال حدش؛ حيث تقع منطقة حدش في محافظة جنوب الباطنة بولاية نخل، بالقرب من الجبل الأخضر، وهي منطقة جميلة تضم جبالاً متباينة الألوان ويقطن في أعلى جبالها بعض سكّان المنطقة. كما تضم بيوتاً أثرية قديمة وحاراتٍ قديمة ملوّنة بألوانٍ بهيجة. وتمثّل جبال حدش مكاناً ممتازاً لممارسة رياضة تسلّق الجبال؛ إذ يقصد المتسلقين هذا المكان نظراً لطبيعة صخور المنطقة الملائمة، وجبالها المليئة بالتضاريس المبهرة. ويمكن للسواح ركوب الدراجات الرباعية في رمال طوق، حيث إن الحياة الصحراوية بالسلطنة غنيّة بالتنوّع الأحيائي الفريد، والتي تشكّل عالماً جديراً بالاستكشاف، ومنطقة رمال طوق التي تقع بين ولاية بركاء وولاية نخل في محافظة جنوب الباطنة، هي أحد الأماكن المناسبة لممارسة هذا النوع من الأنشطة الشيّقة. ويقصد الكثيرون من محبي ركوب الدراجات الرباعية صحاري السلطنة للاستمتاع بجو من الحيوية والمغامرة الشيّقة، ورمال طوق هي أحد هذه الأماكن التي تستحق الاستكشاف. وممارسة الغوص في شاطئ الدقم: من المعروف عن محافظة الوسطى أنها تضم أجمل الشواطئ وأنقاها بالسلطنة، وشاطئ الدقم هو أحد هذه الشواطئ والذي يعّد مكاناً ملائماً لممارسة الغوص؛ إذ يقصده الغواصون المتمرسون لاستكشاف أعماقه والتعرّف على أحيائه البحرية الفريدة. كما أن شاطئ الدقم يعد مكاناً ملائماً لممارسة رياضات أخرى كالمشي والركض على رمال الشاطئ الناعمة. وركوب الدراجات الهوائية في ظفار؛ حيث تضم محافظة ظفار مناطقَ رائعة لممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية، مثل رخيوت وصلالة وطاقة ومرباط...وغيرها من الأماكن الغنيّة بالطبيعة الرائعة والمناظر المبهجة، إلى جانب الموروثات الحضارية العريقة مثل الأسواق والمساجد والحصون والأبراج...وغيرها. إن المرور بهذه العناصر السياحية يضفي صبغةً من الحيوية إلى رحلة الزائر والسائح.