الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

نور الرئيسية وشذا المزروعية: .. المثابرة والقفاني في العمل لبلوغ الأهداف

الثلاثاء 07 فبراير 2017 11:36 ص بتوقيت مسقط

نور الرئيسية وشذا المزروعية: .. المثابرة والقفاني في العمل لبلوغ الأهداف

 

روادنا - وليد العبري

قالت رائدتا الأعمال نور بنت عبدالله الرئيسي وشذى بنت يوسف المزروعي صاحبتا مشروع "Paeonia Events"، أنّ الهواية والتخصص الدراسي ساعدهما بشكل كبير في شق طريقهم نحو ريادة الأعمال، وانطلقتا في عالم تنظيم المناسبات والحفلات بجميع أنواعها ومستلزماتها استنادًا لتخصصنا الدراسي في التصميم المعماري مما أتاح لنا أن تكون البداية صحيحة وموفقة قبل سنتين في نطاق محدود بين الأهل والأصدقاء وبعدها قمنا بالتوسع.

وتقول نور الرئيسي: إنّ "Paeonia Events" هو عبارة عن مشروع يختص بتنظيم المناسبات والحفلات بجميع أنواعها ومستلزماتها، حيث يقدم المشروع الخدمات المتعلقة بالمناسبة من تنظيم وتصميم وتخطيط.

وتابعت شذا المزروعي: واجهنا العديد من الصعوبات، ولكن نستطيع القول إنّ الصعوبة الأساسيّة كانت في رأس المال، فقد أقمنا المشروع بدون وجود أي رأس مال، وإنما استنادا إلى الموارد والخامات المتوافرة لدينا حيث كنا نخسر الكثير في البداية، ولكن بعد مرور سنتين على المشروع وتوسعته على نطاق مرضي لنا نستطيع القول إن عدم توافر رأس المال لدينا لم يكن مشكله بحد ذاته أمام إصرارنا على استمرارية المشروع، والآن لدينا مجموعة من الخامات والمستلزمات الخاصة وأيضا رأس مال ثابت كقاعدة أساسية لمشروعنا ولخدمة خططنا المستقبلية.

وضيق الوقت من الصعوبات التي واجهناها استنادًا لعملنا في القطاع الخاص حتى المساء، ولكن استطعنا التكيّف مع الوضع وتخصيص وقت لمشروعنا، وذلك من خلال تنسيق الأوقات وساعات العمل، وأيضًا زبائننا كانوا خير معين لنا من ناحية تفهمهم لعملنا في القطاع الخاص وتنسيق المواعيد في أوقات تناسبنا.

أيضًا قلة الموارد والمعلومات من الصعوبات التي نواجهها، ورفض الشركات المتمكنة في السوق للإفصاح عن أيّة معلومة تحت مسمى أسرار العمل.

وأضافت نور الرئيسي: نؤمن أنّ الإنسان يستطيع القيام بأكثر من أمر في وقت واحد فقط إذا توافرت لديه العزيمة والإصرار، فالعمل بالنسبة لنا نداء الوطن وواجبنا اتجاه هذا البلد، أما بالنسبة لريادة الأعمال فهي إثبات لهوايتنا وذاتنا، ونحن نرى أنّ مجال ريادة الأعمال يستحق الدعم بشكل كامل وكلي، لما فيه من استثمار ناجح للشاب العماني الطموح المبدع المفكر، نستطيع الجزم أنّ ريادة الأعمال ستشكل فارقا كبيرا في السلطنة ابتداءً بتشغيل الكوادر العمانية المبدعة وانتهاءً بتوفير فرص لأصحاب العقول المفكرة.