الأحد, 23 سبتمبر 2018

الكعبي: "حماية المستهلك" إحدى ثمار النهضة المباركة

السبت 18 نوفمبر 2017 06:12 م بتوقيت مسقط

الكعبي: "حماية المستهلك" إحدى ثمار النهضة المباركة

مسقط - الرؤية

تشارك الهيئة العامة لحماية المستهلك في احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـسابع والأربعين المجيد؛ اعتزازاً بهذه المناسبة الغالية على قلب كل مواطن ومقيم، وامتنانا لما تحقق من منجزات وطنية في شتى المجالات، وتعد الهيئة إحدى ثمارها، وعرفاناً بما قدمه قائد مسيرة النهضة المباركة من جهود وتضحيات للارتقاء بهذا الوطن ورفعة شأنه.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك إن ما تحقق على أرض السلطنة من إنجازات على مدار السبعة والأربعين عامًا الماضية، يعد مفخرة لكل مواطن على هذه الأرض الطيبة، بفضل التوجيهات السديدة لقائد هذه المسيرة المباركة -أعزه الله وأبقاه ذخرا لهذا الوطن العزيز- الذي جعل للسلطنة مكانة كبيرة بين جميع دول العالم. وأضاف سعادته أن يد الخير والنماء في عهد النهضة المباركة امتدت إلى كل جزء من أرجاء هذا الوطن الغالي، وحققت السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- كثيراً من المنجزات في مختلف المجالات، والهيئة العامة لحماية المستهلك تعد واحدة من منجزات هذا العهد الزاهر الهادف إلى تحقيق الرخاء والنماء للمواطن والمقيم على أرض عمان. وأكد سعادته أن الهيئة، ورغم قصر عمرها الزمني، استطاعت أن تكون شريكًا فاعلا في مسيرة التنمية، وقامت منذ إنشائها وحتى الآن بالعديد من الجهود التي من شأنها المحافظة على المستهلك وتوعيته، ومحاربة الاحتكار، ومحاولة ضبط السوق من التلاعبات، وهذه الجهود أتاحت لها أن تصنع قاعدة متينة من الإنجازات؛ من خلال تحقيقها إنجازات محلية واقليمية وعالمية في عدة مجالات مختلفة؛ الأمر الذي أكسبها احترام الجميع داخليا وخارجيا، بل وشجع عدداً من المؤسسات العالمية والعربية ذات الصلة بحماية المستهلك على الاستفادة من تجربة الهيئة في هذا المجال، وجعلها نموذجاً يحتذى. ونيابة عن جميع المنتسبين إلى الهيئة العامة لحماية المستهلك، توجه سعادته بالدعاء بأن يحفظ الله جلالة السلطان المعظم، ويمد في عمره أعوامًا مديدة، ويلبسه ثوب الصحة والعافية، معاهدينه على استمرارية البذل، وتدفق العطاء رغبة في الارتقاء بهذا الوطن الغالي، والمحافظة على منجزاته ومكتسباته الكبيرة.