الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

تدشين مجموعة "إم سي آي الشرق الأوسط".. والسلطنة تستضيف اجتماع خبراء السياحة

المحروقية: "طفرة كبيرة" في البنية الأساسية للسلطنة تساعد على تحقيق أهداف "إستراتيجية السياحة 2040"

الإثنين 20 نوفمبر 2017 09:47 م بتوقيت مسقط

tourism (1)
tourism (2)
tourism (3)
tourism (5)
tourism (6)
tourism (7)
tourism (8)
tourism (9)
tourism (10)

 

مسقط- الرؤية

أكدت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة، الطفرة الكبيرة التي شهدتها البنية الأساسية بالسلطنة والتي سمحت بوضع أهداف كبيرة في "استراتيجية السياحة 2040"، والتي ترمي إلى رفع مساهمة قطاع السياحة في الناتج الإجمالي المحلي للسلطنة من 3% حاليًا إلى 10% كحد أدنى وإلى 40%.

جاء ذلك خلال كلمتها في افتتاح الملتقى السنوي لخبراء الاتحاد الدولي للمؤتمرات، والذي تستضيفه السلطنة، ويهدف إلى التعريف بأهمية هذا القطاع وآلية استقطاب الفعاليات والمؤتمرات الدولية، وذلك بمشاركة 40 خبيرًا دوليًا، ويستمر الملتقى لمدة يومين. وأشارت سعادتها إلى تطلع السلطنة لجذب مزيد من سياحة الحوافز والمؤتمرات والمعارض، وهو ما تعمل عليه من خلال عدة خطوات منها افتتاح مركز عمان للمؤتمرات والمعارض ومكتب عمان للمؤتمرات بوزارة السياحة، توسّعت آفاق قطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات بالسلطنة.

ويتضمن المؤتمر عددًا من أوراق العمل التي تناقش المواضيع المتصلة بمدى أهمية منطقة الشرق الأوسط في تنظيم الملتقيات والفعاليات، وجذب الفعاليات الدولية والملتقيات إلى السلطنة من خلال الجمعيات المحلية والأجنبية ودورها في تنظيم هذه الفعاليات.س

وعلى هامش الملتقى دشنت مجموعة إم سي آي الشرق الأوسط فرعها الأول في السلطنة بالشراكة مع الزهراء للسياحة، وذلك بهدف توسيع نطاق عمليات الشركة وتعزيز صناعة المؤتمرات والحوافز بالسلطنة. وتسعى مجموعة إم سي آي إلى دعم السوق العماني وتنمية المؤسسات المحلية الناشئة في مجال الاجتماعات، لجذب المزيد من الاستثمارات إلى المنطقة واستقطاب المزيد من السُيّاح. ومن خلال خبرة أم سي آي العالمية ومعرفة الزهراء للسياحة المحلّية والإقليمية، فإنَّ هذه الشراكة من شأنها أن توجد فرصاً جديدة في قطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات بالسلطنة، من خلال تصميم برامج ومنتجات مبتكرة تُحسّن من تجربة إقامة الاجتماعات بالسلطنة.

وقال أجاي بوجواني، المدير العام لأم سي آي الشرق الأوسط: "إن سلطنة عمان هي أحد الأسواق الناشئة والمهمة بالمنطقة، والتي وبلاشك تمتلك كافة المقومات التي تجعلها وجهة مثالية للاجتماعات والمؤتمرات. وحالياً، ما يقارب 8% من فعالياتنا تُقام على أرض السلطنة. إن هذه المنصة الجديدة تمنحنا الفرصة لتعزيز حضورنا بالشرق الأوسط إلى جانب تشجيع الأنشطة المتعلقة بسياحة الحوافز والمؤتمرات. فمن خلال وجودنا بالسلطنة، سنعمل وبكل ثقة على جذب المزيد من الفعاليات إلى عمان، وتطوير مستوى صناعة المؤتمرات والحوافز لتحقيق قيمة مضافة لعملائنا العالميين، ونحن سعداء بالشراكة التي تجمعنا مع الزهراء للسياحة".

وقال خالد بن الوليد الزدجالي مدير مكتب عمان للمؤتمرات بوزارة السياحة إن جهود الوزارة ممثلة في مكتب عمان للمؤتمرات تسعى لتطوير قطاع سياحة المؤتمرات والحوافز في السلطنة، من خلال استقطاب الشركات العالمية المتخصصة في تنظيم المؤتمرات الدولية والعالمية، وتكللت هذه الجهود باستقطاب شركة ام سي أي المتخصصة في تنظيم المؤتمرات العالمية والتي تعتبر من أحد أهم الشركات الإقليمية والعالمية في تنظيم المؤتمرات، وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط، وستساهم مثل هذه الشركات العالمية في استقطاب العديد من الفعاليات المهمة إلى السلطنة.

وتعد الزهراء للسياحة من الشركات الرائدة بالسلطنة في مجال السفر والسياحة، وهي الشريك الإستراتيجي لأم سي آي إلى جانب تقديم خدمات متنوّعة للشركة طوال العقد الماضي.

وقال جوتام بروتا، الرئيس التنفيذي للزهراء للسياحة: "إننا نشارك إم سي آي في النظرة الإيجابية نحو مستقبل السلطنة في قطاع الاجتماعات والمؤتمرات، ونحن ملتزمون بتنفيذ رؤية السلطنة لنسهم إيجاباً في دعم قطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات بالسلطنة".