الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

بمشاركة المنظمة العالمية للملكية الفكرية ومجلس الحرف العالمي

انطلاق أعمال التحكيم النهائي للمتنافسين على جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 06:49 م بتوقيت مسقط

_PAC2225
_PAC2226
_PAC2234
_PAC2252
_PAC2257
_PAC2261

 

◄ لقاءات وزيارات ميدانية لتحكيم المنافسات بين الحرفيين

◄ توظيف معايير إلكترونية في التحكيم الحرفي لأول مرة

 

مسقط - الرؤية

عقدت لجنة التحكيم النهائي لمسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية، في دورتها الخامسة 2017، أمس، اجتماعها بديوان عام الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمرتفعات المطار؛ لمناقشة آليات ومتطلبات التحكيم النهائي للمنتجات والمشاريع المتأهلة من مرحلة التقييم المبدئي، واعتماد الجدول الزمني لزيارة المشاريع المتأهلة للمرحلة النهائية في المحافظات.

واطلعت اللجنة على الاشتراطات الواردة في الاستمارات المخصصة للتحكيم، ومدى التقيد بها، إلى جانب أسس تحكيم الأعمال وفق جودتها ودقة صنعها وملاءمتها للاستخدام دون الإخلال بأصالتها. وتميزت الدورة الخامسة من مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية بتوظيفها للبيئة الرقمية في أعمال التسجيل والتقييم المبدئي والتحكيم النهائي؛ حيث أسهمت رقمنة عمل المسابقة في تسهيل تقديم طلبات الترشح للمنافسة عن طريق الإنترنت مباشرة، بعد أن يقوم النظام بالتأكد من بيانات بطاقة ممارسة الحرفة عبر الربط الإلكتروني المباشر مع إدارة الأحوال المدنية بشرطة عُمان السلطانية، وقاعدة بيانات نظام الحرف والحرفيين بالهيئة، إلى جانب توفير معلومات متكاملة للجان التقييم والتحكيم عن تفاصيل المنتج والقيمة النفعية والجمالية التي ستضيفها للقطاع الحرفي، إلى جانب الإلمام التام بالمشاريع الحرفية ومدى إدارتها بحرفية وكفاءة عالية.

ومن جانب آخر، باشرت لجنة التحكيم النهائي تحكيم الأعمال والمنتجات المتنافسة والمقدمة من الحرفيين، والمترشحة من قبل لجان التقييم المبدئي في مختلف محافظات السلطنة؛ حيث اطلعت اللجنة على المنتجات الحرفية وتصنيفها في الصناعات الحرفية المختلفة ومطابقتها للاشتراطات الواردة في الاستمارات المخصصة للتحكيم النهائي ومدى التقيد بها، وتراعي لجنة التحكيم النهائي المعايير العلمية والفنية، والتي تتوافق مع القواعد المنظمة لحماية الملكية الفكرية، وتحديث وتطوير آليات وإجراءات استلام الاعمال، إضافة لاعتماد آليات إجراء المقابلات لأصحاب المشاريع الحرفية المتأهلة في المسابقة.

وستقوم اللجنة بتحكيم المنتجات والمشاريع الحرفية حسب المعايير المعتمدة للتنافس الحرفي، كما سيتم اختيار الأعمال المرشحة للحصول على المراكز الأولى في كل مجال من مجالات المسابقة، وترتكز آلية تحكيم المنتجات الحرفية وفقاً لعمليات التطوير في المنتج الحرفي دون الإخلال بأصالته، مع الاستعانة بخامات من البيئة العمانية بقدر الإمكان، إلى جانب جودة المنتج وكفاءته وقيمته النفعية والجمالية، واشتماله على المعايير العلمية والفنية، والتي تتوافق مع القواعد المنظمة لحماية الملكية الفكرية.

يُشار إلى أن لجنة التحكيم النهائي للمسابقة يترأسها سعادة الدكتور سالم بن محمد المحروقي وكيل وزارة التراث والثقافة لشؤون التراث، كما تضُم في عضويتها سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة، إضافة لعدد ممن يمثلون المؤسسات المختصة بمجالات الأداء والعمل الحرفي من داخل السلطنة كوزارة التجارة والصناعة، ومجلس إدارة الهيئة العامة للصناعات الحرفية، إلى جانب المؤسسات الإقليمية والدولية -كالمنظمة العالمية للملكية الفكرية "الوايبو"، ومجلس الحرف العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو".

وستقوم اللجنة بعد الانتهاء من تحكيم المنتجات واختيارها، بزيارة المشاريع الحرفية المشاركة في المسابقة والمتأهلة للمرحلة النهائية، في عدد من محافظات السلطنة، وفق الجدول الزمني الذي وضعته اللجنة خلال اجتماع أمس، والذي بحث تحديث وتطوير آليات وإجراءات استلام الأعمال.

وتهدف مسابقة السلطان قابوس للإجادة الحرفية -والتي تنظمها الهيئة العامة للصناعات الحرفية- إلى تطوير الأداء والعمل الحرفي؛ سواء في جانب المنتج الحرفي أو المشروع الحرفي، إلى جانب الحث على التنافس الإبداعي بين الحرفيين؛ من أجل تشجيع ثقافة ريادة الابتكار والإبداع الحرفي بالسلطنة.