الخميس, 15 نوفمبر 2018

بلدية مسندم تواصل تنفيذ الطرق وتركيب أعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية

الثلاثاء 21 فبراير 2017 06:21 م بتوقيت مسقط

القرية التراثية
مشاريع أعمدة إنارة الطاقة الشمسية

 

 

 

مسندم – الرؤية

تواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه مُمثلة بالمُديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمُحافظة مسندم تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية بالمُحافظة وأهمها تصميم وتنفيذ الطريق الحدودي بولاية دبا والذي يبلغ طوله حوالي 4 كيلومترات، ومشروع تصميم وتنفيذ الطرق الداخلية بمنطقة الشرجة بولاية خصب بطول 6,5 كيلومتر، والذي يُساهم في انسيابية الحركة التجارية والاقتصادية بالمُحافظة وربط الطرق الرئيسية والداخلية، إضافة إلى تركيب أعمدة الإنارة من نوع (solar LED) بحديقة السد عدد (15) عمود إنارة، و(20) عموداً بمنطقة الغرابية بالولاية والتي تعمل بنظام الطاقة الشمسية، حيث يعد نظاما متكاملا يجمع بين أحدث التقنيات الحديثة وأكثرها ابتكاراً. وتقوم اللوحات الضوئية التي تركب بصفة عامة على هيكل الإضاءة بتحويل الطاقة الشمسية إلى تيار كهربائي مُباشر. وتتميز مصابيح نظام استخدام الطاقة الشمسية بأنّها لا تحتاج إلى أشعة مُباشرة من الشمس وإنما إلى الضوء فقط، بالإضافة إلى استقلالية النظام عن التيار الكهربائي، وقابلية التحكم بكمية الضوء الصادرة، كما تتميز أعمدة الإنارة (solar LED) بخفض تكاليف التشغيل اليومي والصيانة، والتقليل من استخدام الأسلاك الكهربائية، بحيث لا يؤثر انقطاع التيار الكهربائي على إضاءة الطرق والحدائق العامة، كما أنّه لا توجد تعرفة شهرية للاستهلاك.

وتقوم الوزارة بتنفيذ عدد من المشاريع شملت توسعات وإضافات لمباني المديرية والبلديات التابعة لها بهدف تحسين بيئة العمل ومواكبة الطلب المتنامي على الخدمات البلدية والمائية التي تقدمها الوزارة.

وتُعد مشاريع التطوير والتجميل من المشاريع الحيوية المواكبة لعجلة التنمية التي تشهدها السلطنة وتساهم في إضفاء لمسات ذات مشهد وطابع جمالي، حيث تقوم المُديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمُحافظة مسندم بتنفيذ عددٍ من المشاريع التجميلية بالولايات، ومن أهمها مشروع القرية التراثية في الحديقة العامة بمنطقة الغرابية بولاية دبا الذي يهدف إلى خلق بيئة ترفيهية للعائلات والأطفال وموقع لتنظيم وإقامة العديد من الفعاليات الاجتماعية والتوعوية والثقافية والترفيهية، ويتكون مشروع القرية التراثية من 4 غرف استخدمت بها خامات البيئة المحلية من سعف النخيل والحجارة. كذلك قامت الوزارة بترقيم أعمدة الإنارة بألوان عاكسة (فسفورية) بحيث يسهل الوصول والكشف عن الأعطال التي تُصيبها وتحديد مواقعها بيسر من قبل المختصين بالبلدية.