الخميس, 27 يونيو 2019
27 °c

مقال : ازدواجيّة طريق الرستاق - العوابي

الأحد 08 أكتوبر 2017 07:00 م بتوقيت مسقط

حمود بن علي الحاتمي

منذ فجر النهضة المباركة وتولي جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم الحكم في البلاد والسلطنة تشهد تطوراً ملحوظا في شبكة الطرق

فكل يوم نشهد افتتاح طريق جديد مزود بالجسور يربط البلاد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب مما سهل من الحركة الاجتماعية والاقتصادية السياحية.

شارع الرستاق العوابي تم إنشاؤه منذ بداية عقد الثمانينيات من القرن الماضي. كانت الحركة آنذاك وكان يؤدي الغرض منه؛ حيث كان هذا الشارع يتجاوز العوابي ليشمل ولايات نخل ووادي المعاول وصولاً إلى بركا، ويربط محافظة جنوب الباطنة بمحافظات الداخلية ومسقط، ويقلل من الازدحام على طرق الرستاق الملدة؛ والطريق يعج بمستخدميه خاصة أنّه يؤدي إلى مزارات سياحية ومنها إلى قرى وادي بني عوف والقريتان الوادعتان في الجبل وهما هاط وبلد سيت ويصل إلى ولاية العوابي المفعمة بالحيوية والنشاط تجارياً وسياحياً وعمرانياً ليصل واديها الهادئ الذي يتنفس عبق الماضي وادي بني خروص والذي يضم قرى العليا وستال وغيرها من القرى التي تتحدث عن بيئة عمانية تتفرد بالخصوصية العمانية المحافظة على القيم العمانية الإسلامية السمحة.

ومع تنامي الحركة العمرانية أصبح طريق الرستاق العوابي لا يلبي حال الحركة المرورية فنمت الحركة العمرانية على جانبيه شمالا وجنوبا في منطقة حي الأمجاد التي يشق نصفها فصارت هذه المنطقة تعج بالحركة لوجود مدارس قائمة ومدارس قيد الإنشاء فيما أضحت ولاية العوابي هي الأخرى تزدحم فيها الحركة المرورية نظراً لارتفاع عدد السكان، وكذلك حركة النشاط التجاري والعقاري ومحطة عبور لولايات أخرى من وإلى الرستاق. كما أنّ الشارع يمر على منطقة العلاية بولاية الرستاق وهذه المنطقة يقطنها ما يقارب ثلث سكان ولاية الرستاق وهم يستخدمون هذا الطريق ذهاباً وّإياباً وبها عدة مداخل ومخارج على الشارع

الازدحام المروري والحوادث المميتة التي تسببت في فقد أرواح عزيزة علينا كانت بيننا بالأمس القريب كان شاهدا على أنّ هذا الشارع صار لا يلبى حركة المرور فيه كما أنه يفتقد للسلامة المرورية من حيث عدم وجود أكتاف على جانبيه وكذلك عدم وجود مداخل ومخارج للمناطق التي يمر من خلالها

وحينما يتم تحليل أسباب الحوادث التي تقع فيه نجد أنّ الشارع هو أحد الأسباب التي أدت إلى وقوع الحوادث.

لا شك أنّ وزارة النقل مع الجهات الأخرى تدرس حركة الطرق في محافظات السلطنة وتعمل على تسهيل الحركة المرورية من خلال إيجاد حلول ومنها شق وإنشاء طرق جديدة أو العمل على ازدواجية طرق قائمة وتطويرها بإنشاء جسور ودوارات ومداخل ومخارج تراعي السلامة المرورية.

شارع الرستاق العوابي والذي يبلغ طوله حوالي (20كم) يجب أن يُحظى بالمتابعة من الوزارة الموقرة والعمل على ازدواجيته وإنشاء دوار عند مدخل وادي بني عوف وإنشاء جسر عند وادي السن الذي يمر من خلاله هذا الشارع لتسهيل الحركة فيه وقت نزول الأمطار وجريان الأودية.

شارع الرستاق العوابي الحركة فيه مزدحمة نظراً لعدد مستخدميه من التجار والموظفين في الولايتين وكذلك حافلات وسيّارات المدارس الحكومية والمدارس الخاصة فضلا عن المستخدمين له والقادمين إليه من خارج الولايتين.

ونتيجة لذلك حدثت حوادث راحت ضحيتها أرواح شابة الوطن بحاجة إليها، ونحن نعلم بالظروف الاقتصادية التي تمر بها السلطنة نتيجة انخفاض النفط؛ ولكن يجب على الحكومة توفير مصادر تمويل لازدواجية الطريق للتخفيف من هذه الحوادث والحفاظ على حياة الناس، ولكونه شارعاً حيوياً واستثمارا حقيقيا في تنشيط الحركة التجارية والسياحية فالحاجة إليه صارت ضرورية، وازدواجيته أضحت اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى.

 

alhatmihumood72@gmail.com

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية