الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

"تنمية نفط عُمان" تبرم عقودا بقيمة 253 مليون دولار لتعزيز القيمة المحلية المضافة

الأحد 10 سبتمبر 2017 08:54 م بتوقيت مسقط

"تنمية نفط عُمان" تبرم عقودا بقيمة 253 مليون دولار لتعزيز القيمة المحلية المضافة

مسقط – الرؤية

 

أبرمت شركة تنمية نفط عُمان اتفاقيتين بقيمة 253.1 مليون دولار أمريكي لتوطين توفير معدات حيوية لصناعة النفط والغاز، وأسندت الشركة عقدين لتصنيع المحولات والصمامات وتوريدها محلياً والتي ستخدمها الشركة في عملياتها وخارجها. ويمثل العقدان المزيد من الأدلة على نجاح برنامج الشركة للقيمة المحلية المضافة للاحتفاظ بالمزيد من عوائد قطاع النفط والغاز في السلطنة وتطوير سلاسل التوريد داخل البلاد.

وقال راؤول ريستوشي، المدير العام للشركة: "نعمل بجد مع شركائنا لضمان أن عُمان تبني قدراتها لتقديم خدمة تنافسية ومهنية لصناعة النفط والغاز في البلاد وخارجها. وأضاف: "إن القيمة المحلية المضافة لا تقصر خطوط الإمداد وتقلل من مواعيد التسليم وتكاليف النقل فحسب، ولكنها توفر أيضاً المزيد من التدريب المهني وفرص العمل للعُمانيين وفي الوقت ذاته تعزز اقتصاد السلطنة. سعداء بالتوقيع على هذه العقود لتوفير المعدات وقطع الغيار الهامة لقطاع النفط والغاز. إلى جانب التوفير المحلي للسلع والخدمات حسب المستوى الفني المطلوب، فإنَّ هذه العقود تقدم دليلاً إضافياً على كيفية اضطلاع المتعاقدين والموردين بدور أكبر في تضمين القيمة المحلية المضافة في عملياتهم ".

 

وقد أبرمت الشركة اتفاقيتين مع شركة فولتامب العُمانية للمحولات، التي تتخذ من الرسيل مقراً لها، لتوفير محولات الطاقة ومع شركة الجزي للمحولات والمفاتيح الكهربائية التي تتخذ من المعبيلة مقراً لها، لتوفير محولات رؤوس الآبار. ويبلغ إجمالي عدد العُمانيين العاملين بالشركتين نحو 100 شخص.

وأبرمت اتفاقيتين مع شركة "تكنو فيت ترادينغ، التي تتخذ من مسقط مقراً لها: إحداهما مع شركة وتشو فالف كومباني الصينية لتصنيع الصمامات الكروية، وأخرى مع شركة "جين-تيش  كنترول" وهي شركة هندية لتصنيع صمامات أحادية الشفة. كما وافقت كلتا الشركتين الأجنبيتين على إقامة مرافق إنتاج في السلطنة لصناعة العناصر الأساسية، بعد ثلاث سنوات من سريان هذه الاتفاقيات.

ويغطي مجال الإنتاج آلاف الصمامات التي تتراوح أقطارها من نصف بوصة إلى 24 بوصة بمختلف درجات المواد وتغطي معظم عمليات الشركة، فضلاً عن احتمالية تلبيتها لاحتياجات صناعة البتروكماويات في السلطنة وخارجها. ويعد توريد الصمامات وصيانتها الفرصة السابعة عشرة التي ستحققها شركة تنمية نفط عُمان منذ أن أميط اللثام عن الخطة الاستراتيجية للقيمة المحلية المضافة لمشغلي النفط والغاز في السلطنة في عام 2013 لتعزيز مشاركة الأعمال التجارية المحلية في قطاع استكشاف الهايدروكربونات وإنتاجها في البلاد.

وقد وطنت الشركة توريد السلع والخدمات في عدد من المجالات الرئيسية مثل السقالات والأنابيب الكربونية، ومعدات هندسة الآبار، وتوفير البوليمر لعمليات الاستخلاص المعزز للنفط. ويشار إلى إلى أنه أسند ما يقرب من 41٪ من إجمالي عقود شركة تنمية نفط عُمان  للشركات المحلية، كما أسند نحو 53٪ من عقود هندسة الآبار لشركات المجتمع المحلي، وتعد هذه النسب من بين أعلى المعدلات في المنطقة.

وشركة تنمية نفط عمان هي أكبر شركة لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز في سلطنة عمان فهي تنتج حوالي  70 بالمائة من النفط الخام العماني وتقريباً كامل إنتاج السلطنة من الغاز الطبيعي. والشركة مملوكة لحكومة السلطنة (60 بالمائة من الأسهم) ومجموعة شل (34 بالمائة من الأسهم) وشركة توتال (4 بالمائة) وشركة بارتكس (2 بالمائة). كما تنتج الشركة الغاز والمكثفات بالنيابة عن حكومة السلطنة.