الأربعاء, 22 مايو 2019
37 °c

كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا تنظم الملتقى السنوي الثاني للخريجين

الثلاثاء 11 أبريل 2017 09:58 م بتوقيت مسقط

كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا تنظم الملتقى السنوي الثاني للخريجين

 

مسقط - الرؤية

نظمت كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا ملتقى الخريجين تحت عنوان "يوم الخريج"، وذلك برعاية خليفة بن سليمان الشكيلي مدير دائرة العمل ببركاء، وذلك في إطار تواصل الكلية مع خريجيها، وترسيخاً لانتمائهم إليها واعتزازهم بها باعتبارها الصرح العلمي الذي انطلقوا منه نحو الحياة الوظيفية.

وأعدّت الكلية برنامجاً حافلاً؛ حيث استهل الملتقى- الذي حضره أكثر من 400 خريج وخريجة  وعدد من الضيوف- بآيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى الأستاذ الدكتور وليد حميدات عميد الكلية كلمة رحّب فيها بالخريجين، معبراً عن سعادته وسعادة القائمين على الكلية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين بهذا اللقاء. وقال: "لقد جمعناكم هنا لنعبّر لكم عن اعتزازنا بكم جميعاً، ولكي يلتقي بعضكم بعضاً بعد فراق فرضته عليكم وعلينا ظروف العمل والحياة، وهدفنا كذلك هو الاطمئنان على أوضاعكم الجديدة، فلعل الكثيرين منكم دخلوا مضمار العمل في ميادين الحياة، وآخرون ينتظرون، ومنكم من قاده طموحه الى إكمال مشروعه الدراسي، فسررنا بأن نخبة قد حصلت على الماجستير، وعدداً في طريقه الى الدكتوراه، وذلك ما يجعلنا نفتخر إذ كانت نقطة الشروع من كليتكم هذه، التي عايش عدد غير قليل منكم سنوات نشأتها وبداية انطلاقتها، فأهلاً ومرحباً بكم في رحابها، وبين أساتذتها وعلى مسرحها الذي هو أحد إنجازاتها".

بعدها ألقى أحد الخريجين كلمة نيابة عن زملائه، عبّر فيها عن شكره وتقديره لعمادة الكلية على إقامة مثل هذا الملتقى، وقال: "إنها ليلةٌ سعيدةٌ حقاً أن يجتمع خريجو هذه الكلية عبر سنواتها الممتدة في لقاء يتجلى به الانتماء إليها وتُفصح لأبنائها عن حبٍ كبير لهم، يلتقي الزملاء الذين لطالما جمعتهم مقاعد الدرس وتذاكر العلم، وقد كان لهم في كل بقعة من أرض الكلية ذكرى". وأضاف: "إنها مبادرةٌ فريدةٌ حقاً أن تكون الدعوةُ لجميع من له رقم في هذه الكلية ثم غادرها خريجاً الى حيث مواقع العمل، مثمّناً فضلها، عمادةً وأساتذةً، وموظفين، ورحاباً تجاوزت جغرافيتها المحدّدة الى أماكن أصبحت جزءاً من الذاكرة الحيّة". وألقى الشاعر علي المجيني قصيدة شعرية أشاد فيها بالكلية وبالملتقى، معبّراً عن عواطف الجميع النبيلة بهذا الملتقى.

ثم بدأت أعمال الملتقى بنقاش مفتوح مع الخريجين، تحت عنوان "دور القوى العاملة في إيجاد فرص عمل للخريجين بالقطاع الخاص"، وأداره الإعلامي عبد الله اللويهي مراسل تلفزيون السلطنة، تبعتها جلسة حوارية بعنوان "الأساليب التي يستخدمها الخريج للبحث عن وظيفة" وقد أدارها صباح نجم عبد الله رئيس قسم شؤون الطلبة، محاوراً نخبة من الخريجين، وموجهاً الحوار الى الطلبة والخريجين، الذين استعرضوا تجربتهم الوظيفية، ومدى العلاقة بين الدرس ومتطلبات العمل الوظيفي.

وكانت ذروة البرنامج المسرحية التي قدّمها طلبة المجلس الاستشاري الطلابي بالكلية التي توثّق جانباً مهماً من واقع المجتمع جامعين بين الجدّ والهزل مؤكدين على دور الطالب وهو يسعى لنيل الشهادة ثم تسلّق السلم الوظيفي بجهود ذاتية طيبة، بعدها جرى سحب على مجموعة من الدورات التدريبية منحتها الكلية لخريجيها مع تحملها كافة النفقات، تلاها تكريم نخبة من الخريجين المجيدين في جميع الأفواج السابقة وتكريم طلبة الأنشطة الطلابية والمجلس الاستشاري الطلابي، وهو تقليد سارت عليه الكلية في تشجيع ذوي المواهب والنشاطات التي تخدم مسيرة الكلية. وعبّر الخريجون عن شوقهم إلى الكلية واعتزازهم بها، مثمّنين ما تقوم به الكلية من جهود لدعم مثل هذه الملتقيات التي لها الأثر الطيب في نفوسهم. بعدها قام الأستاذ الدكتور عميد الكلية بتسليم درع الكلية لراعي الحفل، وانتهى الملتقى بالتقاط الصور التذكارية للخريجين مع أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية المشاركين في تنظيم الملتقى.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية