الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"مجمع لوى للصناعات البلاستيكية"..فرص استثمارية واعدة لتحقيق القيمة المضافة للاقتصاد الوطني

الخميس 30 مارس 2017 12:13 م بتوقيت مسقط

"مجمع لوى للصناعات البلاستيكية"..فرص استثمارية واعدة لتحقيق القيمة المضافة للاقتصاد الوطني


روادنا - خاص
تواصل شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية أوربك المساهمة في تحقيق القيمة المحلية المضافة للاقتصاد العُماني في كافة تعاملاتها من خلال مشاريع النمو الرئيسية لديها؛ ويتمثل ذلك بشكل جلي في مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية الذي تبلغ قيمته الإجمالية 6.5 مليار دولار أمريكي وسيتم تدشينه في عام 2020.
وتجدر الإشارة إلى أنَّ أنشطة وأعمال الهندسة والتوريد والإنشاء بهذا المشروع تمتد على مدى 4 سنوات حتى تدشينه، الأمر الذي يعني إضافة أكبر في القيمة المحلية للسلطنة من خلال جهود فريق إدارة القيمة المحلية المضافة بالشركة والذي يعمل جنبًا إلى جنب مع المقاولين الرئيسيين لحزم المشروع الأربعة.
واستكمالاً لتلك الجهود قامت أوربك خلال الربع الأخير من 2016 بتنظيم عدد من معارض القيمة المحلية المضافة بهدف عرض الفرص المتاحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والموردين المحليين والتي تقدمها الشركة التي أسندت إليها حزم عقود أعمال الهندسة والتوريد والإنشاء بمشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية.
ويأتي دعم أوربك للموردين من الشركات العُمانية والموردين المحليين تعزيزًا لالتزامها بخطط التعمين وتنمية اقتصاد السلطنة من خلال القيمة المحلية المضافة.
ويأتي سعي أوربك في إقامة مثل هذه المعارض ليحقق توجهها المُباشر نحو دعم وتطوير مجتمع الأعمال وذلك من خلال مفهوم القيمة المحلية المضافة والذي يُعد التزاماً داخلياً تفتخر به أوربك وتسعى من خلاله لتحقيق عناصر أساسية تسهم في دعم الشركات والمؤسسات المحلية تتمثل في زيادة فرص العقود الفرعية لهذه المؤسسات والشركات وزيادة الإنفاق من خلال شراء المنتجات المحلية وكذلك دعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمعاهد والمؤسسات التعليمية والتدريبية، ولهذا فإنّ المعارض التي أقيمت مؤخرًا تقدم مفهوماً جديداً وبعداً آخر لتطوير قطاع الأعمال يتمثل في التعريف بالفرص والمناقصات في مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية من خلال إيجاد منصة وملتقى يجمع بين المقاول الرئيسي والمقاولين الفرعيين ورواد الأعمال المحليين.
 وتجدر الإشارة إلى أنَّ المعارض التي أقيمت تمثلت في معرض للحزمة الأولى بالمشروع في صحار بتاريخ 16 أغسطس 2016 تحت رعاية سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة، والمعرض الثاني لعرض الأعمال بالحزمة الثالثة في ولاية عبري 30 أكتوبر تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن علي القتبي مستشار الدولة، وكان المعرض الذي أقيم مؤخرًا ملتقى لشركات الأعمال العمانية والإيطالية وعرض أعمال الحزمة الثانية بتاريخ 8 مارس 2017 بحضور معالي الدكتور علي بن سعود السنيدي وزير التجارة والصناعة، وسعادة إيفان سكلفروتو وكيل وزارة الخارجية الإيطالية للتجارة الدولية والاستثمار.
ويمثل مجمع لوى للصناعات البلاستيكية واحدًا من المشاريع التي تسعى السلطنة من خلالها لإضافة روافد أخرى للاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل والذي سيفتح المجال أمام أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتطوير أعمالهم وإيجاد فرص عمل للشباب العماني.
يذكر أن المشروع عند تدشينه وبدء أعماله التشغيلية عام 2020، سيضيف لأعمال أوربك الجديد ، حيث سيضاعف من أرباح الشركة وسيوجد فرصا جديدة للشراكة وسيولد الكثير من فرص العمل وسيدعم تنمية قطاع الصناعات البلاستيكية التحويلية في عُمان.
ومن المتوقع أن يزيد المشروع من حجم إنتاج المنتجات البلاستيكية بنحو 1 مليون طن مما سيوفر لأوربك ما مجموعه 1.4 مليون طن من البولي إثيلين والبولي بروبلين. ومع وجود هذا المجمع المتكامل في صحار، والذي يتكون من مصفاة صحار ومصنع العطريات ومصنع البولي بروبلين ووحدة التكسير بالبخار الخاصة بمجمع لوى للصناعات البلاستيكية، ستصبح عمليات الشركة إحدى أفضل عمليات تكرير النفط وإنتاج المنتجات البتروكيماوية المتكاملة على مستوى العالم، وستُحقق القيمة المحلية المضافة القصوى لجزيئات النفط والغاز العمانية.