الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

بنك ظفار يُدشّن البطاقة الائتمانية للشركات ورواد الأعمال

الأربعاء 03 مايو 2017 05:50 م بتوقيت مسقط

بنك ظفار يُدشّن البطاقة الائتمانية للشركات ورواد الأعمال

مسقط – الرؤية

احتفل بنك ظفار بتدشين البطاقة الائتمانية للشركات والبطاقة الائتمانية لرواد الأعمال المخصصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الأولى من نوعها في السلطنة. وحضر الفعالية أول أمس في فندق جراند حياة- مسقط عبدالحكيم بن عمر العُجيلي، الرئيس التنفيذي لبنك ظفار، وأعضاء الإدارة التنفيدية للبنك إلى جانب موظفي بنك ظفار وعدد من زبائن البنك من الشركات ورواد الأعمال.

وقال حسين بن علي بن إبراهيم اللواتي، مساعد المدير العام ورئيس الخدمات المصرفية التجارية بالبنك: "نبذل في بنك ظفار جهودنا لأن نكون البنك المفضل لقاعدة زبائننا الآخذة بالنمو سواء كانوا من الشركات أو الأفراد، مع تقديم مجموعة واسعة من أفضل الخدمات وأحدث المنتجات".

وتأتي البطاقة الائتمانية للشركات مع جملة من المزايا والفوائد التي تشمل الإطلاع على وإدارة النفقات ونقلها إلكترونيًا من نظام "البيانات الذكية عبر الإنترنت" من ماستركارد، وفترة سداد تصل إلى 47 يوما بدون أي رسوم أو عمولات، كما أنّ نظام بوابة البيانات الذكية يتيح لحاملي البطاقة الائتمانية للشركات سهولة الوصول إلى بيانات الإنفاق وتتبعها مع إرسال التقارير حول الإنفاق فضلًا عن عدد من المزايا الأخرى. كما تتميز البطاقة الائتمانية لرواد الأعمال بمجموعة واسعة من المزايا الاختيارية التي تتضمن إعفاء الشركات من المسؤولية لحماية الشركة من الاستخدام غير المصرح به للبطاقة، والتأمين المصمم خصيصا بنسب تفضيلية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة: (تأمين الرعاية الصحية، تأمين أسطول المركبات، تأمين ضد الحوادث الشخصية)، تتّسم هذه البطاقات الائتمانية بالمرونة وسهولة الاستخدام وقوة شرائية أكبر والقدرة على إجراء الأعمال من أي مكان في العالم.

وأضاف اللواتي: نؤمن في بنك ظفار بأنّ نجاح زبائننا ينعكس على نجاحنا نحن في البنك، لذا نبذل جهودنا ونوظف مواردنا في دعم زبائننا الأعزاء، ويعكس تدشن بطاقتي الائتمان ثقة البنك والتزامه المتواصل في جلب أفضل المنتجات والخدمات، للزبائن الكرام". وبالإضافة إلى البطاقة الائتمانية لرواد الأعمال الأولى من نوعها في السلطنة والبطاقة الائتمانية للشركات، يقدم بنك ظفار مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية التجارية التي تنطلق بأعمال زبائننا التجارية إلى آفاق جديدة.